الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هل يشهد عام 2018 الطفرة السياحية المأمولة في الأردن؟

تم نشره في الخميس 29 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً
  • البترا.jpg

 عمان - الدستور - اسلام العمري
تشير تقديرات منظمة السياحة العالمية الى أن النمو السياحي العالمي المتوقع قد يتجاوز ما نسبته 5% في عام 2018 وأن الارتفاع في النمو السياحي في منطقة الشرق الأوسط قد يتجاوز 6%.
علما بان عدد السياح الاجمالي لمنطقة الشرق الاوسط قد تجاوز 58 مليون سائح دولي في عام 2017، فيما يبدو أن محركات السياحة العالمية المتوقعة في عام 2018 سوف تتبلور بعدد من التطورات الجذرية كطرح انماط متطورة من الحجز والبيع والشراء وزيادة الاعتماد على مراجعات السياح الالكترونية وتطور تطبيقات انترنت الاشياء في صناعة السياحة، كما هناك توقعات بتطورات كبيرة في السياحة العربية والهندية والصينية.
على صعيد السياحة في الاردن بين الدكتور مأمون علان رئيس قسم الاثار والسياحة في الجامعة الاردنية أنه من المتوقع ان يشهد عددا من التطورات في عام 2018 لتستمر زيادة المداخيل السياحية التي تجاوزت 4.6 مليار دولار في عام 2017، على مستوى العرض السياحي في الاردن قد تساهم تسهيلات الاستثمار وتبسيط اجراءاته إلى تطورات كيفية وكمية لمختلف الخدمات والمنشات السياحية.
واضاف علان انه من المتوقع ايضا ان يساهم قرار مجلس الوزراء باعادة النظر في اجراءات دخول الجنسيات المقيدة إلى الاردن ورفع بعض الدول من هذه القائمة إلى زيادة الطلب السياحي في الاردن.  حيث تمت الموافقة على رفع الجنسية الكينية من الجنسيات المقيدة لتشجيع الاستثمار والسياحة وتم تسهيل اجراءات دخول المملكة للجنسيتين الهندية والصينية مما قد يعزز في تنشيط الاستثمار والتدفق السياحي مع التطور الاقتصادي الهائل في الدولتين.
وقال علان انه من المتوقع ان يتم مراجعة قائمة الجنسيات المقدمة وتنقيحها والتي تبلغ 61 دولة ليتم تنشيط الحركة السياحية من بعض هذه الدول ان امكن، ويبقى ملف تسهيل اجراءات دخول السياح إلى المملكة واحدا من اهم الملفات التي يجب بحثها بشكل موسع من اجل المساهمة في تشجيع حركة السياحة إلى الاردن خصوصا بتعزيز استخدام التأشيرات الالكترونية.
على مستوى الطلب السياحي قال  د.علان : قد تتطور حركة تدفق السياح إلى الاردن من خلال قرار شركة «رايان اير»-اكبر شركة طيران منخفض التكلفة في اوروبا- بتشغيل 14 خط طيران إلى الاردن، وحسب ادارة الشركة فان هذه الخطوة تتضمن نقل ما يزيد عن 500 الف شخص سنويا إلى الاردن، وذلك لزيادة مكتسبات هذه الزيادة المتوقعة في حجم السياحة الوافدة لا بد من تقديم منتجات سياحية متكاملة ومتنوعة تستقطب مختلف اشكال الطلب السياحي وزيادة امد اقامة السياح في الاردن وتطوير بعض الانماط السياحية المرغوبة في السنوات الاخيرة كسياحة المغامرات والسياحة البيئية وسياحة الفعاليات والسياحة العلاجية والدينية وسياحة الصحراء.
واشار انه من المؤمل ان تساهم خطة التحفيز الاقتصادي في الاردن «2018-2022» في تحفيز بعض القطاعات السياحية في الاردن كقطاع السياحة العلاجية الذي يملك الامكانيات لنمو السياحية البينية والإقليمية والدولية إلى الاردن.
وقال انه ما يمكن اضافته هنا الاخذ بعين الاعتبار زيادة نسبة السياح ذوي الاحتياجات الخاصة وانشاء برامج سياحية خاصة بهم اذ يلاحظ ارتفاع نسبة الطلب على الرحلات السياحية من قبل هذه الفئة من السياح علما بان عددهم يتجاوز 60 مليون شخص في الشرق الاوسط حسب احصائيات منظمة الصحة العالمية، والسياحة الدينية ايضا يمكن تعزيزها في هذا العام من خلال ترويج السياحة المسيحية في الاردن لاسواق سياحية جديدة كالدول اللاتينية والكاريبي حيث قلما تم ترويج السياحة الاردنية بمثل هذه الدول والتي يمكن ان تمثل مصدرا سياحيا مهم لتعزيز السياحة الدينية في الاردن.
وبين علان انه ومع زيادة سوق السياحة الحلال يمكن ايضا تطوير منتجاتها في الاردن وترويجها للدول الاسلامية المختلفة خصوصا في اسيا كماليزيا واندونيسيا وغيرها، حيث من المتوقع ان يصل الإيراد السنوي لنشاطات السياحة الحلال إلى اكثر من 100 مليار دولار خلال السنوات القادمة.
من جهة اخرى فأن اكثر القطاعات السياحية التي تحتاج إلى استثمارات مكثفة هي السياحة البيئية، فبالرغم من امتداد رقعة المناطق الطبيعية المتميزة بخصائصها الجمالية والطبيعية ما زالت هذه المواقع تعاني لحد الان من ضعف البنى التحتية والخدمات ومراكز الزوار ونقص البرامج السياحية الخاصة بها، وما يلاحظ نقص النزل البيئية في الاردن لحد الان بالرغم من زيادة الطلب على هذا النمط من الايواء.
وقال انه يمكن تطوير سياحة المغامرات التي ارتفع الطلب عليها عالميا بشكل ملموس في السنوات الاخيرة حيث بلغت ايرادات هذا النمط السياحي إلى اكثر من 500 مليار دولار سنويا، ولكن ما زال هناك نقص في الخبراء بمثل هذا النمط السياحي في الاردن إضافة إلى ضعف وسائل السلامة والعناية الطبية المرافقة لمثل هذه الرحلات، لذلك فأن هناك حاجة ملحة لتطوير الاستثمارات في مجال سياحة المغامرات لتطوير العرض السياحي الخاص بها في الاردن.
الامر الذي قد يساهم في تطوير الوضع الحالي لصناعة السياحة في الاردن هو استغلال الاستخدام المتزايد لمصادر الطاقة المتجددة من حيث امكانية تقليل فواتير الطاقة في المنشات السياحية وزيادة الاستثمارات في مجال الطاقة البديلة في الاردن.
واضاف علان ان استغلال التطورات الاخيرة في قطاع النقل كترخيص خدمات النقل باستخدام التطبيقات الذكية وانتشار المركبات التي تستخدم الكهرباء والسيارات الهجينة، وتطوير قوانين الاستثمار وتسهيلها واتساع مدى استخدام المعاملات الالكترونية مما يشجع الاستثمارات المختلفة في مختلف القطاعات السياحية، فهل يكون عام 2018 هو انطلاقة صناعة السياحة الاردنية وعودة الروح اليها؟ 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش