الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عمان تكبر كل يوم

تم نشره في الأربعاء 3 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

  هديل الرحامنة
كل ما رفضناه نعود لنمارسه، عندما كان أهلنا يجدوننا فارغين؛ لأننا نحب راغب علامه ونعلق صوره على الخزانة، وهم جيل أم كلثوم وعبدالحليم، نحن اليوم نجد اولادنا بذات الشكل لأنهم يحبون تامر حسني وشيرين  .....
على ما يبدو أننا نتوارث المفاهيم نفسها في قمع الجيل القادم لمجرد أنه يخالف ما نحبه نحن، مع أننا رضينا لهم بارتداء البناطيل الممزقة و ان يجلسوا على مواقع التواصل كما يريدون، نرفض ما يصير أمامنا تماما كما كان يفعل اباؤنا ...المشكلة بأن نخلق قضية من لا شيء ونأخذ دور الحاكم والجلاد واللص ...
لماذا لا ندع  الآخرين بحال حياتهم، دون استحواذنا على الفهم و غيرنا لا يفهم ولا يعرف ولا يستحق، فأنت لست أنا لأكون مثلك، الحرية الشخصية ليست محكومة بثقافة جيل عن جيل إنها في احترام الآخرين، وعدم تسخيفهم تحت أي ظرف.
المجتمع مبنيٌّ على مجموعة أفراد في اختلاف اجتماعي و ثقافي وليس مجرد أشخاص يتم من خلالهم شخصنة المفاهيم حسب ثقافتهم و وضعهم الاجتماعي، من الطبيعي أن نختلف ليس فقط بين الأجيال بل بيننا كجيل واحد بمجرد أن يكون هناك اختلاف في طريقة تعاطينا مع التفاصيل، فهل من المعقول أن نكون جميعا في مفهوم واحد إن كنا لسنا من طبقة اجتماعية وثقافية واحدة، فهذا ما قامت عليه الأمم و تقوم منه المدن، وذكره الله تعالى في القرآن الكريم ...
عمان مدينة تكبر كل يوم، يتعامل معها الأردني كطفلة تحتاج الى الردع وإن أضافت تمدناً جديداً صارت متمردة وسيئة وكأنما عمان لا ينفع أن تكون كبقية المدن، لا تكتفي فقط بالسكن بل بممارسة تفاصيل العالم، تستقبل الفنان و تقيم الاحتفال بشتى أنواعه، الثقافي والفني والرياضي والوطني والديني وليست محكومة باشخاص معينين وطبقة اجتماعية واحدة، فما قد تجده سفيهاً يجده غيرك شيئاً مهماً وهذا بحد ذاته يخلق المدينة ...
وعمان ليست عجوزاً حتى تُبقيك على قيد الحكمة و لا تلبس الا لوناً قاتماً بل إنها المدينة التي تليق فيها كل الألوان سواء أعجبتك أم لا ...
المفهوم المدني يستوجب علينا التغيير، إننا لم نخرج من بيوتنا و قُرانا لنبقى في حيز الجار، محصورين بما نعرفه، بل علينا أن نجيد الاتساع بالآخرين من خلال التعايش المختلف مع بعضنا البعض، قد نُلزم بيوتنا بما نفكر؛ لكننا لا نقدر على التحكم بالمارين في الشارع. عمان تزداد كل سنة وما نقبله لغيرها بالخارج علينا أن نتقبله لها؛ فكل المدن مزدحمة وجديدة ومتغيرة.
السخرية المزمنة من كل جديد والنقد المستمر لكل شيء يحول المدينة الى مجرد مكان بعيدين عنه كامل البعد، ويحصره في قياس بيت، والمدن كبيرة و مختلفة و متجددة، إن لم نتفاعل معها سوف تُقصينا عن العالم، ونصير في حيز النَّبذ ...
العام الجديد عيد قادم، جديد حاضر، فكل عام والأردن والوطن العربي والعالم في سلام ومحبة و خير وجديد ....

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل