الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بين القبول والرفض.. مواد استهلاكية وعطور على ارفف الصيدليات

تم نشره في الجمعة 9 شباط / فبراير 2018. 09:42 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 9 شباط / فبراير 2018. 10:27 صباحاً

عمان - جملة من المواد الغذائية والعاب الاطفال ومستحضرات العناية بالبشرة والتجميل، تتجاور مع صنوف الادوية وعلاجات المرضى الموزعة على أرفف الصيدليات، الأمر الذي يحدث التباسا على المواطنين حين اعتقد بعضهم انهم يتسوقون في محل تجاري.

مثل هذه الكماليات لا تقتصر على صيدلية بذاتها، بل صورة نجدها في العديد من الصيدليات الاخذة بالتوسع والانتشار بارجاء المملكة، وغدا ما يعرض فيها من بضائع تجارية يكاد يفوق ما هو موجود لديها من الأدوية .

ورأى نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا)، ان هذه الممارسات تعد عالمية وفي الدول المتقدمة وليست خاطئة وتنسجم مع قانون الدواء والصيدلة رقم 12 لسنة 2013 .

وتقول المواطنة لارا ابو زايد: إن اقتناء جميع المستحضرات التجميلية والعطور وكريمات الشعر والشامبو ومواد العناية بالأطفال والمستلزمات الأخرى في الصيدلية أمر مقبول كون هذه المنتجات لا تتعرض لاشعة الشمس وتخضع لمعايير طبية مقارنة مع ما يعرض في عدد من المحال التجارية والتي لا يعرف مصدرها او ظروف تخزينها.

وأشارت إلى أن كل ما تبحث عنه تجده داخل الصيدلية، كونها تلبي متطلباتها كافة، والأسعار داخلها مناسبة ولا تختلف من صيدلية إلى أخرى كونها تخضع لعملية متابعة، على عكس أسعار المواد في المحال التجارية، اضافة الى وجود خبرة في الصيدلية لا تجدها في أصحاب محال المكياج كونها على علم بمكونات المستحضر وتأثيراته على البشرة وان بعض الصيدليات تروج لمنتجاتها بشكل واضح وجريء وتضع المستهلك امام خيارات عديدة تتيح له شراء منتج والآخر مجاناً .

في المقابل، يرفض المواطن وائل المعابرة فكرة احتواء الصيدلية على مواد لا علاقة لها بالدواء، حيث أصبحت غير مقتصرة على الأدوية والعقاقير الطبية لتجد بداخلها كل ما يتعلق بمستلزمات التجميل لكلا الجنسين، مشيراً إلى ان السائد والمتعارف عليه أن الصيدلية للأدوية والعقاقير الطبية فقط .

وأكد المواطن يحيى المومني، أن بعض الصيدليات استغلت ثقة المستهلك فيما يعرض بداخلها من منتجات لا تمت للخدمات الدوائية بأي صلة، اي بمعنى ان الصيدلي يقول "صحي او طبي " يقوم المواطن بشراء تلك السلعة ثقة منه في الصيدلي خاصة إذا كان لتلك السلعة علاقة بالمرض المصاب به مشيرا الى ان اكثر من نصف مساحة الصيدلية لعرض المنتجات غير الدوائية .

بيع الصيدليات لمنتجات ومستلزمات غير دوائية ليست مخالفة من جهتها قالت الصيدلانية ميساء محسن، أن فكرة بيع الصيدليات منتجات ومستلزمات غير دوائية لا تعد مخالفة ولا تؤثر على الجانب الصحي والمهني للصيدلية، في ظل وجود الأدوية والمستلزمات الأخرى في أقسام منفصلة عن بعضها البعض، وتدار من قبل أطباء مختصين في المجال الصحي، هدفهم الأساس تأدية عملهم بكل أمانة.

وعزت أسباب الإقبال لثقة المواطنين الكبيرة بالمنتج الذي يباع بالصيدلية باعتباره يخضع للمراقبة المستمرة من قبل الجهات المعنية للتأكد من مدى مطابقته للمواصفات إضافة لوجود تسعيرة محددة للأدوية يعاقب من يخرج عنها ويتعرض للمخالفة.

ونوهت محسن الى ان توفر مواد أخرى غير الأدوية في الصيدلية أصبحت فكرة جيدة تتماشى مع التطور الحاصل في العالم، إذ يساهم في تلبية الاحتياجات الضرورية للمواطنين دون عناء البحث عما يناسبهم في أماكن أخرى.

بترا

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل