الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدباس يشهر كتابه «شرعية وجود إسرائيل» في اتحاد الكتاب

تم نشره في الخميس 4 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور - ياسر العبادي
أقيم حفل إشهار كـتاب «شرعية وجود إسرائيل» للكاتب محمد نور الدباس، وقدم قراءة نقدية للكتاب: فتحي سبيتان، وأدار الحفل الناشر وائل عبدربه عضو الاتحاد، وبحضور رئيس الاتحاد الشاعر عليان العدوان وجمع غفير من الأدباء والمثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي وذلك في مقر اتحاد الكتاب الأردنيين بعمان.
واستهل رئيس الاتحاد الحفل بكلمة أكد فيها تبني الاتحاد في نشاطاته استضافة الإصدارات الجديدة التي تواكب المرحلة الحالية ما بين الفكر والأدب والتراث والتي تعاين الأحداث الجارية على صعيد الوطن كافة ومواكبتها وذلك ضمن الأهداف التي يسعى هذا الصرح الثقافي للمشاركة والمساهمة في إثراء وتسليط الضوء على القضايا التي تهم الوطن على هدي قائد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله وتماشيا مع الرؤية الملكية الثاقبة ومواقفه المشرفة تجاه القضية المركزية للأمة العربية. 

ومن جهته تحدث ناشر الكتاب ومدير دار يافا العلمية وائل عبد ربه، عن أهمية الإصدار وتعريفه بالأمورمن الناحية القانونية الدولية والأهمية الجغرافية ومدى عدم موافقتها للشرعية الدولية للكيان الصهيوني الاستعماري والذي يمارس الإستيطان كخلايا سرطانية سريعة الإنتشار وبدون إذعان لكل مساعي الشرعية الدولية وبنفس الوقت أكد على أحقية الشعب الفلسطيني في العيش بأرضه وإقامة دولته المستقلة عاصمتها القدس الشريف بالأدلة الواقعية والتاريخية والقانونية بحسب مقتضيات النصوص والقرارات الدستورية التي تطبق على الكيانات السياسية على غرار مثيلاتها في هذا الشأن.
وقدم سبيتان قراءة نقدية اشتملت على التعريف بأهمية هذا الكتاب مستذكراً الظروف العصيبة التي تمر بها القضية الفلسطينية وخاصة بعد إعلان قرار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية وبشكل احادي بنقل سفارته إلى القدس وتبعاته الخطيرة والذي يعتبر غير قانوني بالأساس، وأشار إلى عدة مؤشرات حول نكبة فلسطين وإحتلال أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، معرباً عن تقديره للمؤلف الدباس لكتابه الذي وثّق به معلومات تاريخية مهمة للأجيال عن فلسطين وهجرة اليهود إليها والتهويد الحاصل.
وقام مؤلف الكتاب الدباس بعرضً لكتابه الذي بدأه كبحث قانوني للحديث عن الشرعية القانونية لوجود إسرائيل كدولة قبل قيامها بإحتلال الأراضي الفلسطينية، إلا أنه وبعد الخوض والبدء فيه وجد نفسه مضطراَ إلى أن يتحدث عن تاريخ فلسطين منذ القرن الرابع عشر قبل الميلاد، والتعريف بمن هم الفلسطينيين، وبعد ذلك عرج على من هم اليهود وتاريخهم، فبدأ البحث كبحث قانوني ليتحول إلى بحث تاريخي، ويتحول بعد ذلك إلى بحث ديني والبعد السياسي ثم الأخلاقي، وأنتهى في آخرالمطاف ببحثه من الناحية القانونية وجاء ذلك كنتيجة منطقية للتسلسل في الأحداث وربط كل الأمور ببعضها البعض تسهيلاَ على القاريء لفهم حيثيات القضية كاملة في محاولة منه لإبراز النواحي القانونية التي تبحث عن شرعية وجود كيان دولة ما، وأشار إلى الفكرة الأساسية التي جعلته يكتب في هذا الموضوع بالذات وهو فهمه للقانون الدولي الذي ينص صراحة على أن الاحتلال كمبدأ معترف فيه ولكنه يستوجب أن تقوم دولة باحتلال أراضي أو جزء من أراضي دولة أخرى وعندما قامت العصابات اليهودية بإحتلال أراضي فلسطينية لم تكن دولة وبالتالي لا تنطبق عليها النصوص القانونية الواردة في القانون الدولي الإنساني على الرغم من كل القرارات التي صدرت سواءاً من عصبة الأمم أو هيئة الأمم المتحدة.
وفي ختام الحفل وقع المؤلف عدة نسخ من كتابه للحضور.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل