الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الصّبّ تفضحُهُ عيونه

طلعت شناعة

الثلاثاء 20 آذار / مارس 2018.
عدد المقالات: 1989

كانت ام كلثوم  مُلْهمة الشاعر أحمد رامي. وكان يحبها ويكتب لها اغنيات تعبر عن شدّة حبه لها. وكانت تعرف ذلك تماما؛ لكنها لم تُظهر مشاعرها امام الناس،بحكم كبريائها ومكانتها كمطربة كبيرة، وكانت صاحبة «الاطلال» تكنّ للشاعر رامي حبا راقيا،وتدرك موقعها في قلبه. وهو كان يكتب لها من سويداء روحه.
كان في فرنسا عندما غنّت له ام كلثوم قصيدة « الصّبّ ُ تفضحه عيونه»،وحضر اول حفلة لها وعندما عرفت بوجوده، قدمت له اغنية « الصّبُّ تفضحه عيونه»... واشارت اليه بالإعجاب.
وهنا اشتعل قلب الشاعر حُبّا بها.. وهامت به ولكن على طريقتها.
ويُروى أن احمد رامي كان يريد النزول عبر درَج العمارة، فصادف وجود ام كلثوم قادمة وتريد الصعود، فتوقف العاشق، ولعله سرح في حبيبته، وقيل له:تفضّل إنزل. فقال على الفور «إزاي انزل وروحي طالعة» ! .
ويقول النقّاد، عندما رأى الشاعر أحمد رامي أم كلثوم لأول مرة لم يعجبه شكلها؛ فوجىء بها تضع العقال فوق رأسها، وترتدي الجبة، وتضع على بطنها حزاما، وكان الملحن الكبير الشيخ أبو العلا محمد هو الذي قدمها إليه.
همس رامي في أذن الشيخ أبو العلا قائلا:
ـ أعوذ بالله .. دي فقيه، وليست مطربة!!
وما كاد يتحدث إليها حتى فتن بخفة روحها وذكائها، وعندما سمعها تغني وجد نفسه يغني لها.. وبعد أن انتهت من الوصلة ذهب اليها وقال لها:
ـ هذه أول مرة أطرب فيها لمغن بعد الشيخ سلامة حجازي ..!!
عرف احمد رامي أم كلثوم، وعرف من اليوم الأول أنها مُلهمته . وكان حبه لها عجيبا عفيفا نظيفا بريئا...
مكث أحمد رامي خمسين سنة يتحدث عنها وكأنها بين ذراعيه .. وكانت كلمة الحب لا تكفي لتعبر عن حقيقة المشاعر الحارة التي كانت بين أم كلثوم وأحمد رامي. كان يتحدث اليها في التليفون كل يوم مرتين، مرة في الصباح، ومرة في المساء. وخصصت له أم كلثوم يوم الاثنين من كل أسبوع، وهو يوم أجازة دار الكتب التي كان رامي موظفا فيها، ليكون يومه دون سواه. في هذا اليوم لا تقابل أم كلثوم أحدا سوى أحمد رامي .. له الصباح والظهر والعصر والمساء . وكان الحديث مزيجا من الحب والأدب والشعر والضحك. وقد قال رامي: إنه يحب أم كلثوم كما يحب الهرم .. لم يلمسه، ولم يصعد اليه .. لكنه كان يشعر بعظمته وشموخه .. والفن العجيب الذي صنعه.
وسألته مرة: ألم تفكر يوما أن تتزوجها؟
وضحك رامي وقال: لو تزوجتها لانطفأ الحب!
 هل سمعت عن رجل تزوج «الهرَم»، أو تزوج «نهر النيل» ..؟

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش