الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعتصـام لبنانـي فلسطينـي أمـام الاسكــوا للمطالبة بحرية الأسرى في سجون الاحتلال

تم نشره في السبت 20 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً

 بيروت - نفذت قوى لبنانية وفلسطينية امس اعتصاما أمام مقر الاسكوا في العاصمة اللبنانية بيروت تحت عنوان» المطالبة بالحرية لكافة الاسيرات والمعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي وإسقاط قانون إعدام الاسرى».
وحمل المعتصمون الاعلام الفلسطينية وصور الاسيرتين اسراء جعابيص وعهد التميمي والاسيرات من الاطفال وقدامى الاعتقال، ووجه المعتصمون مذكرة الى الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس، تسلمها المساعد الخاص للامين التنفيذي للاسكوا الدكتور مهند الموسوي، اشارت الى ان «اسرائيل تحتجز سبعة الاف اسير فلسطيني وعربي في سجونها من بينهم 599 طفلا و55 امرأة وفتاة، والاسيرة اسراء جعابيص صورة ملخصة عن الاوضاع المأساوية للمتعقلين، وهي من مواليد 1986 اعتقلت بتاريخ 11/10/2015 ، عندما اطلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي النار على سيارتها ما ادى الى احتراق السيارة واصابة اسراء بحروق من الدرجة الاولى والثانية والثالثة».
واضافت المذكرة :  «الى جانب الاسيرة اسراء جعابيص تحتجز اسرائيل 55 امرأة وفتاة من بينهن قاصرات بعمر 14 و16 عاما، نذكر منهن عهد التميمي وأمل ومنار وملاك وفرج واطفالا تتراوح اعمارهم بين 12 و14 عاما أمثال شادي فراح واحمد رائد.
وجاء في المذكرة ان هناك معتقلين مضى على اعتقالهم 37 عاما مثل نائل البرغوتي والاخوين ماهر وكريم يونس 36 عاما، اضافة الى معتقلين من ذوي الاحتياجات الخاصة ويعانون من امراض مزمنة.
ولم تكتف قوات الاحتلال الاسرائيلي بزج النساء والاطفال والمسنين وتعذبيهم بل أقر الكنيست الاسرائيلي في 3 كانون الثاني 2018 قانون اعدام الاسرى في سابقة غريبة وخطيرة تضرب بعرض الحائط كل القوانين الدولية بحيث ان خطر الاعدام يهدد سبعة الاف معتقل فلسطيني بينهم نساء واطفال». وطالبت المذكرة «بايفاد لجنة تحقيق دولية للاطلاع على أوضاع المعتقلين في السجون الاسرائيلية ومطالبة اسرائيل بالافراج عن اسراء جعابيص والاسيرات والاطفال وقدامى الاعتقال والتراجع عن قانون اعدام الاسرى».(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش