الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يشرعن طقوس المستوطنين في الأقصى

تم نشره في الجمعة 31 تموز / يوليو 2015. 03:00 مـساءً

 فلسطين المحتلة - نفت محكمة الصلح في القدس المحتلة أن عملية النفخ في بوق الصلاة اليهودي داخل المسجد الأقصى، تشكل خرقا للوضع القائم فيه، وذلك لشرعنة طقوس المستوطنين المتطرفين التلمودية أثناء اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة. وقالت قاضية الصلح ميريت بورار إن النفخ في البوق لا يشعل الأجواء في المسجد الأقصى، وبالتالي ردت طلب شرطة الاحتلال بإبعاد المستوطنين عن المسجد الأقصى، بحجة عدم اقتناعها به.
ومنعت شرطة إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال أمس ولليوم الثاني على التوالي، مئات الأطفال من المخيمات الصيفية المقدسية من دخول المسجد الأقصى- الحرم القدسي الشريف وسط اقتحامات جديدة للمستوطنين المتطرفين اليهود من باب المغاربة.

وقالت دائرة الاوقاف الاسلامية بمدينة القدس في بيان لها أمس «ان أطفال المخيمات الصيفية اعتصموا على بابي الأسباط والناظر من بوابات الأقصى بانتظار السماح لهم بدخول المسجد»، فيما تصدى المصلون لجولات المستوطنين الاستفزازية في رحاب المسجد بهتافات التكبير الاحتجاجية. واكدت الدائرة تخريب شرطة الاحتلال للكراسي والمقاعد التي يستخدمها طلبة حلقات العلم في المسجد الاقصى ما أثار توترا وغضباً في المسجد المبارك.
يشار إلى أن الحراك الشبابي المقدسي وعددا من مؤسسات وقوى القدس دعت إلى «جمعة غضب» اليوم الجمعة نصرة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم واحتجاجاً على شتمه من قبل مستوطنين في المسجد الأقصى، وكذلك احتجاجا على الاعتداء على المصلين والأطفال بالمسجد المبارك.
إلى ذلك، دان الامين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات حنا عيسى قرار رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بالحث على بناء 300 وحدة استيطانية في بيت إيل و500 وحدة استيطانية أخرى في القدس المحتلة. وحذر عيسى من تزايد المستوطنات في الضفة الغربية على حساب الارض الفلسطينية حيث بلغ مجموع المواقع الاستيطانية في الضفة الغربية 474 مستوطنة حتى اواسط عام 2015 « 184 «مستوطنة، 171 بؤرة استيطانية و26 موقعا استيطانيا و93 مبنى مستولى عليه كليا او جزئيا.
وبين الامين العام أن مساحة الضفة الغربية تبلغ 5844 كم2، ورغم صغر هذه المساحة إلا ان اسرائيل اقامت على اراضيها العديد من المستوطنات حيث لا تخلو أي منطقة من المستوطنات او الكتل الاستيطانية وذلك بهدف السيطرة الكاملة على كل الارض الفلسطينية. وأضاف «تنتهك دولة الاحتلال السياسات والممارسات الاستيطانية الإسرائيلية المادة 49، الفقرة 6 من معاهدة جنيف الرابعة التي تحظر على القوة المحتلة نقل مجموعات من سكّانها المدنيين إلى الأراضي التي تحتلها.
أخيرا، أقر الكنيست الإسرائيلي أمس قانونا يمنح سلطات السجن حق إطعام الأسرى المضربين عن الطعام قسرا، في خطوة قوبلت بمعارضة شديدة من الجمعية الطبية الإسرائيلية.
وصمد الائتلاف اليميني بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في وجه نقاش برلماني امتد لوقت طويل وتم إقرار القانون بموافقة 46 عضوا ومعارضة 40 عضوا في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا. وكانت الحكومة الإسرائيلية قد أقرت مشروع القانون منتصف الشهر الماضي، والذي يتيح لسلطات السجون إطعام الأسرى المضربين عن الطعام بالقوة «كي لا تتعرض حياتهم للخطر».
واعتبر وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان في معرض تعليقه على مشروع القانون أنه «على غرار محاولات مقاطعة إسرائيل والطعن في شرعيتها، فإن الإضرابات عن الطعام التي ينفذها إرهابيون مسجونون أصبحت أداة لتهديد» إسرائيل. يذكر أن التشريع يعود إلى حزيران من عام 2014، عندما صوت عليه الكنيست الإسرائيلي على خلفية إضراب جماعي عن الطعام قام به أسرى فلسطينيون في السجون الإسرائيلية، لكن البرلمان حل قبل أن تنتهي آلية إقرار المشروع.
وتقول إسرائيل إنها تشعر بالقلق منذ وقت طويل بسبب إضراب الأسرى الفلسطينيين في سجونها مما قد يؤدي إلى وفاتهم ويفجر موجات من الاحتجاج في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية. لكن الرابطة الطبية الإسرائيلية التي تعتبر التغذية القسرية شكلا من أشكال التعذيب وتراه ينطوي على مخاطر من الناحية الطبية، حثت الأطباء الإسرائيليين على عدم الامتثال للقانون.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش