الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

1.3 مليار متر مكعب من المياه حاجة المملكة سنويا لكافة الاغراض

تم نشره في الاثنين 2 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 8 نيسان / أبريل 2018. 11:16 مـساءً
كتب : كمال زكارنة



من المنتظر ان تحدد وزارة المياه والري بسلطتيها ، المياه ووادي الاردن ، خلال الشهر الحالي الموازنة المائية لفصل الصيف المقبل الذي يبدأ بداية شهر ايار المقبل وينتهي مع نهاية شهر تشرين الثاني المقبل ، حيث تقدر حاجة المملكة من المياه سنويا بحوالي مليار و300 مليون متر مكعب من المياه لكافة الاغراض ،  الشرب والري والصناعة والسياحة.
وتشير معدلات الهطول المطري للموسم الشتوي الذي انتهى من الناحية العملية ومخزون السدود من المياه الى ان الموسم بمجمله كان متوسطا حيث لم يتجاوز معدل الهطول طويل الامد الـ 77% من المعدل السنوي العام فيما يعتبر المخزون الكلي للسدود ضعيفا ومتدنيا جدا نتيجة ضعف الموسم المطري ، اذ وصل حجم المخزون الى 135 مليون متر مكعب من المياه في جميع السدود بنسبة 40% من السعة التخزينية الكلية لتلك السدود ، وهذه الارقام جميعها اقل مما كانت عليه العام الماضي بكثير .
وتشير التقديرا الى ان الموازنة المائية للصيف المقبل لن تتجاوز موازنة صيف العام الماضي التي بلغت 360 مليون متر مكعب لجميع محافظات المملكة منها 190 مليونا للعاصمة و45 مليونا للزرقاء ، اما مادبا فانها تتزود من مصادرها الذاتية وهذه المحافظات الثلاث هي مناطق عمليات شركة « ميانا « ، بل ربما تكون موازنة الصيف المقبل اقل من موازنة الصيف الماضي نتيجة ضعف الموسم المطري وشح المصادر المائية.
امين عام سلطة وادي الاردن المهندس سعد ابو حمور قال لـ» الدستور» انه يمكن التغلب على الخلل في معادلة الطلب على المياه والمتاح من المياه التي تميل بشكل كبير لصالح الطلب المتزايد على المياه من خلال اتباع عدة اجراءات في مقدمتها الادارة الحكيمة لقطاع المياه وكميات المياه المتاحة بشكل عام والتقليل من الفاقد وضبط الاستخدامات غير المشروعة للمياه وترشيد الاستهلاك والبحث عن مصادر مائية جديدة والتعاون بين جميع القطاعات في الدولة وتفهم المواطنين والمزارعين للوضع المائي .
الازمة لا تتوقف على مياه الشرب وان كانت تحتل الاولوية بالنسبة لوزارة المياه والري بل تتعداها الى القطاع الزراعي ومياه الري الذي التي تقدر احتياجات المزارعين العاملين فيه باكثر من 850 الف متر مكعب يوميا وهو  رقم كبير جدا مقارنة بالمخزون المائي في السدود الذي يعتبر متدنيا جدا هذا العام.
 وتتعرض مصادر المياه لضغط شديد تزامنا مع ضعف الموسم المطري وقد زاد الطلب على المياه بمعدل  25 %  ،  مع وجود اللاجئين السوريين في المملكة الذين يشكلون اكثر من عشرين بالمئة من سكان المملكة ،علما بأن الزيادة الطبيعية للطلب على المياه لا تتجاوز 6% سنويا.   
وهذا يتطلب جهودا استثنائية من المعنيين بعمليات التزويد المائي والتشغيل والصيانة في سلطة المياه وشركات وإدارات المياه بالمحافظات بهدف إيصال المياه للمواطنين وضمان استقرار التزويد المائي خلال الصيف المقبل.
 وتعد مياه مشروع الديسي التي بدأت عمان باستقبالها منتصف 2013، المصدر الرئيس للعاصمة، وتسهم بما نسبته 43 % من الإنتاج الكلي للمياه المنتجة، إذ يبلغ معدل الإنتاج السنوي لمياه الديسي حوالي 107 مليون متر مكعب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش