الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدليمي تنقل كتاب «الروايات التي أحب»إلى العربية

تم نشره في الخميس 4 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً

 عمان - الدستور
عن دار المدى للنشر والتوزيع أصدرت الكاتبة العراقية المقيمة في الأردن لطفية الدليمي ترجمة بالعربية لكتاب «الرويات التي أحب»، ويتناول الكتاب الحقول والقضايا المختلفة التي تطرحها الرواية المعاصرة.
تقول المترجمة «أقدّم في هذا الكتاب (الروايات التي أحب) ترجمة لستّة حوارات مهمة تتناول كلاً من الرواية الفلسفية والمعاصرة والسايكولوجية والتأريخية وكلاسيكيات رواية الخيال العلمي ورواية أمريكا اللاتينية، وهي - كما أحسب - الحقول الأكثر أهمية التي تناولها الفن الروائي منذ نشأته وحتى وقتنا الحاضر. تقوم فكرة هذه الحوارات على محاورة أحد الخبراء المشهود لهم عالمياً بالألمعية والتفوق في ميدان معرفي محدّد على الصعيدين الأكاديمي والثقافي العام ، ويُطلَبُ من ذلك الخبير إنتخابُ خمسة كتب يراها الأبرز والأعلى مقاماً وتأثيراً في تأريخ ذلك الحقل المعرفي ، ثم يتناول الحوار تلك الكتب الخمسة بالتشريح والإستفاضة بقصد تعزيز الخلفية الثقافية العامة والكشف عن مواضع الجودة والتفوق في المنشورات الثقافية السائدة.»
والدليمي روائية وقاصة ومترجمة ومسرحية عراقية ناشطة في الدفاع عن حقوق المرأة، ولدت في بعقوبة في محافظة ديالى عام 1939، واكملت دراستها في مدارس بغداد، وحصلت على شهادة بكالوريوس آداب في اللغة العربية، وتعتبر من أكبر المدافعات عن حقوق المرأة في العراق.
أبرز مؤلفات الدليمي في الرواية: «من يرث الفردوس»، «بذور النار»، «ضحكة اليورانيوم»، «حديقة حياة»، «سيدات زحل»، «عشاق وفونوغراف وأزمنة»، أما في القصة القصيرة فلها عدد من المجموعات أبرزها : «طريق الى حزن الرجال»، «البشارة»، «التمثال»، «موسيقى صوفية»، «برتقال سمية»، أما أبرز المسرحيات التي كتبتها فهي : «الليالي السومرية»، «الكرة الحمراء»، «قمر أور»، وكتبت عدد من المسلسلات وترجمت روايات عالمية للغة العربية.
ولطفية الدليمي من المثقفين العراقيين الناشطين في عمّان حيث تشارك باستمرار في الندوات الأدبية والنقدية وتتفاعل مع المشهد الثقافي الأردني.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش