الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مديح الِدّفْلى والرَّماد

تم نشره في الجمعة 19 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً


(إلى رُوح الشهيد الطيّار الأردني
«معاذ الكساسبة» في تجلياته الأبدية)
خيرة بلقصير  / أديبة جزائرية
ربّاه.. وحشٌ قادم
أصفر أحمر أزرق، أطياف من نقم..
ربّاه..
نُثاره يتقدمْ..
في الوضَح العالي تدمع القيامة
هبّات الظّمأ من لا وآهٍ ولمْ،
نمْرود يشقّ كبد المرآة..
يصقل أحراش واقف بدمْ..
يمزّق وريد الصّوت حتى لا حِراك له ،،
ألمٌ يخشع المسد من تحته ألمْ؟
مدهامّتان عيناه..
رأسه الكونية ..
قلبه البلوريّ
رنينُ حطامه الأبكمْ
جسد تسبّحُ ضُلوعه
رِهط السّنين القليلة،
رماده الشّجاع..
عِتابه الحاف،،
خبز أمّه،،
مهرة تمرّ خلسة في الذاّكرة المشتعلة
هل للنّار إحساس بالزّمن؟
هل للنار روح؟..
كائن هي مندفع كالمهبّ المُثقل..
بالأسئلة،،
بالنّحو الذي غير مزاج البسْملة
هل للنّار أزرار
نفكّها عن بُردة الجِلد..؟
ربّاه..
نهج السّماء له
دمعتان وعزمْ..
ذابت مقلتاه، حُجرتان من ذِكر
شيء ينتهي بنهمْ..
ركبتاه تعيدان مشهد الرُّكوع المقنّن
بأبّهة النّهايات
بالخلد..
ركعتان في العِشق
وضوء الوهج
ربّاه..
أصابعه..
معقوفة حد عُنق المتاه
غيبه رجم من ألم ..
يجرّب سعيره
في اللّباس الأفول
لونه ..
غُثاء..
وغيم..
برتقالي تبرّأ منه البُرتقال..
مهلا أيّها الموت القادم،،
هل للنار جنسية؟..
هيئة؟، لغة؟
زفيرها العلنْ
رباه،،
تبّت يداه
المستتر ،
السّكوت،
الضّمير المتعفن
القناع،
بندقية تتقيأ..
ربّاه
رميم عزيز
له بعثه..
كحل السِّدرة
غبارهم؛ لا يهمْ!..
منحوه الابتسامة القصوى
منحوه شهادة القمم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش