الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية في الأردن تواصل أعمالها الخيرية في المملكة

تم نشره في السبت 13 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

عمان – محمد نواف الدويري 
أعلن مكتب هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية في الاردن عن إطلاق باكورة أعماله الخيرية في المملكة لهذا العام من خلال حملة خيرية ستنظم الاسبوع القادم تستهدف توزيع مساعدات إنسانية عينية ومادية تشمل مختلف مناطق المملكة من خلال فروع المكتب المنتشرة في مختلف محافظات المملكة، وذلك بكلفة مليون ونصف المليون دينار اردني.
وقال المدير الإقليمي لمكتب الهيئة الشيخ عبد الكريم بن خليل الموسى، إن الهيئة وبالتعاون مع مختلف الجهات الرسمية في المملكة وفي مقدمتها وزارة التنمية الاجتماعية لا تغفل عن جهودها الإنسانية التي أقيمت لأجلها وذلك من خلال تقديم المساعدات الإنسانية للأسر والعائلات المحتاجة خاصة في موسم الشتاء في مناطق عدة والتي تصنّف الأكثر فقرا بعد دراسات مستفيضة تجريها بالتعاون مع الجهات الرسمية لتأمين إيصالها لمستحقيها.وقال الموسى، إن رابطة العالم الاسلامي تبنت -وعلى الدوام- المبدأ الاسلامي العظيم الذي تضمنه الحديث النبوي ((مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم، كمثل جسد، اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى))، فأنشأت هيئة الاغاثة الاسلامية العالمية لتحمل رسالتها الخيرية والاجتماعية، ورسالة التكافل الاسلامي، للشعوب الاسلامية، في ارجاء المعمورة، وذلك من خلال مكاتبها المنتشرة في قارات العالم، ومنها الاردن التي حظيت البرامج والمشاريع المقدمة من مكتب الاردن باهتمام المتبرعين والكفلاء واهل الخير في المملكة العربية السعودية، حيث يفخر مكتب الاردن بأنه يكفل حوالي 10 الاف يتيم، واقام المكتب احد عشر مركزاً تربوياً للايتام، وبناء 150 مسجداً، في كافة محافظات المملكة وبناء وترميم حوالي 500 بيت من بيوت الارامل والايتام.
وبين الموسى في حديثه للدستور أن الهيئة ومن خلال جهودها في الاردن تمثل نموذجا للعلاقات الأخوية التي تجمع شعبي الاردن والسعودية والتي طالت مختلف المجالات، مبينا أن الهيئة قدّمت خلال العام 2017 مساعدات انسانية قيمتها 3 مليون دينار توزعت كمساعدات عينية ومادية  منها: كفالات أيتام وطرود غذائية واعانات دراسية وعلاج لبعض الحالات الصحية.     ووجه الموسى شكره للقائمين على تأمين احتياجات الهيئة ودعم جهودها الخيرية من المحسنين في المملكة العربية السعودية الذين قدموا اروع صور التكافل والتلاحم التي حث عليها الدين الإسلامي الحنيف، حيث تصل مساعداتها لأكثر من 90 دولة في العالم.
من جانب آخر، كشف الموسى عن دراسات تجريها الهيئة بالتعاون مع الجهات الرسمية لإقامة مركز صحي في محافظة جرش تقدر كلفته بمئتي ألف دينار ، بالإضافة إلى الإستمرار في تقديم المساعدات العينية والمادية للعائلات والأسر المحتاجة بمختلف مناطق المملكة.
وفي مجال دور الهيئة وجهودها في تخفيف أعباء اللاجئين المقيمين على الارض الاردنية بين الموسى أن جهود الهيئة تنحصر بتخفيف أعباء اللاجئين على الدولة الأردنية من خلال دعم الأسر اللاجئة والقاطنة بجوار فروع الهيئة المنتشرة في مختلف مناطق المملكة .
واستعرض الموسى أهم مشاريع الهيئة في الاردن والتي تمثلت بمشروع قرية الخير التي أقامتها الهيئة بمحافظة المفرق بالتعاون مع جمعية تنمية البادية الشمالية وشملت 24 وحدة سكنية، حيث جرى افتتاحها عام 2005 بكلفة نصف مليون دينار اردني.
يذكر أن هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية، هي منظمة خيرية إسلامية منبثقة من رابطة العالم الإسلامي، أنشأت عام 1979 إذ تتعاون مع المحسنين لتقديم تبرعاتهم لإخوانهم المحتاجين والمنكوبين في العالم، لتثبيتهم على الإسلام وإغاثتهم ورفع معاناتهم وتنمية مجتمعاتهم، حيث تقدم خدماتها المتنوعة من إغاثية إلى تعليمية، واجتماعية، وصحية، وتنموية في معظم دول العالم عبر مكاتبها وممثليها في 95 دولة..

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل