الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تزايد حوادث معاداة السامية في بريطانيا

تم نشره في الجمعة 31 تموز / يوليو 2015. 03:00 مـساءً

 لندن - كشف تقرير لجماعة يهودية أمس ان العدد المسجل للحوادث المعادية للسامية في بريطانيا ارتفع في النصف الاول من العام الجاري مقارنة بعام 2014 وان ذلك يرجع على الارجح الى زيادة البلاغات من جانب يهود يشعرون بالخوف.
وقالت كوميونيتي سيكيوريتي تراست (سي.إس.تي) التي تقدم المشورة الأمنية ليهود بريطانيا الذين يقدر عددهم بنحو 260 ألفا ان هناك 473 حالة مسجلة بين كانون الثاني وحزيران هذا العام من بينها حادثان صنفا على انهما يتسمان بعنف بالغ.
وذكرت ان هذا يمثل زيادة نسبتها 53 في المئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وتسجل سي.إس.تي حوادث معاداة السامية منذ عام 1984. وتم تحذير اليهود في أنحاء اوروبا من تنامي تيار معاد للسامية تذكيه سياسة اسرائيل في الشرق الاوسط وتوترات اجتماعية بسبب الهجرة وتزايد المصاعب الاقتصادية بسبب سياسات التقشف مما ساعد في زيادة شعبية حركات أقصى اليمين.
وزادت هذه المخاوف في كانون الثاني حين قام مسلح اسلامي متشدد بقتل اربعة اشخاص في متجر للأطعمة اليهودية في باريس وما أعقب ذلك من هجوم على معبد يهودي في كوبنهاجن بعد شهر. وفي شباط قالت سي.إس.تي ان عدد الحوادث في بريطانيا ارتفع الى مستوى قياسي عام 2014 وهو ما عزز ما خلصت اليه دراسة اجراها مركز كانتور بجامعة تل ابيب عن يهود اوروبا المعاصرين.
وقال ديفيد دولو المدير التنفيذي لسي.إس.تي الهجمات الارهابية على يهود اوروبيين في وقت سابق من العام والتي جاءت في أعقاب المستويات العالية من معادة السامية عام 2014 هي تجربة صعبة مربكة لمجتمعنا اليهودي. وأضاف نرحب بالزيادة الملحوظة في الابلاغ عن الحوادث المعادية للسامية لكننا نأسف لما يعكسه ذلك من قلق وانزعاج من معاداة السامية.(رويترز).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش