الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تخريج الدورة الثانية لمشروع «أنا هنا» في الجامعة الأردنية

تم نشره في الثلاثاء 20 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً

  عمان - الدستور
تزامنا مع احتفال الجامعة الأردنية بيوم المرأة العالمي، رعى الاستاذ الدكتور عزمي محافظة رئيس الجامعة الأردنية اطلاق يوم التوجيه المهني وحفل تخريج الدورة الثانية لمشروع «أنا هنا» للتوجيه المهني للإناث في الجامعة الأردنية بحضور الدكتور طلال أبوغزالة.
ويتم هذا المشروع الذي ينفذه مركز دراسات المرأة في الجامعة، وعلى مدار عام كامل بالتعاون مع برنامج تمكين المرأة اقتصاديا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (EconoWin) المنفذ من قبل الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ).
وخلال الحفل أكد الدكتور طلال أبوغزالة أن أبرز ما يميز عصر المعرفة أن الجميع فيه متساوون، فلا يوجد مكان للجندرية، ولا تحتاج المرأة فيه إلى التمكين، وإنما تحتاج إلى تعليم نفسها بنفسها من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتسير في مسار الاختراع والابتكار، والتوجه لتكون واحدة من قادة العالم المعرفيين. وقال أبوغزالة «بصفتي عامل معرفة، يشرفني دعم المرأة على الدوام، داعيا لتكون سيدة واحدة على الأقل في المستقبل من قادة عصر المعرفة، إذ إن جميع رواد المعرفة رجال، في حين أن الاختراع والإبداع لا يقتصر على جنس أو بلد، فهو متاح للجميع، ولكنه يحتاج إلى قرار من الفرد نفسه».
وأشاد بجهود مركز دراسات المرأة في الجامعة الأردنية، مشيرا إلى أن المرأة في الوقت الحالي تحتاج من هذا المركز للتركيز على دور المرأة في البيئة الرقمية في ظل المساواة الرقمية، ومنحها فرصة التعلم الذاتي، لتواكب عصر المعرفة وتصبح جزء منه.
وأعرب أبوغزاله عن سعادته ليكون الداعم الأول للمرأة، خاصة وأن الإداري الثاني في مجموعة طلال أبوغزاله المنتشرة في جميع دول العالم، هي امرأة، وأن ما نسبته 60% من موظفي المجموعة هن من الإناث، مشيرا إلى أنه يعمل باستمرار على تمكين المرأة اقتصاديا من خلال تشغيل المرأة وخاصة التي تعيش في فلسطين تحت الاحتلال، من خلال تشغيلها بالخدمات التي توفرها المجموعة، ويمكن أن تنجزها رقميا من منزلها، كالترجمة على سبيل المثال.
وأكدت الدكتورة عبير دبابنة مديرة مركز دراسات المرأة، في كلمة القتها في حفل التخريج اعتزاز الجامعة الأردنية بهذا البرنامج الريادي الذي يعمل على ربط مخرجات التعليم بسوق العمل محققا بذلك الرسالة التعليمية ليستفيد الوطن من طاقات أبنائه.
ونوهت دبابنة إلى أن البرنامج جاء كثمرة شراكة ما بين المركز وبرنامج الEconoWin اذ يعمل على توسيع الخيارات المتاحة أمام الطالبات لينلن بعدالة وحرية ومساواة حقوقهن في فرص العمل حيث يتم تقديم الرعاية والتوجيه لتلك الطالبات في إطار سعيهن لتحقيق تطلعاتهن المهنية. من جانبها أشارت هيلداغارد فوغلمان مديرة برنامج الEconoWin إلى أن العديد من الخريجات الجامعيات يواجهن في أجزاء متعددة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عدداً من التحديات التي تشمل المعيقات الاجتماعية والثقافية، والصور النمطية، وعدم حصولهن على التوجيه الوظيفي أو وصولهن إلى الشبكات المهنية كما هو المفروض.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش