الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تجميع عائلات «الدواعش» الأجانب في بغداد تمهيدا لترحيلهم الى بلدانهم

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً


بغداد - نقلت السلطات العراقية حوالي ثلاثمئة امرأة وطفل من عائلات مقاتلين أجانب بتنظيم داعش ألقي القبض عليهم في الموصل شمالي العراق، إلى العاصمة بغداد تمهيدا لترحيلهم إلى دولهم.
وقال نائب رئيس مجلس محافظة نينوى نور الدين قبلان -لوكالة الأنباء الفرنسية- إن «هذه الدفعة الثانية وستتبعها دفعتان أو ثلاثة أخر لاحقا، لنقل أكثر من 1200 من عوائل عناصر» التنظيم .
ولفت قبلان إلى أن هؤلاء الأشخاص كانوا معتقلين في قضاء تلكيف شمال الموصل، تمهيدا لترحيلهم إلى بلدانهم.
وأكد مصدر أمني عراقي رفيع في منتصف أيلول الماضي وصول تلك العائلات إلى قضاء تلكيف، وهم 509 نساء و813 طفلا يتوزعون على 13 جنسية من دول أوروبا وآسيا وأميركا.
ووفقا للمجلس النرويجي للاجئين الذي دعا إلى «تقديم مساعدات إنسانية لهؤلاء النساء والأطفال»، فإن معظم الموقوفين هم من تركيا وأذربيجان وروسيا وطاجيكستان.
ومنذ فترة وجيزة، أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن مقاتلي التنظيم الحاملين للجنسية الفرنسية السجناء في العراق، سيحاكمون هناك، لافتا في الوقت نفسه إلى أن الأطفال سيعاملون «كحالات منفردة كل على حدة».
يذكر أن التنظيم فقد خلال الأشهر الماضية مساحات واسعة في سوريا والعراق كان استولى عليها عام 2014، أبرزها مدينة الرقة السورية التي خسرها في 17 تشرين الأول الماضي بعد معركة استمرت شهرا مع قوات سوريا الديمقراطية، كما خسر مدينة الموصل العراقية في تموز الماضي.وكالات

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل