الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتفاقية تعاون لتنفيذ مشروع «دعم وتفعيل إنشاء رياض الأطفال في القطاع الخاص»

تم نشره في الأربعاء 17 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً

 عمان ـ الدستور ـ كوثر صوالحة
 وقعت وزارة العمل ووزراتي التربية والتعليم، والتنمية الاجتماعية وصندوقي التنمية والتشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني اتفاقية تعاون امس لتنفيذ مشروع «دعم وتفعيل إنشاء رياض الاطفال في القطاع الخاص» ، وذلك في اطار الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية 2016 – 2025 التي خرجت بمجموعة من التوصيات من شأنها تطوير منظومة متكاملة واستراتيجية شاملة وواضحة المعالم لتنمية الموارد البشرية، تؤطر عمل القطاعات المعنية بالتعليم، خاصة محور التعليم المبكر للأطفال، وتنسجم مع مخرجات الرؤية الاقتصادية للسنوات العشر المقبلة.
ووقع مذكرة التفاهم وزير العمل علي ظاهر الغزاوي، ووزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز ووزيرة التنمية الاجتماعية هالة لطوف والمدير العام لصندوق التنمية والتشغيل فاروق الحديدي والمدير العام لصندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني هيثم الخصاونة ، وتهدف الى  إنشاء «رياض الاطفال» في مختلف محافظات المملكة بهدف تحسين نوعية تنمية الطفولة المبكرة، وتوفير فرص عمل للباحثات عن العمل من مخزون ديوان الخدمة المدنية في دور رياض الاطفال المزمع إنشاؤها.

 واكد وزير العمل علي الغزاوي، ان الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية تضمنت ثلاثة قطاعات رئيسة، منها  قطاع التعليم العام ويشمل محور التعليم المبكر للأطفال، الهادف الى تعديل الإطار التشريعي والمؤسسي، وزيادة إمكانية الالتحاق، وتحسين نوعية تنمية الطفولة المبكرة، واعداد استراتيجية اعلامية تهدف إلى رفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع حول أهمية تنمية الطفولة المبكرة، وزيادة نسبة مشاركة أولياء الأمور في عملية التعليم من خلال تطوير اسلوب التدريس المنزلي، وتفعيل دور مجالس أولياء الأمور،واضاف ان الوزارة وبالتعاون مع الشركاء تسعى إلى تبني نهج شامل لتنمية الطفولة المبكرة يقوم على تعزيز العناصر التعليمية والتربوية والنفسية والغذائية والصحية والترفيهية والرياضية الملائمة للطفل.
وبين الغزاوي ان السنوات الاولى من عمر الطفل هي مرحلة من مراحل الحياة وتشكل اعلى المراحل الحيوية لنماء الطفل وتطور قدرته على التعلم في فترة قصيرة وبشكل مكثف ، نظرا لان التاثيرات المترتبة على الرعاية والاهتمام اللذان يلقاها الطفل في هذه المرحلة تستمر طول حياته، حيث تثمر الإستثمارات في تنمية مرحلة الطفولة المبكرة من خلال انشطة التعليم المبكر والارتقاء بمستوى الاستعداد للمدرسة، الى جانب التدخلات في مجالي الصحة والتغذية، في ارتفاع احتمالات انهاء الفتيان والفتيات المراحل الدراسية اللاحقة.
واشار وزير العمل الى ان الحكومة ومن خلال البرنامج الوطني للتشغيل كانت قد خصصت 5ر4 مليون دينار لانشاء 300 حضانة في مدارس وزارة التربية والتعليم، إضافة الى (150) دار لرياض الأطفال موزعة على جميع محافظات المملكة بالتعاون وزارتي التربية والتعليم والتنمية الاجتماعية، مؤكدا في الان ذاتة ان هذه الاجراءات الحكومية  تاتي استكمالا للاجراءات التي اتخذتها الحكومة منذ تشكيلها لتوفير فرص العمل للاردنيين في اطار الشعار الذي  اعتمدته « التشغيل بدلا من التوظيف.   ومن خلال الاتفاقية سيقوم صندوق التشغيل والتدريب المهني والتقني بدفع نصف رواتب العاملين والضمان الاجتماعي والتأمين الصحي وبدل المواصلات في المشروع لمدة سنتين بحسب الحد الأدنى للأجور، فيما يتولى صندوق التنمية والتشغيل تأهيل البنية التحتية وتأثيث غرف رياض الأطفال في الجمعيات والمؤسسات التعليمية الخاصة العاملة في مجال رياض الأطفال، من خلال القروض الميسرة، لافتا ان البرنامج يستهدف إعادة وسحب وتأهيل وتدريب الاناث من التخصصات الراكدة والمشبعة من مخزون ديوان الخدمة المدنية وتدريبهن للعمل في الحضانات المراد انشاؤها، مما يزيد مشاركة المرأة في سوق العمل.
من جانبه اكد  وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرززا، ان الاهتمام بالطفولة المبكرة يحتل حيزا كبيرا في الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية، انطلاقا من  اهمية هذه المرحلة في حياة الطفولة والاستثمار الامثل فيها علميا واجتماعيا واقتصاديا.
واشار الى نسب الالتحاق برياض الاطفال في الاردن في مرحلتي الكي جي 1 والتي بلغت 13بالمئة والكي جي 2 والتي بلغت 59  بالمئة والتي ما زالت متدنية مقارنة بالدول العربية ودول الاقليم الاخرى.
ولفت وزير التربية والتعليم الى الحاجة ل 2520 غرفة رياض اطفال في المملكة بواقع 315 غرفة كل عام، مبينا ان الوزارة تكفلت بتوفير 315 غرفة منها، فيما تعول على القطاع الخاص والاهلي عبر الجمعيات بتوفير 142 غرفة.
واكد الدكتور الرزاز ان الوزارة تركز في موضوع رياض الاطفال على المناطق النائية والقصبات في الاطراف، مشيرا في هذا الاطار الى دور القطاع الاهلي في هذا المجال لانتشاره الكبير والواسع في هذه المناطق، وبما يحقق العدالة وتكافؤ الفرص بين جميع الاطفال في المملكة وينعكس على مسيرة التنمية الشاملة المنشودة.
واشاد الوزير الرزاز بهذا النموذج من التعاون ما بين وزارات التربية والتعليم والعمل والتنمية الاجتماعية ، وصندوق التنمية والتشغيل وصندوق التشغيل والتدريب لتعزيز الاستثمار في مرحلة الطفولة المبكرة عبر انشاء المزيد من رياض الاطفال وبما يوفر فرص التعليم الملائمة للاطفال في هذه المرحلة
واشارت وزيرة التنمية الاجتماعية هالة لطوف ان الوزارة تسعى من خلال هذه الاتفاقية تسهيل اجراءات الاستحداث رياض الاطفال من خلال الجمعيات الواقعة ضمن اختصاصها والمستهدفة لدى وزارة التربية والتعليم وبالتنسيق مع صندوق التشغيل والتدريب.
واضافت لطوف خلال الجلسة ان الجمعيات المسجلة لدى الوزارة 3400 جمعية مسجلة تعمل مجملها  في مجال رياض اطفال والحضانات.
وبينت انه سيتم اعلان الجمعيات التابعة لها ممن تنطبق عليهم شروط المشروع بالتقدم لطلبات للدخول في المشروع بالتنسيق مع وزارة التربية.
واكدت لطوف ضرورة تزويد وزارة التربية بالمعلومات جميعها عن رياض الاطفال المسجلة لديها.
واوضحت لطوف ان وزارة التنمية تعمل ضمن رؤية الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية عبر تنفيذ مشاريع تتعلق برياض الاطفال واستحدثها في الجمعيات الخيرية التابعة للوزارة.
وتهدف الاتفاقية الى «دعم وتفعيل إنشاء رياض الاطفال في القطاع الخاص» ، وذلك في اطار الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية 2016 – 2025 التي خرجت بمجموعة من التوصيات من شأنها تطوير منظومة متكاملة واستراتيجية شاملة وواضحة المعالم لتنمية الموارد البشرية، تؤطر عمل القطاعات المعنية بالتعليم، خاصة محور التعليم المبكر للأطفال، وتنسجم مع مخرجات الرؤية الاقتصادية للسنوات العشر المقبلة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش