الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جرشيون يطالبون بدور فاعل لبلديتهم لمأسسة مهرجان جرش للثقافة

تم نشره في السبت 17 شباط / فبراير 2018. 02:01 مـساءً

 

جرش – الدستور – حسني العتوم 

وجه جرشيون انتقادات لاذعة لرئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة حول الوعود التي اطلقتها البلدية خلال منذ دورة البلدية السابقة وهذه الدورة والتي اكدت فيها المرة تلو الاخرى بالعمل الجاد لمأسسة مهرجان جرش للثقافة والفنون والعمل على التنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة لتطويره وايجاد مكتب دائم للمهرجان في المدينة  .

وطالب المنتقدون رئيس البلدية الوفاء بوعوده مؤكدين ان مدينة جرش التي احتضنت الارث التاريخي الهائل عبر العصور لقادرة على ان تعمل على تطوير المهرجان الذي مضى على انطلاقته قرابة اربعة عقود من الزمان ، مؤكدين انه آن الأوان لان يسجل المهرجان انطلاقة جديدة تحافظ على رسالة المهرجان الوطنية والعمل بجدية لكي يكون مهرجان يرقى الى العالمية والتنوع الثقافي .

واكدوا على ان يكون لبلدية جرش الكبرى كمؤسسة تعنى بكافة الهموم والقضايا التي تلامس وجدان المواطنين ومطالبهم بان يكون فيها مكتب دائم للمهرجان يستقطب الكفاءات والقدرات بانواعها في المدينة بشكل خاص والمحافظة بشكل عام ويعمل من اجل تحقيق رؤيا وطنية تنسجم مع واقعنا الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والمساهمة الفاعلة في ادارته وصولا الى بناء برامج قادرة على استقطاب كافة الوان الطيف المجتمعي بعيدا عن التركيز على فئة عمرية محددة عملت ولفترات طويلة على تشويه صورة المهرجان الذي يجب ان يكون مثالا في الشكل والمضمون وعلامة فارقة في فضاء الابداع والفن والثقافة .

واشاروا الى ان ما حدث خلال مواسم المهرجان السابقة لا يتعدى عن كون المهرجان يتسم بصبغة متعهدي الحفلات والتي عادة ما تستقطب الشباب المراهقين وتستنزف جهودا هائلة طالما عملت البلدية على القيام بها دون ان تحقق ابسط التطلعات التي ينتظرها اي مواطن على امتداد الساحة الوطنية .

من جانبه نقلت " الدستور " عديد الملاحظات التي يتحدث بها الجرشيون حول المهرجان الى رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة والذي اكد بدوره على قيام البلدية بتوجيه رسائل متعددة في اللقاءات والحوارات التي جرت غير مرة مع ادارة المهرجان مؤكدا ان الارادة للاستجابة مع المطالب التي تقدمت بها البلدية غير متوفرة لا بل وان الاصرار على المضي قدما في ذات المنهج الذي نراه كل عام فلا يتعدى كون برامج فعاليات عبارة عن صورة مكرورة عما سبقها من مواسم سابقة  الامر الذي يفضي الى تراجع مستمر في جوهر المهرجان ومضمونه الذي وجد بالاصل لتحقيقه .

وقال ان البلدية تواصل جهودها مع كافة الاطراف المعنية بمهرجان جرش للتواصل الى توافقات من شانها ان تحقق رؤية المجتمعات المحلية في المهرجان ورسالته الوطنية التي نحرص عليها جميعا .

ولفت الى ان اللجنة الادارية لمجلس مؤسسة اعمار جرش فوضت وزير العمل الاسبق الدكتور عاطف عضيبات عن المؤسسة ليكون رافدا اخر للبلدية من خلال مجلس مؤسسة اعمار جرش لوضع التصورات التي يطالب بها المجتمع المحلي .

وبالتواصل مع الدكتور عضيبات قال " وبعد تفويض مجلس مؤسسة اعمار مدينة جرش احد اعضائها لهذا الهدف فاننا نتطلع لان يكون لمؤسسة اعمار جرش كحدث جديد في المدينة وبارادة ملكية سامية ودعم ملكي سخي ان يكون هناك توافق وانسجام للمهرجان مع تطلعات المجتمع المحلي " لافتا الى ان هناك الكثير من المواضيع التي يمكن مناقشتها في هذا المجال والتي نعتقد انها ستعمل على دفع المهرجان خطوات الى الامام وهذا ما نتطلع اليه . 

ومن جهة ثانية يرى متابعون من ابناء المدينة للمهرجان بانه جاء الوقت الذي يمكن ان يحقق مهرجان جرش السنوي بالاضافة الى كونه حدث فني ثقافي قفزات جديدة في مسيرته تعمل على احداث التنمية من جهة وان يكون انطلاقة لاعمال ثقافية ابداعية وفنية اخرى في شطري المدينة سيما وان كافة الانظار تتجه الى ايجاد عوامل الربط بين المدينتين الاثرية بالحضرية من خلال حزمة مشاريع في الشق الشرقي من المدينة وبكلفة تبلغ نحو 13 مليون دينار كما اعلن عنها رئيس البلدية غير مرة خلال مطلع العام الجاري الامر الذي يمكن للمهرجان ان يكون احد عوامل الربط اللوجستية بين المدينتين وصولا الى تجذير عمل المهرجان في المدينة  .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش