الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دراسة: 29 % من الشباب الاردنيين غير ملتحقين بالتعليم أو العمل أو التدريب

تم نشره في الجمعة 23 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً



عمان- الدستور-حمدان الحاج
أكدت دراسة حديثة صادرة عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) بالتعاون مع وزارة الشباب ووزارة التخطيط والتعاون الدولي خلال شباط 2018، أن الشباب يشكلون ثلث سكان المملكة وهي أعلى نسبة من السكان للشباب شهدها الأردن مما يوفر فرصة فريدة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، إلا أن الشباب في الأردن يواجهون تحديات على جبهات متعددة.
وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني  « تضامن «  الى أن الدراسة التي حملت عنوان  « استعراض سياسات رفاه الشباب في الأردن « ، أكدت أيضاً على أن العديد من الشباب الأردنيين لا يحصلون على فرص عمل جيدة، فحوالي 29% من الشباب خلال عام 2015 لم يكونوا ملتحقين بالتعليم، بالعمل، أو بالتدريب، ويعاني من ذلك بشكل أكبر الشباب في الحضر والأقل تعليماً والإناث الشابات.
إن معدل الشابات غير الملتحقات بالتعليم أو العمل أو التدريب هي 3 أضعاف معدل الشبان (43.8% مقابل 14.5%)، وأرجعت الدراسة سبب ذلك الى الإنخفاض الشديد في مشاركة النساء في قوة العمل بسبب ما تمليه التقاليد ومهام الرعاية المنزلية، والى ظروف العمل السائدة بما يتضمنه من تحرش ومخاوف متعلقة بالسلامة وتكاليف التنقل والوصمة الاجتماعية للعديد من الوظائف التي يشغلها الذكور.
وتضيف « تضامن» أن الدراسة وفي إطار تحسين نتائج سوق العمل للشباب من خلال التعليم والتدريب التقني والمهني أكدت على أن نتائج سوق العمل للشباب محدودة نوعاً ما، فيما ترى الحكومة وأصحاب المصلحة الآخرون أن التعليم والتدريب في المجالين التقني والمهني يشكلان حلاً للقدرة المحدودة لسوق العمل على استيعاب الشباب .
وخلصت الدراسة الى مجموعة من التوصيات وهي تعميم دور الشباب في جميع الوزارات القطاعية، وإنشاء آلية تنسيق بين القطاعات وتمرير استراتيجية وطنية للشباب، ودعم قدرات الموظفين والقوة المؤسساتية لوزارة الشباب، وزيادة ميزانية وشفافية برامج الشباب في وزارة الشباب وتنفيذ الإدارة القائمة على النتائج، وإنشاء نظام معلومات عن الشباب ورصد وتقييم سياسات الشباب، وتوفير التوجيه المبكر للشباب من أجل إنتقالهم التعليمي أو الى مكان العمل، وجعل التعليم والتدريب التقني والمهني خياراً جاذباً للشباب ومراقبته وتبسيط الإدارة داخله وإشراك القطاع الخاص في تصميم وتنفيذ برامجه وجعل ريادة الأعمال طريقاً ممكناً لخريجيه، وإنشاء نظام تقييم المهارات والتوقع، وتحسين التواصل مع الشباب، وتطوير آليات التشاور العامة لدمج منظورات الشباب في صياغة وتصميم وتنفيذ السياسات، وتعزيز دور النظام التعليمي في توفير مهارات المواطنة الفاعلة، وجعل العمل التطوعي والمشاركة المدنية أكثر جاذبية للشباب، وتحسين التنسيق الرأسي والأفقي بين أصحاب المصلحة المعنيين بإنخراط الشباب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش