الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القوى الفلسطينية تدعو لتصعيد ميداني واعتصامات احتجاجا على قرار ترمب

تم نشره في الأحد 25 شباط / فبراير 2018. 10:14 صباحاً

 

رام الله - دعت القوى الوطنية والإسلامية لاعتبار يوم الجمعة 2/3 يوم تصعيد ميداني على نقاط الاحتكاك والتماس مع الاحتلال ومستوطنيه، تأكيدًا على تطوير واستمرار المقاومة الشعبية الرافضة للاحتلال.

كما دعت القوى في بيان لها لاعتصامات أمام المصالح والمقرات ومؤسسات التواجد الأمريكي بكل أشكالها الأربعاء، رفضا لوجودها فوق أرضنا وإنها غير مرحب بها.

 

وفيما يلي نص البيان"

نداء نداء نداء

لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة

نداء التوحد ردا على قرارات إدارة ترمب شريك الاحتلال

يا جماهير شعبنا البطل يا جيل الثورة والغضب ويا احبة الشهداء والجرحى والأسرى يا حماة القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين أيها الماضون على درب الكفاح والمقاومة حتى تحقيق الانتصار يامن تتصدون لمخططات الاحتلال وفاشيته أيها المحافظون على ثوابت شعبنا مهما بلغت جرائم وعنصرية الاحتلال ومستوطنيه الحاقدين.

تمعن إدارة ترمب بالمزيد من القرارات التي تؤكد شراكتها الكاملة مع حكومة الاحتلال في محاولات تصفية القضية الوطنية واهمة ان صفقاتها ومخططاتها العدوانية يمكن ان تمر مستغلة ومستفيدة من المناخ الإقليمي والعربي وحالة الانقسام الداخلي المستمرة ولكنهم لا يعلمون ان هذا الشعب العظيم الذي يواصل العطاء والتضحية منذ مطلع القرن الماضي وحتى اليوم قادر على رد المؤامرة وأساقطها تأكيدا على تمسكه بحقوقه المشروعة في العودة وتقرير المصير والاستقلال الوطني في دولة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

أن القرار الأمريكي الجديد بنقل السفارة عشية الذكرى السبعين لنكبة وتشريد شعبنا هي البرهان الساطع الذي لا يدع مجالا للشك على حقيقة الموقف الأميركي والتبني الكامل لرؤية حكومة الإرهاب في فرض الحل على شعبنا وتصفية حقوقنا الوطنية وهو ما يستدعي التوحد فورا خلف برنامج وطني يتعزز فيه صمود الناس، وتصعيد المقاومة رفضا لهذه القرارات "الأمريصيهونية" وإطلاق العنان أمام المبادرات الشابة للعمل الخلاق لرد العدوان.

إن القوى الوطنية والإسلامية لمحافظة رام الله والبيرة وهي تتوجه بالتحية لأبناء شعبنا وبشكل خاص في محافظة رام الله والبيرة العنفوان والتحدي مشيدة بالأنشطة والفعاليات اليومية في التصدي للاحتلال وإرهابه بحق شعبنا تدعوكم للمشاركة في الفعاليات.

- الأربعاء 28/2/2018 يوم للاعتصامات أمام المصالح والمقرات ومؤسسات التواجد الأمريكي بكل أشكالها للتعبير عن رفضا لوجودها فوق أرضنا وانها غير مرحب بها للاستمرار والدعوة لمقاطعة المؤسسات الأميركية الداعمة للاحتلال سيكون الاعتصام أمام عمارة الجميل سنتر بشارع الأرسال حيث تتواجد بثعة USAID الساعة الثانية عشرة ظهرا.

- اعتبار يوم الجمعة 2/3/2018 يوم للتصعيد الميداني على نقاط الاحتكاك والتماس مع الاحتلال ومستوطنيه، تأكيدا على تطوير واستمرار المقاومة الشعبية الرافضة للاحتلال ستكون الفعالية أمام حاجز بيت أيل الاحتلالي بعد صلاة الجمعة.

- ندعو لأوسع حملات المقاطعة للمنتجات والبضائع والصناعات الأمريكية وتهديد مصالحها في كل مكان ردا على هذه القرارات التي لن تغير من واقع القدس باعتبارها مدينة محتلة وعاصمة لدولة فلسطين.

- ندعو إلى توسع الحراك السياسي لتامين حماية دولية فورية لشعبنا تحت الاحتلال وإحالة ملف جرائم الحرب للجنائية الدولية لمحاكمة مجرمي الحرب وتحديدا في ملفي الاستيطان والأسرى.

- تدعو القوى جماهير شعبنا لاستمرار الحملات الداعمة للأسرى في سجون الاحتلال أمام تصاعد وتيرة الاعتداءات عليهم لاسيما مساندة قرار الأسرى الإداريين بمقاطعة محاكم الاحتلال.

وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش