الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قمة مرتقبة بين مانشستر يونايتد وتشلسي

تم نشره في السبت 24 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً


مدن - تطغى المواجهة بين المدربين البرتغالي جوزيه مورينيو والايطالي انتونيو كونتي على القمة التي تجمع فريقيهما مانشستر يونايتد وتشلسي غدا الاحد في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
وستكون الانظار شاخصة على دكة بدلاء الفريقين، اذ انه قبل نحو عام، فصل الحكم الرابع بين المدربين اللذين دخلا في حرب كلامية في كانون الثاني حين اتهم مورينيو منافسه بأنه يتصرف «مثل المهرج» على خط الملعب، كما انه المح الى علاقة كونتي بالتلاعب بنتائج المباريات في ايطاليا، لكن الاخير اكد انه «لن ينسى» تعليقات منافسه.
واقيل مورينيو من تدريب تشلسي قبل نحو عامين بسبب سوء النتائج لينتقل الى مانشستر يونايتد حيث قاده الى لقب كأس انجلترا ثم لقب الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» في الموسم الماضي.

تولى كونتي المهمة خلفا لمورينيو في تشلسي وقاده الى لقب الدوري الانجليزي في موسمه الاول مع الفريق، لكنه يواجه ضغوطات كبيرة هذا الموسم بسبب تذبذب النتائج.
وفي ظل اقتراب مانشستر سيتي من احراز اللقب بابتعاده في الصدارة بفارق 16 نقطة عن مانشستر يونايتد اقرب منافسيه، فان قمة «اولد ترافورد» ستكون مهمة في الصراع على المراكز الثاني والثالث والرابع، اذ يحتل تشلسي حامل اللقب المركز الرابع برصيد 53 نقطة، ويفصل ليفربول بين يونايتد وتشلسي وله 54 نقطة.
ويخوض مانشستر سيتي مباراة قمة في هذه المرحلة لكنها مقررة الخميس المقبل في ضيافة ارسنال السادس، وذلك بسبب لقائهما الاحد في نهائي كأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة على ملعب ويمبلي.
وتأتي مباراة القمة بين يونايتد وتشلسي في توقيت غير مناسب للاول، بعد خسارته امام نيوكاسل في المرحلة الماضية صفر-1. وهي الخسارة الثانية لفريق مورينيو في آخر ثلاث مباريات في الدوري بعد ان سقط امام توتنهام في المرحلة الخامسة والعشرين بالنتيجة ذاتها.
في الجهة الاخرى، استعاد تشلسي في المرحلة الماضية نغمة الانتصارات بعد خسارتين متتاليتين، اثر تغلبه على وست بروميتش البيون متذيل الترتيب 3-صفر.
وخفف الفوز من الضغوط على كاهل كونتي محليا بعد النتائج المخيبة في الاونة الاخيرة، اذ ان تقارير اعلامية عدة تحدثت عن قرب اقالته وطرحت اكثر من اسم لخلافته، لكنه بقي متماسكا واكد الفاشل هو من يبحث عن الاعذار.
وقدم تشلسي جيدا امام برشلونة الاسباني الثلاثاء في ذهاب الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا حيث تقدم بهدف لنجمه البرازيلي ويليان، قبل ان ينقذ الارجنتيني ليونيل ميسي فريقه من الخسارة.
ويتحين ليفربول صاحب العروض الهجومية الجيدة في الفترة الاخيرة بقيادة الهداف المصري محمد صلاح الفرصة لانتزاع المركز الثاني من مانشستر يونايتد، وهو سيخوض اختبارا في المتناول مع ضيفه وست هام الثاني عشر.
ويحل توتنهام الخامس برصيد 52 نقطة ضيفا على كريستال بالاس في مباراة سهلة يسعى من خلالها للدخول الى نادي الاربعة الاوائل.
الدوري الايطالي
حذر مدرب نابولي ماوريتسيو ساري يوفنتوس من أن أيام سيطرته على لقب الدوري الايطالي لكرة القدم باتت معدودة كون الفريق الجنوبي سيركز كل اهتمامه على التتويج باللقب المحلي للمرة الاولى منذ نحو 30 عاما وذلك بعد خروجه من الدور الثاني لمسابقة الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» لكرة القدم.
وقال ساري عقب فوز فريقه على مضيفه لايبزيغ الالماني 2-صفر الخميس في اياب الدور الثاني وتوديعه المسابقة لخسارته على ارضه 1-3 ذهابا «في ايطاليا، وفي السنوات الست الاخيرة لم يقو اي فريق على منافسة يوفنتوس».
واضاف «نأسف لخروجنا من مسابقة يوروبا ليغ، الا ان الجانب الايجابي هو اننا سنكون قادرين على القتال من اجل شيء مهم في البطولة المحلية وهو الهدف الذي لم يكن احد ينافس عليه يوفنتوس بعد شهر شباط».
وهيمن يوفنتوس على لقب الدوري في السنوات الست الاخيرة. ويتصدر نابولي الترتيب حاليا بفارق نقطة واحدة امام فريق «السيدة العجوز» في سعيه الى لقبه الثالث في تاريخه والاول منذ عام 1990 بقيادة نجمه الاسطورة الارجنتيني دييغو ارماندو مارادونا.
ويحل نابولي ضيفا على كالياري الخامس عشر بعد غد الاثنين في ختام المرحلة وقد يجد نفسه في المركز الثاني كون يوفنتوس يستضيف اتالانتا برغامو غدا الاحد.
ويلتقي يوفنتوس مع اتالانتا الاربعاء المقبل في اياب مسابقة كأس ايطاليا بعدما حسم رجال المدرب ماسيميليانو أليغري مباراة الذهاب خارج القواعد بهدف وحيد، قبل ان يحل ضيفا على لاتسيو في 3 اذار المقبل، ثم على توتنهام الانجليزي في السابع منه في اياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا (2-2 ذهابا في تورينو).
وسيحاول يوفنتوس استغلال عاملي الارض والجمهور لزيادة محن اتالانتا الذي خرج من الدور الثاني لمسابقة الدوري الاوروبي على يد بوروسيا دورتموند الالماني بعدما تعادلا 1-1 الخميس ايابا في اتلانتا (1-2 ذهابا في دورتموند).
وتبدو مهمة نابولي الساعي على غرار يوفنتوس الى فوزه العاشر على التوالي، سهلة امام كالياري الذي يعاني الامرين في المراكز المتأخرة وحقق فوزا واحدا في مبارياته الست الاخيرة (تعادلان و3 هزائم).
ويحتدم الصراع بين روما وجاره لاتسيو وانتر ميلان على المركزين الثالث والرابع المؤهلين للمسابقة القارية الام الموسم المقبل.
ويحتل روما المركز الثالث برصيد 50 نقطة بفارق نقطة واحدة امام لاتسيو ونقطتين امام انتر ميلان.
ويخوض روما اختبارا صعبا امام مضيفه ميلان السابع في قمة المرحلة الاحد.
واستعاد ميلان توازنه في الفترة الاخيرة وحقق الفوز 5 مرات في مبارياته السبع الاخيرة وهو يدخل اللقاء بمعنويات عالية بعد حجزه مقعدا في الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ»، فيما يرصد روما الفوز الرابع تواليا للحفاظ على المركز الثالث في ظل الملاحقة القوية من جاره لاتسيو الذي يحل ضيفا على ساسوولو وهو منتشي بدوره ببلوغه ثمن نهائي مسابقة يوروبا ليغ.ويملك انتر ميلان فرصة ذهبية لاستعادة التوازن عندما يستضيف اليوم السبت بينيفينتو الاخير في غياب هدافه وقائده الارجنتيني ماورو ايكاردي المصاب. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش