الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جدليات الدعم ... من يحسمها؟

احمد حمد الحسبان

الأربعاء 3 كانون الثاني / يناير 2018.
عدد المقالات: 209



ملف لم يطو اطلاقا، ويتعلق بالدعم الحكومي وحقيقة ومقدار ذلك الدعم، استنادا الى معلومات متقاطعة يبدو ان مصادرها تتجاوز الذاكرة أحيانا، وتجزم بارقام هناك من يعتقد انها ليست واقعية.
فالشارع يردد معلومات حول الدعم، بعضها على سبيل التندر، وكلها من اجل التشكيك بصدقية الأرقام التي يتحدث عنها بعض المسؤولين بخصوص مقدار الدعم لبعض السلع. وعن ما يعتقد انه « مقاصات فرعية» تتشكل منها سلة الدعم الاجمالية، لكنها تبقى مخفية ولا تظهر الا ضمن توظيفات معينة تخدم البعد الحكومي في التحلل من الدعم، وفي تعظيم الإيرادات العامة.
وهي في المحصلة أمور تتراكم لترفع من منسوب فقدان الثقة بين الحكومة والمواطن؛ ما يستدعي التوضيح والمكاشفة.
نبدأ برغيف الخبز، إذ تشير المعلومات الرسمية المتداولة الى ان السعر المنتظر لكيلو الخبز سيزيد عن ثلاثين قرشا، بحجة ان ذلك الرقم الذي تم تحديده في الدراسات الرسمية، لكنه لم يعلن رسميا بعد هو سعر الكلفة يضاف له هامش الربح للتاجر. وقد يكون ما بين 32 ـ 35قرشا.
في الوقت نفسه فإن رغيف الخبز المحسن» الصغير» يباع ـ حاليا ـ بخمسة وعشرين قرشا، وهو ـ كما نعلم ـ ليس مدعوما، ويمنع على المخابز ان تقوم بتصنيعه من كميات الطحين المدعوم التي تصرف للمخابز بحسب قراءات لحاجتها.  الامر الذي شكل قناعة لدى العامة بان سعر الخبز بعد رفع الدعم يجب ان لا يزيد عن 25 قرشا.
فهل من توضيح؟
ننتقل الى أسطوانة الغاز والتي تم تثبيت سعرها عند سبعة دنانير. فالحكومة تتحدث بين الحين والأخر عن دعمها وعن انفاق عشرات الملايين في هذا المجال. بينما الذاكرة تشير الى توافق نيابي حكومي عمره اكثر من عامين بان تتوقف الحكومة عن رفع سعر الغاز المنزلي وان تحمل فارق سعره للمشتقات النفطية الأخرى.
فهل من توضيح؟
ننتقل الى الكاز، حيث جرى تخفيض السعر بواقع ثلاثة قروش للتر قبل يومين، وبعد مطالب على نطاق واسع باعتباره يمس حاجة المواطنين من أصحاب الدخول المحدودة جدا. وبالوقت نفسه تم رفع أسعار السولار والبنزين بنوعيه بواقع قرش واحد مع ان اصحاب الاختصاص في مجال المحروقات يؤكدون ان الأسعار العالمية لم ترتفع. وان الرفع ليس له ما يبرره.
فهل تم رفع أسعار الأصناف الثلاثة لتغطية فارق التخفيض؟ ام من اجل الاستمرار في تغطية فارق سعر الغاز الذي يمكن ان يكون ارتفع عالميا؟ ام الحالتان معا؟
هل من توضيح أيضا؟
Ahmad.h.alhusban@gmail.com

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش