الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رسالة مفتوحة

حلمي الأسمر

الأحد 24 كانون الأول / ديسمبر 2017.
عدد المقالات: 2422


السيد محمود عباس، رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية،
 السيدات والسادة أعضاء اللجنة التنفيذية:
 الدكتور صائب عريقات، السيد تيسير خالد، السيد عبد الرحيم ملوح، الدكتورة حنان عشراوي، السيد حنّا عميرة، الدكتور أحمد مجدلاني، الدكتور أسعد عبد الرحمن، السيد علي إسحاق، السيد محمود إسماعيل، الدكتور رياض الخضري، السيد محمد زهدي النشاشيبي، الدكتور زكريا الآغا، السيد أحمد قريع، السيد غسان الشكعة، السيد فاروق القدومي، السيد ياسر عبد ربه، السيد صالح رأفت، السيد واصل أبو يوسف، اللواء سليم البرديني.
 نشير إلى ما جاء في خطابكم في قمة منظمة التعاون الإسلامي من أنّ القدس ستظل إلى الأبد عاصمة دولة فلسطين، وأنْ لا سلام أو استقرار دون ذلك. كما نؤكد على موقفكم بأنّ الاعتراف بدولة إسرائيل باطل، وهي التي تنتهك القانون الدولي والقرارات الدولية بدءًا من قرار التقسيم الذي أنشأها. كما نرى أنّ ما شجّع إسرائيل على الاستمرار في انتهاكها لحقوق الشعب الفلسطيني وللقانون الدولي هو عدم محاسبتها على هذه الانتهاكات وعلى جرائم الحرب التي تقترفها، كإنشاء المستوطنات في الأراضي المحتلة عام 1967، والجرائم ضد الإنسانية، كفرض نظام تمييز وفصل عنصريين، نظام أبارتايد وفق تعريف القانون الدولي، على الشعب الفلسطيني بأكمله غرب الخط الأخضر وشرقه.
 إنّ التوجه لمحاسبة إسرائيل على جرائمها ليس توجهًا حميدًا فحسب، بل هو واجب كل فلسطيني في موقع المسؤولية، خاصة بعد قرار الرئيس الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والذي سيشجعها على تسريع وتيرة الاستيطان، ما لم تقوموا بإحالة هذه الجرائم إلى المحكمة الجنائية الدولية لمحاسبة القائمين عليها.
 لذا نطلب منكم الشروع فورًا في إحالة الإسرائيليين المسؤولين عن اقتراف جريمة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي القدس بشكل خاص، إلى المحكمة الجنائية الدولية، خاصة وأنّ التقرير الأولي للمدعي العام للمحكمة قد صدر في بداية هذا الشهر وحسم موضوع انطباق القانون الدولي على الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلة عام 1967، ما يجعل هذا الاستيطان جريمة يحاسب عليها من اقترفها.
 نطالبكم بتحريك هذه الدعاوى فورًا، خاصة أنّكم، كما أُعلمنا، قد أعددتم الأوراق القانونية اللازمة، وحدّدتم أسماء المجرمين الإسرائيليين الذين ستتم إحالتهم. إنّ هذه المهمة لا تحتمل التأجيل، وأي تباطؤ أو تأجيل سيُحمّل من يقترفه مسؤولية كل أرض تُصادر في فلسطين والقدس بعد اليوم، وكل مستعمرة جديدة تُقام على أرضها أو تتوسع على حساب أهلها.
بإخلاص
حلمي الأسمر

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل