الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شـركـات الـحـج والـعـمـرة تـنـفـذ اعتصامين أمام «النواب» و«الأوقاف»

تم نشره في الاثنين 22 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

عمان - الدستور - نيفين عبدالهادي
وسط مطالبات بضرروة سحب ملف الإشراف عن شؤون الحج والعمرة من وزارة الأوقاف، والغاء شركة الحج التي أسستها وزارة الأوقاف، ورسم التسجيل المبدئي للحج البالغ (200) دينار الذي فرضته أيضا وزارة الأقاف على الراغبين بالحج العام الحالي، نفّذ ظهر أمس العشرات من شركات السياحة والسفر والحج والعمرة والعاملين في القطاع اعتصاما أمام بمنى مجلس النواب، تبعه آخر أمام مبنى وزارة الأوقاف والشؤون المقدسات.
وأمام مجلس النواب، التقى المعتصمون برئيس لجنة التوجيه الوطني النائب عبد الله عبيدات، الذي أكد ان اللجنة ستعمل على إعداد تقرير بطبيعة قضية الشركات، وايصالها لوزارة الأوقاف، والسعي لحل الإشكاليات بين الجانبين، كما التقى المعتصمون بالنائب محمد الرياطي، وعدد من النواب ممن تضامنوا معهم في اعتصامهم.
فيما توجه المعتصمون عند الساعة الثالثة عصرا لوزارة الأوقاف مواصلين اعتصامهم، مؤكدين أن اعتصامهم سيبقى مفتوحا ومستمرا إلى حين تلبية مطالبهم بالكامل من الوزراة ووقف حالة التغوّل عليهم وفق وصفهم.
وبحسب أمين سر جمعية وكلاء السياحة والسفر كمال أبو ذياب في كلمة له خلال الإعتصام فإن قرار إنشاء الشركة التابعة للأوقاف يلحق ضررا بالاقتصاد الوطني، مشيرا إلى مطالب المعتصمين بأنها تتلخص في إلغاء الشركة التابعة لوزارة الأوقاف، وتنفيذ الرؤية الملكية السامية بدعم وتعزيز القطاع الخاص والتأسيس لشراكة حقيقية بين وزارتي الأوقاف والسياحة وجمعية وكلاء السياحة والسفر وليعهد إليها التطوير الدائم والمستمر لخدمة حجاج ومعتمري الأردن وتقييم الشركات وتفعيل وتعزيز الشركات المتميزة ومحاسبة الشركات المقصرة، وفي حال لم تكن هناك شراكة حقيقية نطالب بسحب ملف الإشراف على شؤون الحج والعمرة من وزارة الأوقاف وعهدها لهيئة متخصصة تمتلك الخبرة وتتبع لوزارة السياحة والآثار.
كما طالب بتشكيل لجنة مختصة ودائمة لدراسة حساب تكاليف الأسعار لموسمي الحج والعمرة، والغاء قرار اشتراط دفع المواطنين الراغبين بالتسجيل الأولي للحج لمبلغ 200 دينار وحيث أن هذا القرار تسبب بالضرر وحرمان الشريحة الأكبر من المواطنين الأردنيين ووضع معيقات حقيقية في حرمانه من فرصة التسجيل للحج، حيث أن المواطنين لا يملكون وفراً من المال ليتم دفعه في حساب وزارة الأوقاف مما تسبب بمنح فرصاً إضافية وتوجيه من قبل الوزراة ومن خلال الرسائل النصية المباشرة لزيادة نسبة مدخري صندوق الحج أكبر من النسبة التي منحت لهم والمعترض عليها على حساب كوتا معيار الأكبر سنا.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل