الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عناب ترعى انطلاق فعاليات مؤتمر السياحة في جرش واقع وتحديات

تم نشره في الثلاثاء 20 آذار / مارس 2018. 02:30 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 20 آذار / مارس 2018. 02:32 مـساءً

جرش -الدستور- حسني العتوم 

بدات اليوم في مدينة جرش فعاليات مؤتمر السياحة الثاني بعنوان " السياحة في جرش فرص وتحديات  " رعته وزيرة السياحة لينا عناب ونظمته جمعية اعلاميون وبلدية جرش وغرفة تجارتها.

واكدت عناب في كلمة لها بحفل الافتتاح أن جرش كانت على الدوام منتجا سياحيا مهما يشكل ثاني اكبر المدن السياحية الاردنية اسقطابا للزوار لما تحويه من ارث حضاري عريق ضاعف من فرصنا التنافسية السياحية. 

واضافت الوزيرة انه بالرغم مما تحويه المحافظة والمدينة من مقومات سياحية متنوعة فان مساهمة قطاع الساحة فيها ما زال محدودا ومتواضعا في الاقتصاد المحلي ولا يعكس المقومات الهائلة لها. 

واكدت عناب ان وزارة السياحة  والاثار ماضية قدما في عدة مشاريع تهدف الى تطوير المحافظة مشيرة الى ان الوزارة مستمرة بالبناء على المشاريع التي نفذتها الوزارة في السنوات الاخيرة بحجم استثمار بلغ مليوني دينار ونعمل الان بالإضافة إلى المشاريع التي تم تحديدها من قبل البلدية على إعادة ترميم مركز سير جرش ليصبح مركزا إقليميا لصيانة القطع الاثرية وموقعا لدراسات البعثات الاثرية. 

وقال محافظ جرش مامون اللوزي ان نظرة سريعة الى محافظة جرش تؤكد لنا اهمية هذه المحافظة  ، فمن العنصر الاثري الذي يحتضنه الموقع الاثري الى مساحات واسعة من الغابات الى العديد من المواقع التي تتشكل منها الوان السياحة على مستوى الوطن ، اضافة  الى المواقع الدينية المنتشرة على امتداد مساحة المحافظة بدءا من مقام النبي هود عليه السلام والذي حظي بناؤه بمكرمة ملكية سامية وصولا الى السياحة الاستشفائية في عدد من المواقع التي ما زالت بحاجة الى المزيد من العناية والاهتمام لما تشتمل عليه من مياه ساخنة ومعدنية .

 

واضاف ان هذه الخصائص والسمات تجعل من هذه المحافظة الخضراء ببساطها الاخضر وجهة السياحة المحلية والعالمية فضلا عما تستقطبه من زوار في فعاليات مهرجانها السنوي للثقافة والفنون ما يجعلنا نفكر اكثر بالعديد من الوسائل لنجعل من هذه الميزات علامات فارقة يمكن ان تجد طريقها الى افكار قابلة للتنفيذ 

 

وقال رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة ان البلدية تامل من هذا المؤتمر الخروج بتوصيات يمكن العمل عليها مع كافة الجهات ذات العلاقة لافتا الى ان  الحديث عن السياحة هنا في جرش  ياتي من باب الضرورة لا من باب الترف ، فالحاجة باتت متنامية بين الشباب على سوق العمل ، فاعينهم ترمقنا وترقبنا بالامل ، وبين ايدينا الكثير مما هو متاح من ارث تاريخي هائل يمكن اذا ما وجد الارادة والعمل والتناغم بين كافة الجهات ان يشق لهم الطريق لولوج هذا القطاع من اوسع ابوابه  .

وقال رئيس جمعية اعلاميون وخبراء من اجل السياحة والبيئة الزميل حسني العتوم  ياتي مؤتمرنا هذا بعنوان السياحة في جرش فرص استثمارية وتحديات " والامل يحدونا ان تشكل مخرجاته وتوصياته خارطة طريق لتعظيم هذا القطاع هنا في محافظة جرش لمتابعتها والبناء عليها كمدينة حاضنة لمدينة الاثار من جهة ولما تتميز به من خصائص تجعل منها المدينة المتفردة بما لديها من غطاء غابي وتنوع نباتي وحيوي يجعل منها قبلة للزوار والسياح من شتى اقطار الدنيا .

وقال رئيس غرفة تجارة جرش الدكتور علي العتوم 

اننا  في غرفة تجارة جرش معنيون بشكل اساسي بهذا القطاع الحيوي والهام ومعنيون اكثر بتنظيم المدينة وازالة التشوهات من قلبها لتكون حاضرة امام القادمين اليها من شتى اقطار العالم الامر الذي يتطلب تكاتف الجهود من كافة القطاعات العامة والخاصة لتهيئة المدينة وبناء ثقافة تعزز من القيمة السياحية التي نتطلع اليها كواحدة من اهم روافع الاقتصاد الوطني وتعظم من دور القطاع التجاري محليا  لايجاد فرص عمل مناسبة لهم .

وافتتحت الوزيرة على هامش المؤتمر الذي يستمر يومين مغرضا للمنتجات الحرفية والمنسوجات اليدوية والاغذية المنزلية من إنتاج الجمعيات التراثية في المحافظة. 

واشتملت فعاليات المؤتمر في يومه الاول على جلستي عمل نوقشت خلالهما مجموعة من اوراق العمل قدمها مجموعة من المختصين من الجامعات الأردنية والمؤسسات المعنية بالقطاع السياحي تناولت ابرز التحديات التي تواجه القطاع السياحي والمعوقات والفرص المتاحة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش