الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجزيرة يكسب البقعة بثلاثية.. وفوز ثمين لليرموك

تم نشره في الجمعة 23 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً

 عمان – الدستور – خالد حسنين
حقق الجزيرة انتصاراً مهماً ومستحقاً على ضيفه البقعة (3-0)، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس على ستاد عمان الدولي، ضمن الأسبوع (16) لدوري المناصير للمحترفين بكرة القدم.
النتيجة ضمنت للجزيرة البقاء في المركز الثالث برصيد (31) دون النظر لبقية نتائج الجولة، فيما أبقت الخسارة البقعة بـ(16) نقطة.
 المباراة في سطور
- النتيجة: فوز الجزيرة على البقعة بثلاثية دون رد، حملت إمضاء محمد وائل د.(23) وسليمان أبو زمع د.(32+66).
- الحكام: عبدالرحمن شتيوي (ساحة)، أحمد الرويلي ومحمد محرم (مساعدين)، موسى اللحام (إضافي أول)، خالد الرفاعي (إضافي ثاني)، أيمن عبيدات (رابعاً)،
- مثل الجزيرة: أحمد عبدالستار، يزن العرب، زيد جابر، فراس شلباية، فادي الناطور (عمر مناصرة)، نور الدين الروابدة، سليمان أبو زمع، محمد طنوس (مهند خيرالله)، محمد وائل (عصام مبيضين)، موسى التعمري وعبدالله العطار.
- مثل البقعة: فراس صالح، عامر علي، عبدالرحمن المشايخ، علي منصور، محمد أبو حشيش، أنس بلحوس، وسام أبو دعابس (معاذ محمود)، خالد الدردور (أيمن أبو فارس)، عمار أبو عواد (صهيب ذيابات)، سامر السالم ومحمد العملة.
 أفضلية جزراوية
استهل البقعة سلسلة المحاولات في المباراة، حينما احتسب الحكم لمصلحته ضربة ثابتة على مشارف المنطقة، لكن تسديدة سامر السالم لم تكن مركزة بالشكل الكافي.
الدقائق التالية شهدت هدوءًا على المجريات، حيث كثرت الألعاب العشوائية، وصولاً إلى د.(23) التي شهدت هدف الافتتاح للجزيرة حينما عكس موسى التعمري عرضية قابلها محمد وائل في المرمى.
الهدف منح لاعبي الجزيرة ثقة أكبر، وكاد الفريق يضاعف الغلة بعد أن وصلت الكرة إلى التعمري داخل المنطقة، لكن تسديدته جاءت ضعيفة بأحضان الحارس فراس صالح.
إزاء تلك الأفضلية، وصلت الكرة إلى التعمري الذي هيأها أمام عبدالله العطار فسددها قوية لكنها ارتطمت بالمدافع وتحولت لركنية جاء منها الهدف الثاني للجزيرة عن طريق سليمان أبو زمع الذي استثمر الكرة المرفوعة وزرعها برأسه في المرمى د.(32).
كاد البقعة أن يقلص الفارق سريعاً حينما تسلم أنس بلحوس كرة من منتصف الملعب سار بها وسددها من مشارف المنطقة مرت بجوار المرمى.
رد الجزيرة جاء بتسديدة محمد طنوس التي أبعدها فراس صالح، ليختتم وسام أبو دعابس محاولات الشوط الأول بتوغل داخل المنطقة لكنه تعرض للمضايقة فضاعت عليه الفرصة.
 تعزيز
بداية الشوط الثاني حملت معها إثارة وندية، حيث عكس محمد وائل عرضية أمام المرمى البقعاوي لكن الحارس التقطها قبل وصول المهاجم إليها، قبل أن يسدد محمد أبو حشيش كرة مباغتة باتجاه مرمى الجزيرة سيطر عليها أحمد عبدالستار على دفعتين.
لكن تلك البداية لم تنسحب على الدقائق التالية التي غابت فيها الخطورة الحقيقية عن كلا المرميين وسط أفضلية نسبية للجزيرة في عملية تدوير الكرة والانتشار داخل الملعب، قبل أن تشهد د.(66) ترجمة لتلك الأفضلية بالهدف الثالث بعد مجهود فردي للعطار على الجهة اليمنى ليعكس كرة أحدثت دربكة وتهادت أمام سليمان أبو زمع الذي أطلقها في الشباك.
أبرز المحاولات التالية كانت تسديدة وسام أبو دعابس التي سيطر عليها عبدالستار، وتسديدة أبو زمع التي جاروت المرمى البقعاوي، وتسديدة العطار التي لقيت نفس المصير، وعرضية مناصرة التي طالت على عصام مبيضين، قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية بانتصار مستحق للجزيرة بثلاثية دون رد.
اليرموك 2 الاهلي0
سجل اليرموك انتصاراً ثميناً على الاهلي بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعت الفريقين امس على استاد الملك عبدالله الثاني في القويسمة، ضمن مباريات الجولة (16) من دوري اندية المحترفين لكرة القدم. ورفع اليرموك رصيده الى (11) نقطة ، متخليا عن المركز الاخير بشكل مؤقت بفارق نقطة واحدة عن العقبة الذي يلتقي منشية بني حسن غداً، فيما تجمد رصيد الاهلي عند (21) نقطة في المركز السادس على لائحة الترتيب العام للفرق.
المباراة في سطور
- النتيجة: فوز اليرموك على الاهلي بنتيجة (0-2)
-    الاهداف: سجل ماركوس هدف التقدم لليرموك في الدقيقة (48)، وعزز حسين زياد بركلة جزاء في الدقيقة (85).
-    مثل اليرموك: مالك شلبية، عبدالاله الحناحنة، احمد ابوجمال، احمد ابوحلاوة، سند عبدالرحمن، حسين زياد (ابراهيم السقار)، مانديلا، ماركوس، فارس احمد (ابراهيم الجوابرة)، محمد العتيبي، محمد عبدالحليم (علاء المرافي).
-    مثل الاهلي: محمد خاطر، محمد السلو (قيس ابو غوش)، عادل هماني، وليد زياد، سليم عبيد، يزن دهشان، عبيدة السمارنة، تامر صوبر (محمود موافي)، موسى الزعبي، رائد النواطير (محمد بلح)، محمود وادي.
  اندفاع وهدوء
شهدت الدقائق العشر الاولى من المواجهة اندفاعاً ملحوظا من قبل لاعبي فريق اليرموك باتجاه المواقع الامامية، وكاد هذا النهج ان يثمر عن هدف مبكر، حيث سنحت ثلاث فرص ثمينة لتحقيق ذلك، حيث انفرد محمد عبدالحليم بالحارس خاطر لكن الاخير استطاع ان يبعد كرته الى حساب ركنية نفذت على رأس عبدالحليم من جديد عكستها باحضان الحارس، وسنحت فرصة جديدة امام حسين زياد الذي تخطى دفاع الاهلي ودخل الى منطقة الجزاء وسدد الكرة بجوار القائم.
البداية الهجومية السابقة لم تدم، وساد الهدوء عقبها، بعدما احسن الاهلي التعامل مع حماس نظيره، من خلال تعزيز تواجده في منطقة العمليات معتمداً على دهشان والزعبي والنواطير وزياد والسمارنة والوادي، حيث عمدت الاسماء السابقة بسط سيطرتها من خلال الاداء الكلاسيكي المتمثل بالوصول الى منطقة اليرموك باعلى عدد من نقل الكرات. في المقابل، كان اليرموك يعمل على مبادلة نظيره السيطرة على منتصف الميدان، برتم هجومي اسرع معولاً على تحركات حسين زياد والحناحنة وعبدالحليم والعتيبي وماركوس وفارس الذي هدد مرمى الاهلي في مناسبتين لكن تسديداته افتقرت الى الدقة المطلوبة ليخرج الفريقين بنتيجة التعادل السلبي مع انتهاء الشوط الاول.
هدفان لليرموك
لم تمض سوى ثلاث دقائق من صافرة بداية الشوط الثاني حتى كان اليرموك يحقق مراده بهدف التقدم من خلال المحترف ماركوس الذي تلقى كرة عرضية متقنة من الحناحنة داخل منطقة الجزاء غمزها برأسه لتسكن شباك مرمى الاهلي.
الهدف المبكر دفع الاهلي الى اعادة حساباته التكتيكية داخل الملعب من خلال رفع وتيرة الالعاب الهجومية معولا على انطلاقات موافي والزعبي ودهشان وعبيد، وكاد البديل محمد بلح ان يدرك هدف التعادل عندما وصلت اليه كرة داخل منطقة الجزاء سددها بقوة ناب القائم عن مالك شلبية في التصدي لها. وواصل الاهلي الضغط على مرمى اليرموك واخذ بالتحرك والانطلاق من مختلف المحاور املا في ايجاد ثغرة دفاعية في صفوف اليرموك الذي تعامل بتميز مع المحاولات الاهلية، وفي غمرة ذلك كان الحناحنة قاب قوسين او ادنى من تحقيق الهدف الثاني لليرموك عندما اطلق كرة قوية من مسافة بعيدة باتجاه مرمى طريف الذي تفوق بحضور تام في ابعادها على حساب ركنية.
وبقيت مساعي الاهلي في ادارك التعادل عصية على لاعبيه، في ظل الاتزان الدفاعي لليرموك الذي بقي يناور من خلال الهجوم المرتد السريع الذي اثمر عن ركلة جزاء احتسبها الحكم اثر تعرض مهاجم اليرموك البديل علاء المرافي للاعثار داخل منطقة الجزاء من قبل مدافع الاهلي عادل هماني، انبرى لها حسين زياد ونفذها بنجاح في مرمى خاطر معززا تقدم فريقه في الدقيقة (85).
ومضت الدقائق المتبقية من عمر المباراة الاصلي والاضافي دون خطورة تذكر على المرميين، لتبقى النتيجة على حالها ويخرج اليرموك بنقاط الفوز الثلاث بهدفين دون رد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش