الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جبهة النصرة تقول إنها احتجزت معارضين تدربهم أمريكا في سوريا

تم نشره في السبت 1 آب / أغسطس 2015. 03:00 مـساءً

 بيروت - قالت جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في سوريا امس إنها احتجزت عددا من المعارضين السوريين الذين تدربهم الولايات المتحدة ووصفتهم بأنهم وكلاء لتمرير مشاريع ومصالح أمريكا في المنطقة.    وحذرت الجبهة في بيان أي شخص خر من المشاركة فيما وصفته بالمشروع الأمريكي.
    وكانت مصادر بالمعارضة السورية والمرصد السوري لحقوق الإنسان قالت في وقت سابق هذا الأسبوع إن جبهة النصرة احتجزت زعيم الفرقة 30 وعددا من أفراد الفرقة.  لكن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) قالت إنه لم يتم احتجاز أو اعتقال أي من أفراد القوة السورية الجديدة.  
 وفي في حين نفت وزارة الدفاع الأميركية أن يكون المحتجزون ممن تلقوا تدريبات في إطار برنامج دعم «المعارضة السورية المعتدلة».
قال فصيل سوري معارض (الفرقة 30) التي دربتها الولايات المتحدة إن  جبهة النصرة «خطفت» قبل أيام قائدها نديم الحسن ومرافقيه في إعزاز بريف حلب الشمالي قرب الحدود السورية التركية, وطالب الجبهة بالإفراج عن الموقوفين.
وتدرب الولايات المتحدة منذ أشهر  معارضين سوريين تصفهم بالمعتدلين في تركيا بهدف تأهيلهم عسكريّا لمكافحة تنظيم داعش في سوريا، وتجري تدريبات مماثلة في دول أخرى بالمنطقة بينها الأردن.
 وكانت وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت يوم الجمعة الماضي أن تدريب مسلحي المعارضة السورية التي توصف بالمعتدلة سيبدأ «في غضون أربعة الى ستة أسابيع». ووقعت واشنطن وأنقرة بعد شهور من النقاشات الشاقة في 19 فبراير المنصرم اتفاقا لتدريب عناصر سورية معارضة معتدلة في قاعدة تركية وتزويدها بمعدات عسكرية.
وتركز الخلاف بين واشنطن وأنقرة حول هذا البرنامج على تحديد أولوية الأعداء الذين يتعين على هؤلاء المقاتلين السوريين قتالهم، وفيما تريد واشنطن تدريب هؤلاء المعارضين في إطار مكافحتها تنظيم «الدولة الإسلامية»، ترغب أنقرة في أن تراهم يقاتلون القوات النظامية السورية والجهاديين بنفس الحدة. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش