الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمسية نقدية في المكتبة الوطنية تحتفي برواية «عائلة من الروهينغا» للقرنة

تم نشره في الثلاثاء 20 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً

  عمان - الدستور - عمر أبو الهيجاء
استضافت دائرة المكتبة الوطنية الشاعر والروائي مصطفى القرنة للحديث عن روايته «عائلة من الروهينغا»، وقدم قراءة نقدية للرواية كل من الناقد محمد المشايخ، والقاص والناقد علي القيسي وأدار الحوار الكاتب وجيه العتوم وسط حضور من المثقفين والمهتمين.
واستهل الأمسية الثقافية القاص القيسي بقراءة نقدية قال فيها: بأن الرواية تتضمن الأدوات الفنية اللازمة مثل اللغة  والشخوص والأحداث والسرد، حيث أبدع الراوي في تلخيص الفكرة الأساسية والانطلاق منها وتخيل الوقائع وتحريك الشخوص الذين لكل منهم اختلاجاته وتداخلاته وانفعالاته الخاصة. وأوضح القيسي بأن الراوي قد أجاد فن السرد الروائي بأسلوب السهل الممتنع  وبرع في حبك القصة الروائية بطريقة مدهشة ولا يترك شيئا للصدفة، مشيرا إلى أن الروائي القرنة يخطط ويرسم الأحداث كما لو كانت تمر أمامه كشريط سينمائي وأحداث منودرامية مشوقة.
وأكد القيسي بأن الرواية لم تترك شيئا من حيث الأحداث والتفاصيل والسرد في إطار المبنى الحكائي وفي إطار القصص في صياغتها الفنية، مضيفا ومؤكدا أن شخوص الرواية هم أفراد عائلة مسلمة تتعرض للاضطهاد والقتل والتدمير من الحرق وأساليب الإبادة الجماعية المروعة.
من جهته قدم الناقد المشايخ قراءة أخرى في الرواية قال فيها: بأن الرواية تحمل عنوان «عائلة من الروهينغا» إحداهما من روهنغية والأخرى بورمية بوذية مضيفاً بأن الكاتب قد استغل الأماكن في هذه الرواية بشكل فضفاض فكانت الكتابة تشبه السير على رمال متحركة، مشيرا إلى أن الرواية احتوت على أسماء عدد كبير من الحيوانات التي يأكلها الضابط لاي سان  بالإضافة إلى تصريحات للبورميين توضح حرصهم على ارتكابهم لجرائمهم بالروهانجيين بسرية تامة وبأساليب بشعة.
وأضاف المشايح قائلا: بأن الرواية تتخذ من التاريخ والجغرافيا والسياسة والدين موضوعات لها ولكن بجمالياتها بعيدة عن التسجيلية والمباشرة رغما بأن السرد ممزوج بالحزن والآلم والحسرة بالإضافة إلى ما احتوته الرواية من مشاهد سينمائية متحركة وحركة تصويرية متتابعة تشد القارئ إلى متابعة أحداثها، لافتا النظر إلى أن الرواية قد جمعت بين تسييس فن الرواية وبين الرواية السيكولوجيا واحدثت استكشافاً داخلياً للشخصيات  بالإضافة إلى الحوار الخاص بالمسرح الذي ملأ صفحات الرواية في إطار الواقعية النقدية التي لا مكان للخيال فيها.
أما الروائي القرنة المحتفى به و بروايته قال: بأن الرواية قد احتوت على الأماكن والأحداث وما ترمز إليه من دلالات وبعض المصطلحات والرموز.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش