الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأسـد يعين وزيــرا جديـدا للدفاع

تم نشره في الثلاثاء 2 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً



أصدر الرئيس السوري بشار الأسد المرسوم رقم 1 للعام 2018 والقاضي بتسمية العماد علي عبد الله أيوب وزيرا للدفاع، ومحمد مازن علي يوسف وزيرا للصناعة، وعماد عبد الله سارة وزير للإعلام.
وبذلك يكون رئيس الأركان السورية علي أيوب قد تسلم حقيبة الدفاع من سلفه العماد فهد جاسم الفريج.
يشار إلى أن تعيين العماد فهد جاسم الفريج وزيرا للدفاع جاء عقب اغتيال الوزير الأسبق داوود راجحة في انفجار إرهابي استهدف صبيحة يوم 18 تموز عام 2012، مبنى الأمن القومي في العاصمة السورية وذلك خلال الأحداث التي اندلعت في سوريا.
أما وزير الإعلام السوري الجديد عماد سارة، يشار إلى أنه كان يشغل منصب مدير عام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السوري.
وكان سلفه وزير الإعلام محمد رامز ترجمان قد أصدر بحق الوزير الحالي سارة قرارا بإعفائه من منصبه في تشرين الثاني الماضي إلا أن الوزير ترجمان ولأسباب لا تزال غير معروفة عاد عن قراراه وقام بطيه.
إلى ذلك، قتل شخص وأصيب 3 آخرون بجروح جراء استهداف المجموعات المسلحة بالقذائف ضاحية حرستا ومدينة جرمانا بريف دمشق في خرق جديد لاتفاق منطقة تخفيف التوتر بالغوطة الشرقية.
وذكر مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق في تصريح لـ سانا أن المجموعات المسلحة أطلقت 15 قذيفة هاون على ضاحية حرستا السكنية تسببت باستشهاد شخص وإصابة 2 آخرين بجروح ووقوع اضرار مادية ببعض منازل المواطنين وممتلكاتهم. وأطلقت المجموعات المسلحة أمس الأول 36 قذيفة هاون على ضاحية حرستا السكنية ما تسبب بإلحاق أضرار مادية ببعض منازل المواطنين وممتلكاتهم والبنى التحتية. وأشار المصدر إلى أن المجموعات المسلحة استهدفت بقذيفة هاون حي التربة بمدينة جرمانا ما أسفر عن اصابة امرأة بجروح بينما سقطت قذيفة هاون ثانية لم تنفجر في حي كرم حديد.
وأشار المصدر إلى أن المجموعات المسلحة أطلقت 4 قذائف هاون على محيط ضاحية الإسكان في مخيم الوافدين ما أدى إلى وقوع أضرار مادية بالممتلكات.
إلى ذلك ذكر مراسل سانا أن وحدات من الجيش العربى السورى وردا على الاعتداءات وجهت ضربات مركزة ودقيقة على مناطق إطلاق القذائف فى عمق الغوطة الشرقية أسفرت عن تدمير عدد من منصات اطلاق القذائف وايقاع خسائر فى صفوف المجموعات المسلحة. وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في الـ 22 من تموز الماضي وقفا للأعمال القتالية في عدد من مناطق الغوطة الشرقية بريف دمشق مؤكدة في الوقت نفسه أنه سيتم الرد بالشكل المناسب على أي خرق. وفي ريف حماة لحقت أضرار مادية بالممتلكات جراء استهداف تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية المنضوية تحت زعامته بقذائف الهاون والصاروخية محطة محردة لتوليد الكهرباء وقرية قبة الكردي.
وأشارت سانا إلى سقوط 14 قذيفة صاروخية أطلقتها المجموعات الإرهابية المنتشرة في بلدة اللطامنة صباح أمس على الأحياء السكنية في مدينة محردة ومحطة توليد الكهرباء شمال مدينة حماة بنحو 25 كم. وتسبب الاعتداء بوقوع أضرار مادية بالمبنى الإداري لمحطة توليد الكهرباء وبعض منازل المواطنين وممتلكاتهم.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش