الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تغيير له دلالة

جمال العلوي

الأربعاء 3 كانون الثاني / يناير 2018.
عدد المقالات: 893


أن يرتبط التغيير في موقع وزير الدفاع بالتغيير في وزارة الاعلام في سورية امر له دلالة مهمة على اكثر من صعيد.
تدور حول كون المنصبين هما احد ابرز سيوف سورية في الدفاع عن التراب السوري والجغرافيا السورية في مواجهة العدوان والجماعات المسلحة من كل حرب.
لذا كان التغيير لهما في مرسوم واحد تكريسا لهذه الرؤيا التي كرستها الايام والتحديات على مدار السنوات السبع التي انقضت من عمر الدولة السوريه ومن عمر العالم .
على صعيد الجيش العربي السوري لن أدخل في سياق تعداد مواقفه وبطولاته والتضحيات التي كرستها الايام والميادين والتحولات الراهنة والقادمة وتلك حقيقه اصبحت واضحة يقر بها القاصي والداني، والعدو قبل الصديق.
اما على صعيد الاعلام فقد نجح الاعلام السوري رغم  ضعف الامكانات في تقديم رسالة قوية في الدفاع عن سورية وقدم بدوره الشهداء في كل الساحات دفاعا عن الوطن الغالي رغم شح الموارد وتدني القدرات المادية المتاحة لدرجة انني شخصيا أشفقت على ظروف الاعلامين في سورية مرات عديدة حين تم الخوض في تفاصيلهم اليومية ورواتبهم التي لا تكاد تذكر.
اما عن عماد سارة وهو الحدث الذي دفعني لكتابة هذا المقال أقول: نعم، الف مبارك لانك جئت من رحم الاعلام ومن رحم المعاناه في المسؤولية في القطاع الاعلامي .ولا تزال حادثة الماكشفة التي قدمتها امام لجان مجلس الشعب عن ظروف العمل الاعلامي لها صداها على الفضاء الالكتروني، والتي كادت تطيح به مديرا عاما للهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون، لولا معالجة سريعة الغت القرار وقتئذ بعد صدوره بساعات قليلة .
ويبدو أن القرار الجديد قد حمل في طياته رد الاعتبار له وضمن خطة لتطوير الاعلام السوري على يد رجل له تجربتة الطويلة في الاعلام ويعلم كل خباياه لذا نأمل أن تكون الفرصة مهيأة لاحداث تطور ملموس على المؤسسات الاعلامية وواقع العاملين في الاعلام بعد أن اتاحت القيادة السورية المجال لمختص يملك جرأة لمكاشفة التعامل مع الملف الاعلامي وتوفير كل متطلبات نجاحه في الزمن القادم من عام النصر.
مبارك للاخ عماد سارة ،الموقع يليق بك ويليق بالامل الملقى على عاتقك لنقل العمل في المؤسسات الاعلامية السورية نحو مناخات افضل ومعايير ملائمة تراعي ظروف الناس ،وتجعلهم يشعرون بان هناك املا قادما لا محالة في التغيير الحقيقي الذي يراعي -ايضا- ظروفهم المعيشية في هذا الزمن الصعب .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش