الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

194 مليار دولار حجم سوق أنظمة الرقابة بالإمارات المتوقع عام 2023

تم نشره في الجمعة 9 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً
  • دولار.jpg


] دبي - الدستور
قال خبراء إن المشاريع الضخمة مثل إكسبو 2020 دبي سوف تساهم في تعزيز سوق الدوائر التلفزيونية المغلقة وأنظمة المراقبة بالفيديو في دولة الإمارات، إذ يُتوقع أن تصل قيمتها إلى 194 مليار دولار بحلول العام 2023. جاء ذلك في سياق الاستعدادات لانعقاد القمة العالمية للحكومات، المزمع في دبي في الفترة بين 11 و13 من الشهر الجاري.
ومن المنتظر خلال القمة أن يطّلع القادة العالميون على أفضل الممارسات المتبعة في استخدام التقنيات لتعزيز السلامة والأمن العام. ومن المقرر أن تتصدّر دولة الإمارات المشهد في ظلّ لوائح السلامة المحلية والاتحادية التي تتطلب بنودها استخدام عشرات الآلاف من الكاميرات في أنظمة الدوائر التلفزيونية المغلقة؛ لتغطي كل ركن في البلاد، من محلات البقالة إلى مجمعات المكاتب وحتى المشاريع الضخمة.
ونتيجة لذلك، من المتوقع أن تصل سوق المراقبة بالفيديو في دولة الإمارات إلى قيمة قياسية قدرها 194 مليار دولار بحلول العام 2023، وفقاً لتقرير صدر حديثاً عن شركة «6 دبليو ريسيرتش». ومع ذلك، لا تمتلك معظم الشركات والمؤسسات في دولة الإمارات حالياً البنية التحتية التقنية الداعمة لمشاريع تركيب الدوائر التلفزيونية المغلقة، حسبما أفاد مسؤول في شركة «كوندو بروتيغو» للاستشارات وتوريد الحلول في مجال البنية التحتية التقنية وإدارة المعلومات، والتي تتخذ من الإمارات مقراً.
وقالت الشركة على لسان رئيسها التنفيذي أندرو كالثورب، إن من السهل على الشركات أن تقلّل من شأن الموارد اللازمة لإدارة الدوائر التلفزيونية المغلقة وتخزين المواد التصويرية، من خلال عدم التدقيق في تكلفة الاحتفاظ بأحجام البيانات الضخمة المتنامية بسرعة، بطريقة تقيها العبث والاختراق.
 وأضاف: «تحرص المشاريع الكبرى مثل إكسبو 2020 دبي على التأسيس لدمج البنية التحتية للدوائر التلفزيونية المغلقة في جميع مبانيها ومرافقها، لكن هذا الأمر لا ينطبق على المباني العادية، كالمتاجر ومراكز التسوق والمراكز المجتمعية ومباني المكاتب، إذ إنها عُرضة للتبدّل، وقد يفضل الملاك الجدد تغيير أنظمة المراقبة المثبتة فيها». واستطاعت شركة «كوندو بروتيغو» إحراز نجاح واسع في أنحاء دولة الإمارات بتنفيذ حلول شاملة من «دل إي إم سي» لتحسين فعالية استخدام الدوائر التلفزيونية المغلقة، والتي تشمل أنظمة تخزين مؤسسية ضخمة وخوادم ومحطات عمل يتم إنشاؤها وفق مواصفات خاصة.
 ودعا كالثورب كبار مسؤولي المعلوماتية العاملين في دولة الإمارات إلى المسارعة في تنفيذ مشاريع الدوائر التلفزيونية المغلقة من أجل ضمان الالتزام باللوائح التنظيمية التي تضعها الحكومات وتعزيز مستوى الوقاية من الجرائم، مشيراً إلى أن نظم إدارة المعلومات والتخزين «تضمن للشركات الاحتفاظ بالبيانات الناتجة عن أنظمة المراقبة بالفيديو وفقاً للوائح الحكومية».

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل