الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمنيات النشميات .. بــ«كأس آسيا للسيدات»

تم نشره في الأربعاء 21 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً

عمان - الدستور - خالد حسنين

يقف منتخب النشميات على أعتاب المشاركة بنهائيات كأس آسيا، التي يستضيفها الأردن بالفترة من (6-20) المقبل.
وسبق للمنتخب أن شارك في البطولة، وتحديداً في النسخة الماضية التي جرت في فيتنام، لكن النسخة المقبلة تحمل أهمية خاصة بالنسبة إليه، لسببين، الأول أنها تقام على أرضه ووسط جمهوره، والأمر الآخر أن المنافسات مؤهلة لنهائيات كأس العالم في فرنسا العام المقبل.
وتشارك في النهائيات الآسيوية (8) منتخبات، جاء الأردن في المجموعة الأولى إلى جانب الفلبين، الصين وتايلند، وضمت المجموعة الثانية منتخبات اليابان، أستراليا، كوريا الجنوبية وفيتنام.
وسيتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى نهائيات كأس العالم، فيما سيلتقي صاحبا المركزين الثالث بكل مجموعة لتحديد هوية المتأهل الخامس عن القارة الآسيوية إلى المونديال.
وكان منتخب النشميات خاض العديد من المعسكرات الداخلية والخارجية، وسط اهتمام كبير من اتحاد كرة القدم، الذي عمل على توفير كل الأجواء التي من شأنها تطوير القدرات الذهنية والفنية والبدنية للاعبات.
«الدستور» التقت عددا من نشميات المنتخب، للحديث عن الأمنيات قبيل المشاركة المهمة.

مشاعر مختلفة
النجمة المتألقة ميساء جبارة، أعربت عن أملها بأن يظهر المنتخب بأفضل صورة ممكنة خلال البطولة الآسيوية، وأن يتكلل ذلك بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم في فرنسا العام المقبل.
وكشفت ميساء أنها متشوقة كثيراً للدخول في أجواء المنافسات، مشيرة إلى أنها تملك حالياً مشاعر مختلفة عن تلك التي عاشتها قبل كل البطولات السابقة التي خاضتها، وهو ما يعكس الأهمية الخاصة للبطولة المقبلة.
وأوضحت بهذا الصدد أن أهمية البطولة تنبع من كونها مؤهلة لكأس العالم، لذلك سيسعى المنتخب جاهداً لتحقيق هذا الحلم، الذي إن تحقق سيكون تتويجاً لمسيرة متميزة عاشتها كرة القدم النسوية الأردنية.
وتطرقت ميساء إلى الفترة التحضيرية الماضية، مؤكدة أن المباريات الودية التي خاضها المنتخب انعكست عليه بشكل كبير، لأن الكثير منها كانت أمام منتخبات قوية، بالتالي كانت فرصة لنا للتعرف على الإيجابيات لتعزيزها، والسلبيات للتغلب عليها قبل الموعد الأهم.
يذكر أن المهاجمة ميساء جبارة تعتبر من الركائز المهمة في صفوف المنتخب، حيث تعد من بين اللاعبات المخضرمات اللواتي مثلن الأردن في كافة المشاركات على امتداد السنوات الماضية، وأسهمت بتحقيق العديد من الإنجازات.
المعنويات في أفضل حالاتها
بدورها، أكدت النجمة الصاعدة تسنيم أبو الرب أن التحضيرات خلال الأشهر الماضية كانت كفيلة برفع الجاهزية من كافة النواحي، جراء المباريات الودية الكثيرة والمعسكرات التدريبية المتعددة التي خضع لها المنتخب.
وأوضحت أن معنويات اللاعبات في أفضل حالاتها حالياً، والجميع متأهب للمشاركة في البطولة وتحقيق أفضل النتائج، وسط رغبة كبيرة بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم للسيدات.
ولفتت تسنيم أن ذلك إن تحقق سيكون إنجازاً كبيراً للأردن، كما أنه سيحمل خصوصية كبيرة بالنسبة إليها، لأنها ستكون المشاركة الثانية لها بنهائيات كأس العالم، بعد أن شاركت في كأس العالم للسيدات تحت 17 عاماً في الأردن (2016).
وبيّنت تسنيم أنها تعيش حالياً أجواءً مغايرة عن تلك التي عاشتها أثناء التحضير لكأس العالم للسيدات تحت 17 عاماًً، لأنها الآن تملك مزيداً من الخبرة والمعرفة، متطلعة أن تنجح مع بقية زميلاتها بتقديم عرض يعكس الصورة الطيبة عن كرة القدم الأردنية.
وتعد تسنيم من اللاعبات اللواتي يمتلكن حضوراً متميزاً فوق أرضية الميدان.
خطوة .. بخطوة
حارسة المرمى صاحب المستوى المتميز سلمى غزال، بيّنت أن الهدف الأسمى ينصب باتجاه التأهل لكأس العالم، لكن ذلك ينبغي أن يتحقق خطوة بخطوة من خلال تقديم الأداء الجيد في الدور الأول، والعمل بجدية لاحتلال صدارة المجموعة.
وأضافت أن اللاعبات تحت ضغط كبير حالياً، وهذا أمر طبيعي لأن المنتخب يمثل بلداً كاملاً، لكنها شددت على أن هذا الضغط سيكون إيجابياً وسيولّد في النفوس حافزاً قوياً لتحقيق آمال وتطلعات اتحاد كرة القدم والجماهير الأردنية.
ولفتت سلمى إلى العلاقة المتميزة التي تربط اللاعبات فيما بينهن، وهو عنصر مهم أيضاً لتحقيق النجاح المنشود، مشيرة بهذا الخصوص إلى أن اللاعبات دائماً ما يتحدثن مع بعضهن البعض وسط عبارات تشجيعية متبادلة ساهمت في رفع المعنويات.
وبينت أن المنتخب استفاد كثيراً من المباريات الودية التي خاضها، حيث تعلمت اللاعبات من مختلف المواقف التي تعرضن لها، لذلك كانت هذه المباريات سبباً كبيراً في اكتسابنا للمزيد من الخبرة والثقة.
الجدير بالذكر أن سلمى تعتبر إضافة مهمة للمنتخب، بالنظر إلى مستواها المتميز وثقتها العالية وإمكاناتها اللافتة، وهي تلعب منذ نحو (8) سنوات في الولايات المتحدة الأمريكية، وانضمت قبل عدة شهور لكتيبة النشميات.
وترى سلمى أن كرة القدم النسوية في الأردن لا تلقى اهتماماً مجتمعياً كبيراً، لكنها تطلعت أن ينجح المنتخب بالتأهل لكأس العالم أملاً في أن تنقلب الصورة للأفضل.
المسؤولية تتزايد
وتوجهت اللاعبات الثلاث، ميساء وتسنيم وسلمى، بالشكر الكبير إلى سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم، وإلى أسرة الاتحاد، للدعم المتواصل الذي وجده المنتخب منذ بدء التجمع استعداداً للبطولة الآسيوية.
وأوضحت اللاعبات الثلاث أن ذلك الدعم يزيد من حجم المسؤولية الملقاة على عاتق المنتخب، ويدفعه لبذل أقصى جهد ممكن لتحقيق حلم التأهل إلى المونديال.
ودعت كل من ميساء وتسنيم وسلمى، نيابة عن أعضاء المنتخب، الجماهير للحضور بكثافة إلى المدرجات وتشجيع اللاعبات بقوة، لأن ذلك سيكون أحد أهم أسباب النجاح.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش