الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

راصد يطلق "مشروع تمكين مؤسسات المجتمع المدني المحلية لتعزيز الترابط المجتمعي"

تم نشره في الخميس 15 آذار / مارس 2018. 12:45 مـساءً

عمان -أطلق مركز الحياة راصد اليوم الخميس "مشروع تمكين مؤسسات المجتمع المدني المحلية لتعزيز الترابط المجتمعي" بحضور امين عام وزارة التنمية الاجتماعية عمر حمزة.

ويهدف المشروع الى تمكين قدرات منظمات المجتمع المدني على مواجهة التحديات التي تواجه الترابط المجتمعي على المستوى المحلي وزيادة فهم وتحسين القدرات المؤسسية للمنظمات المجتمعية لتنفيذ المشاريع الفعالة في مجال الترابط والتماسك المجتمعي، بما يتفق مع الممارسات الفضلى في ادارة المنظمات غير الحكومية عبر اعطائها منح جزئية مدارة من قبل مركز الحياة.

وقال حمزة في كلمة القاها نيابة عن راعية الاحتفال وزيرة التنمية الاجتماعية، ان دور مؤسسات المجتمع المدني مهم لا سيما تلك التي تأخذ منها شكل الجمعيات بالتماسك الاجتماعي حيث يشكل هذا التماسك جوهر عمل هذه المنظمات، ففي المجال الاقتصادي تسهم في الحد من الفقر وتعزيز انتاجية الافراد واسرهم، بينما في المجال السياسي تقوم هذه المؤسسات بدعم الدور التكاملي ما بين مؤسسة الاسرة ومؤسسة الدولة من خلال انشطة مقبولة مجتمعيا لها اهداف قابلة للقياس.

وبين ان وزارة التنمية الاجتماعية استحدثت مؤخرا، قسما متخصصا لتعزيز قدرات الجمعيات ولديها خطط طموحة حول مشاركة الجمعيات في مجال مناهضة العنف والتطرف والتكفير، مؤكدا ان الوزارة تدعم الجمعيات من خلال صندوق الجمعيات ان كان لدى تلك الجمعيات مشاريع تنموية موجهة بالأهداف والنتائج في مجالات نشر ثقافة الحوار والفكر المعتدل وتقبل الاخر.

من جهته، قال مدير عام وكالة الانباء الاردنية (بترا) بالوكالة عضو لجنة متابعة توصيات حقوق الانسان الزميل الدكتور محمد العمري، ان هذا المشروع مهم وحيوي وضروري من اجل ان تتولى هذه المؤسسات دورها وتساهم بشكل فعلي في نهضة المجتمع وتعزيز التعاون والتشارك الذي يدفع باتجاه التماسك المجتمعي، لافتا الى ان حقوق الانسان وتنميتها بالمجتمع من شانه ان يعزز من القيم والممارسات الفضلى نحو الوصول الى العدالة الاجتماعية.

واشار العمري الى الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الانسان التي جاءت بتوجيهات ملكية سامية للحكومة، كخطة عشرية تعزز وتطور حالة حقوق الانسان بالمملكة ضمن مفاهيم واطر قياس واضحة وواعية، مؤكدا دور مؤسسات الاعلام في تعزيز الحوار البناء الهادف وتنميته بعيدا عن التعصب والعنصرية وخطاب الكراهية الذي يوثر سلبا على تنمية المجتمعات.

من جهتها، قالت سفيرة مملكة النرويج في الاردن والعراق تونا إيليتش، انه لا يوجد ما هو اهم من تعزيز ترابط المجتمعات وتفعيل دور الشباب من خلال التركيز على النهوض بالتعليم بشكل عام والتعليم المهني بشكل خاص لإيجاد فرص العمل والتخفيف من نسب البطالة.

ولفتت الى التنسيق والتعاون المستمر مع مركز الحياة في تفعيل قدرات المجتمع المحلي من خلال تعزيز القدرات الذاتية والعمل بكفاءة متناهية، مبينة ان هذا المشروع يعتمد بشكل كبير على الشباب حيث سيكون هناك زيارات ومتابعات ميدانية خلال فترة اقامة هذا المشروع.

واكد مدير مركز السلم المجتمعي التابع لإدارة الامن الوقائي بمديرية الامن العام المقدم وائل وشاح ان مديرية الامن العام تركز على تعزيز دور المجتمع المدني افرادا ومؤسسات في انجاح اهداف العملية الامنية عبر شراكة فاعلة وحقيقية في كافة مجالات العمل الامني والشرطي ايمانا بان الدولة مكونة من نسيج اجتماعي ومؤسسات وطنية اخذين بعين الاعتبار التطورات المتسارعة التي تطرأ على الوضع المحلي والاقليمي وما ينبثق عنها من تحديات سياسية وامنية واقتصادية واجتماعية.

واوضح ان مركز السلم المجتمعي هو وحدة متخصصة استحدثت لمكافحة الفكر المتطرف ويعمل برؤية واضحة مفادها تحصين المجتمع من السلوك الارهابي وتحقيق الامن الفكري والسلم الاجتماعي من خلال تعميق مفهوم المواطنة الصالحة وترسيخ قيم التسامح والتعايش والاسهام في جهود الوقاية من الافكار الاقصائية.

بترا

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش