الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السيول تداهم «8» منازل بالشونة الشمالية ومحال جارية في عجلون

تم نشره في الأربعاء 14 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً

  محافظات - الدستور - صهيب التل وسمير المرايات و«بترا»
شهدت محافظة اربد منذ ساعات مساء امس الاول هطول زخات مطرية قوية ادت الى ارتفاع منسوب المياه في عدد من شوارع واحياء مدينة اربد ومنطقة وادي الغفر نتيجة اغلاق مناهل شبكات تصريف مياه الامطار في كثير من الشوارع والاحياء لعدم متابعة صيانتها من قبل الجهات المعنية، وكذلك عدم استمرار عمليات تسليك مجاري الاودية والطرق لضمان عدم ارتفاع مناسيب مياه الامطار في الشوارع ومجاري الاودية والسيول وارتدادها الى محال المواطنين ومنازلهم وعقاراتهم والحاق اضرار كبيرة بهم وتهديد سلامة مستخدمي هذه الطرق.

وكانت الجهات المختصة اغلقت صباح امس طريق وادي الغفر امام حركة السير بعد ارتفاع منسوب مياه الامطار فيه وتعرض حياة سالكيه للخطر.
وتعاملت كوادر الدفاع المدني في اربد مع حوادث مداهمة مياه الأمطار لعدد من منازل المواطنين في منطقة حنينا شمال المدينة
حيث ادى تساقط الامطار الغزير منذ ساعات الصباح الباكر الى حدوث السيول في الشوارع والى عدم قدرة شبكة الصرف الصحي من استيعاب المياه.حيث ادى تساقط الامطار الغزير الى حدوث السيول في الشوارع والى عدم قدرة شبكة الصرف الصحي من استيعاب المياه.
من جانبه قال رئيس بلدية معاذ بن جبل المهندس ساري محمود الساري، إن فرق الطوارئ التابعة للبلدية ومجلس الخدمات المشتركة تمكنت وبالتعاون مع رجال الدفاع المدني من معالجة مداهمة سيول لثمانية منازل بالشونة الشمالية.
واشار المهندس الساري، الى انه تم فتح عبارات ومجاري سيول اغلقتها حجارة جرفتها السيول في شوارع نافذة، منها شارع العدسية والبترول وطرق زراعية واخرى تنظيمية داخل وخارج حدود البلدية، داعيا المواطنين الى عدم الاقتراب من مجاري السيول والاودية تجنبا لمخاطر السيول التي نتجت عن غزارة الامطار.
كما داهمت مياه الأمطار عددا من المحال التجارية بمجمع عجلون وفي الوسط التجاري.
وقال عدد من أصحاب المحال التي تعرضت لمداهمة مياه الأمطار أن سوء البنية التحتية وخاصة مجاري تصريف مياه الأمطار يعرضهم سنويا لخسائر كبيرة خاصة في فصل الشتاء رغم مطالباتهم المتكررة بمعالجة الخلل.، لافتين إلى أنه يجب علي بلدية عجلون وضع حلول نهائية خاصة وأن عجلون تعتبر من أكثر المناطق تعرضا للأمطار الغزيرة والثلوج.
وبينوا أن مرتبات الدفاع المدني والأجهزة المعنية في البلدية تواجدت عند المحال التي تعرضت لمداهمة مياه الأمطار لشفطها.
ايضا تعرضت طرقات رئيسة وفرعية في محافظة الطفيلة لانجرافات طينية وتراكم المياه على شكل مستنقعات جراء تأثرها لتدفق الامطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة منذ ليل أمس.
 وبين مواطنون ان الامطار الغزيرة، خلفت سيول جارفة على الطرق الرئيسة والفرعية مع جريان بعض الأودية ما ادى الى اعاقة الحركة المرورية، مطالبين بضرورة شمول العديد من المواقع والتقاطعات المرورية بمشروعات تصريف المياه والجدران الاستنادية.
بدوره اشار رئيس بلدية الطفيلة الكبرى الدكتور عودة السوالقة إلى ان فرقا من البلدية تعاملت مع تراكم لمستنقعات للمياه على بعض الطرق، مثلما تعرضت طرق فرعية لانهيارات الأتربة والصخور، بسبب غزارة الامطار التي شهدتها الطفيلة
وقال مدير زراعة الكرك المهندس مازن الضمور، ان الكرك شهدت منذ ساعات الصباح الباكر من صباح امس، امطارا غزيرة عمت جميع مناطق المحافظة؛ ما سيعمل على زيادة نسبة الرطوبة في التربة وزيادة مخزون المياه الجوفية والسدود الترابية والحفر الزراعية بعد الانحباس الذي دام اكثر من شهر.
واشار الضمور، الى إن هطول الامطار في هذه الايام سيساهم في نمو المحاصيل الحقلية والاشجار والنباتات الرعوية والتقليل من اعتماد اصحاب الثروة الحيوانية على الاعلاف الجافة.
ودعت مديرية الدفاع المدني المواطنين ومربي المواشي القاطنين في خيام الشعر، الى اخذ الحيطة والحذر من تشكل السيول في الاودية والمناطق المنحدرة والانتقال الى المناطق الاكثر امنا للحفاظ على ارواحهم وممتلكاتهم.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل