الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التعادل يسيطر على قمة الوحدات والفيصلي

تم نشره في السبت 10 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً

 عمان – الدستور –
 محمد الجالودي
 سيطر التعادل (2-2) على قمة الوحدات والفيصلي في المباراة التي جرت امس على ستاد الملك
عبد الله الثاني بمنطقة القويسمة لحساب الاسبوع (14) من دوري المحترفين الممتاز لكرة القدم.

المباراة في سطور
النتيجة : تعادل الوحدات والفيصلي (2-2)
الاهداف : سجل للفيصلي لوكس (د . 13)، و دومنيك (د. 53)،  وللوحدات عبد الله ذيب (جزاء د. 18)، سعيد مرجان (د. 70).
الحكام : الدولي  ادهم مخادمة (للساحة)، احمد مؤنس ، محمد البكار، (مساعدين)، عيسى عماوي (رابعا).
مثل الوحدات : عامر شفيع، محمد الدميري، احسان حداد، محمد الباشا، طارق خطاب، سعيد مرجان، احمد الياس (رجائي عايد)، فهد اليوسف، يزن ثلجي (محمود زعتره)، عبد الله ذيب (حسن عبد الفتاح)، حمزه الدردور
مثل الفيصلي : يزيد ابو ليلي، عدي زهران، ياسر الرواشده (حسام ابو سعده)، سالم العجالين، خليل بني عطية، يوسف الرواشده (احمد هايل)، مندي دومنيك، مهدي علامة (ميها)، لوكاس، محمود مرضي، انس الجبارات.

 تقدم ... وتعادل سريع..!!.
امتلك الفيصلي زمام المبادرات الهجومية، في الوقت الذي بدأ فيه الوحدات اللقاء مرتبكا بعض الشي، وهو ما جعل  (الازرق)، يسارع الى اقتحام المواقع الخلفية لـ (الاخضر)، مستغلا حالة عدم الانسجام بين الدفاع التي شهدتها هذه المنطقة.
واظهر الفيصلي انضباطية واضحة في التحكم في مجريات اللعب، حيث بادر التسجيل من ركلة ركنية نفذها سالم العجالين وصلت الى لوكس الذي افلت من الرقابه ارتقى لها براسه في شباك عامر شفيع بالدقيقة (13).
تحرر الوحدات من حالة التوتر التي سيطرته على لاعبيه الذين اخذوا بتنتظيم الصفوف عبر انطلاقات فهد اليوسف ويزن ثلجي وسعيد مرجان وهذا الاخير سدد كرة قوية ارتدت من يد المدافع ياسر الرواشدة احتسبها الحكم ركلة جزاء نفذها بنجاح عبد الله ذيب بالدقيقة (17).
شهدت المباراة حالة من الحذر الشديد بعد التعادل، حيث ركز الفيصلي على الهجمات المرتدة من منطقة العمق عبر تحركات سالم العجالين ويوسف الرواشدة ومحمود ومن جهة الاطراف التي تواجد بها عدي زهران الذي اقلت كراته العرضية دفاعات الوحدات .
اما الوحدات فقد ركز على انطلاقات فهد اليوسف الذي احتاج للاسناد الكافي مع عبد الله ذيب لتشكيل الخطورة المطلوبة لكن الرقابة الدفاعية على محور حمزة الدردور ويزن ثلجي جعلت تحركات (الاخضر)، تحت سيطرة دفاع (الازرق) الذي لم يجد صعوبة احكام قبضته امام مرمى يزيد ابو ليلي الذي لم يختبر بشكل حقيقي.
وضاعت مع منتصف الشوط الاول اكثر من فرصه لتغير واقع المباراة ابرزها تسديده محمودد مرضي  التي احتاجت للمتابعة لهز شباك الوحدات فيما كان عبد الله ذيب وسعيد مرجان يسددان بدون تركيز من على مشارف الجزاء لتنتهي هذه الحصة بالتعادل (1-1).

نقطة الصفر
ومع انطلاقة الشوط الثاني استلم يزن ثلجي داخل المنطقة سددها ضعيفة في احضان الحارس يزيد ابو ليلي الذي سيطر عليها بسهولة.
نفذ سالم العجالين كرة الى عدي زهران الذي مررها الى دومنيك (الغير مراقب) سددها في الشباك مسجلا هدف التقدم للفيصلي بالدقيقة (53).
وانقذ شفيع شباكه من هدف محقق للفيصلي عندما خرج كرة لوكس بتوقيت مناسب وابعددها واحتاجت للمتابعة لتعزيز التقدم.
وسحب المدير الفني للوحدات جمال لاعبه عبد الله ذيب وادخل مكانه حسن عبد الفتاح لتنشيط الهجوم، خصوصا وان الفيصلي دخل الشوط الثاني بضغط هجومي كبير، جعل اوراق (الاخضر) مبعثرة لاسيما بعد هدف التقدم.
واعاد سعيد مرجان المباراة الى نقطة (الصفر) مجددا وذلك عندما ارتقى لكرة ثلجي الركنية وضعها برأسه مسجلا التعادل للوحدات بالدقيقة (70).
وتعرض حمزه الدردور للاعثار من الحارس يزيد ابو ليلي احتسبها الحكم ركله جزا، اخفق خلالها يزن ثلجي في تسجيل هدف التقدم للوحدات .
وكاد اليوسف ان يسجل للوحدات لو احسن التعامل مع عرضية ثلجي المتقنه التي جاءت سددها سيطر عليها ابو ليلى.
وزج المدير الفني للفيصلي نيبوشا بالمحترف ميها الذي دخل مكان مهدي علامة، فيما استبدل الوحدات يزن ثلجي بالمهاجم محمود زعتره والاخير كاد ان يسجل للاخضر من كرة مرفوعه جاءت خارج الخشبات الميدان.
وبقي (الماراثون) الهجومي بين الطرفين مفتوحا، لتنتهي المباراة بتعادل الطرفين (2-2).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش