الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انفلونزا الخنازير .. إجراءات غير كافية

د. حسين العموش

الثلاثاء 19 كانون الأول / ديسمبر 2017.
عدد المقالات: 60



 متابعة وزير الصحة الدكتور محمود الشياب ونزوله الى الميدان وزيارته لمستشفيات معان قبل ايام، كانت خطوة في الاتجاه الصحيح، رغم ان ما يؤخذ عليه هو التأخر في اتخاذ هذه الخطوة .
لكن الوضع في معان ، ولواء الجفر غير مطمئن، ففي خطوة جديدة امتنع اهالي عن ارسال ابنائهم الى المدارس خوفا من العدوى، وهو امر مقلق ويترك علامة سؤال كبيرة عن التطمينات التي قدمتها وزارة الصحة ومدى تجاوب السكان والاهالي معها .
غير ان ابناء لواء الجفر تحديدا لم يتلقوا رسالة مريحة من وزارة الصحة، في وقت يشاهدون فيه حالات تنقل يوميا الى المستشفيات باعراض انفلونزا الخنازير .
السؤال الابرز في هذا الاتجاه هو الا يوجد قسم خاص بالمرض واخصائيين وفنيين ومعالجين مختصين، ليتم تعزيز الكوادر الطبية في مستشفيات معان بهؤلاء الذي يجب ان يكون مكانهم في معان الان وليس في قسم الاوبئة في الوزارة او في المستشفيات التابعة لها في العاصمة .
مرة اخرى نحذر من عواقب الوضع في معان، فاليوم امتنع اهالي عن ارسال ابنائهم الى المدارس، وغدا ربما يمتنع الموظفين عن الدوام ، مما يعني ان المدينة تعيش حالة غير مريحة واهاليها يرقبون حالات تدخل الى المستشفيات باعراض المرض.
في حالة مثل هذه الحالة لا تكفي زيارة وزير الصحة الى مستشفيات معان، الامر يحتاج الى جدية كبيرة، وتحرك سريع ومنطقي ويتناسب مع الحدث، والحدث وباء قاتل بدأ يفتك بحالات دخلت الى المستشفى وخرجت في حالة وفاة .
الامر لا يحتمل، ننتظر من الوزارة اجراءات فاعلة للحجر الصحي، واخرى للتوعية للسكان، واجراءات ثالثة باعلان حالة الطوارئ في وزارة الصحة، فاذا كانت صحة المواطن لا تستدعي حالة الطوارئ، فمتى نعلنها اذا .
الوضع يزداد سوءا بعد سوء ، والوزارة «تنام في العسل»، في وقت بدأ الاهالي يلقون باللوم على الحكومة كاملة، وهو امر يحتاج الى التوقف عنده طويلا ، ليبرز سؤال كبير يقول: الا يهم الحكومة صحة ابناء الوطن ؟!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش