الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أحزان مَقْدِسيّة

طلعت شناعة

الأحد 10 كانون الأول / ديسمبر 2017.
عدد المقالات: 1876

لو أنّ هذي الحقول امتدّت الى آخر الأرض، ولو أنّ البحار سُجّرت، وبيوت الشهداء سُوّيَتْ، وتناثر دمهم هذا المحلّى بالغياب..
لوْ أن حُزنك الجميل غطّى قاماتهم المُشرعة للمستحيل..
لوْ أن ملامحك اختصَرت كل بيادر الغضب او كلّ كلمة او زيتونة او حجر...
إذاً،..
لارتاحت اجساد المُتْعبين من سفر طويل..
القوافل، يا أُخت أحزاني، ضلّت مراميها، وشربت الصحراء دموع الارامل.
ما زلتُ أرقبُ وجهك المُزدان بآيات القلق، وأسأل:
هل تكفي المحيطات لغسل تعبك؟
مازلتُ ألملم هذا الفراغ.. واقيّد اسمي في سجلّ الرّاحلين المُرحّلين، الغائبين المغيّبين الى نهاية النّفَقْ
حزْنُك يا قدسُ فرح مُختلف
وغيابك حضور بهيّ
...
لنفترض أنهم قصقصوا ريش العصافير..
وأنهم يبّسوا جُرْحَكِ/ جرحنا
وشّوا الملح مُدناً وساروا فوق البحر الحيّ وهذا الكوْن الميّت..
لنفترض،أنّهم ضربوا في الليل أكباد الإبل، وهاجوا وماجوا، وناموا شتاءيْن وكانوا سُفُناً وجزائر
لنفترض يا أُختَ أحزاني ان الشقاء مُقيم،.. وان البلاد.. البلاد التي مزّقوها،صارت وشماً.. والجبال تجوّلت في الارض وصارت قبورا وشواهد للراحلين
لنفترض..
أن الرياح سارت مع الاشجار.. وجوهاً وملامحَ
لو..
....
يكفي يا أخت أحزاني أننا خبّأنا الوطن تحت جلودنا
وصار بعض دمنا
وصرنا سهولاً وعشقا ودفاترَ
يكفي أننا
امتلأنا بكِ
وضاق الكوْنُ بنا وطِرْنا مع العصافير
نجوب العالَم و نحمل أجنحة ونخبّئ بالقلب وطنا جميلاً
مثل أحزاننا
ومثل خوفنا اليوميّ
ومثل لهاثنا
ومثل جرحنا» الفلسطيني»
ومثل «متاهة الاعراب في ناطحات السحاب»
ومثل وجهك الجميل ..!!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش