الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يحول المسجد لثكنة عسكرية

تم نشره في الخميس 12 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة - جددت مجموعات من المستوطنين صباح أمس الأربعاء، اقتحاماتها وتدنيسها للمسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة.
وقالت مصادر محلية، إن عشرات من المستوطنين اقتحموا الأقصى صباحا، فيما توالت مجموعات أخرى واقتحمت المسجد الأقصى المبارك على شكل مجموعات في ظل تحويل المسجد الأقصى لثكنة عسكرية لكثرة قوات الشرطة. ورافقت عناصر من شرطة الاحتلال المستوطنين لحراستهم، وأحاطت بهم خلال تجوالهم في ساحات المسجد المبارك.
ويتعمد المستوطنون  تدنيس باحات المسجد الأقصى واقتحامه في ساعة مبكرة من كل يوم، وهي الساعة السابعة صباحا مستغلين قلة أعداد المرابطين في مثل هذا الوقت وحماية الشرطة.
وهدمت جرافات وآليات سلطات الاحتلال الإسرائيلية بحماية قوات من الشرطة منزل عائلة المرحوم موسى قاسم ومنزل عبد أحمد حسين في قرية أبو غوش القريبة من القدس المحتلة وشردت أفراد الأسرتين، فجر أمس الأربعاء، بذريعة انعدام التراخيص. وأغلقت الشرطة المنطقة وطردت العائلتين من المنزلين قبل هدمهما. وأعرب سكان القرية عن استنكارهم الشديد لسياسة هدم البيوت العربية بذريعة البناء غير المرخص. وأكدوا أن السلطات الإسرائيلية تمارس سياسة ظالمة وحاقدة تجاه المواطنين العرب، ولا توفر الحلول الجذرية لأزمة السكن». واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة قبل الماضية وفجر أمس الأربعاء، عددا من المدن والبلدات الفلسطينية بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة. ففي نابلس، شمال الضفة اقتحمت  قوات الاحتلال اقتحمت فجر أمس، بلدة تل جنوب غرب المدينة واعتقلت شابين. كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدات بيت دجن وبيت فوريك ونفذت مناورات في المنطقة فيما شوهدت دبابات مصفحة في محيطها. من جانب آخر، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية واعتقلت شابين.
من جهة أخرى انتشرت قوات الاحتلال بشكل مكثف في محيط بلدات عزون عتمة وبيت أمين عقب تعرض مدخل مستوطنة في المنطقة لإطلاق نار في ساعات متأخرة من الليلة قبل الماضية.
وفي جنوب الضفة، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بني نعيم شرق مدينة الخليل ومخيم العروب شمال الخليل، إضافة إلى تفتيش منازل للمواطنين في بيت لحم. وفي رام الله، اندلعت مواجهات في بلدة بيت ريما غرب المدينة، فيما ألقى الشبان زجاجات حارقة صوب الآليات العسكرية. وعادت آليات الاحتلال للتوغل من جديد لمسافة محدودة قرب معبر المنطار شرق مدينة غزة صباح أمس الاربعاء. وتوغلت ثماني آليات عسكرية قرب دوار ملكة وتقوم بأعمال تسوية وتجريف في المنطقة التي توغلت فيها مسبقا صباح أمس. كما توغلت آليتان عسكريتان من نوع «D9» وآلية من نوع «نمر» شرق مخيم العودة بخانيونس وسط اطلاق نار وقنابل غاز. وكانت آليات الاحتلال توغلت في وقت سابق قرب معبر المنطار شرق مدينة غزة وانسحبت.
كما انفجرت عبوة ناسفة بإحدى آليات الاحتلال المتوغلة صباح أمس دون الاعلان عن وقوع اصابات. وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال «تعرضت قوة تابعة للجيش في شمال القطاع لتفجير عبوة وضعت إلى الغرب من الجدار الحدودي مع القطاع بهدف الإضرار بالمعدات الهندسية، ومدفعية الجيش ردت على ذلك بقصف نقطة رصد في القطاع». وقامت المدفعية الاسرائيلية بإطلاق خمس قذائف على الاقل صوب نقطة رصد تابعة للمقاومة الفلسطينية في المنطقة العازلة شرق حي الشجاعية واراض زراعية بحي الزيتون.
في سياق آخر، استجاب العشرات من الفلسطينيين لنداء اللجنة الشعبية للدفاع عن مقبرة القسام في بلد الشيخ- تل حنان قرب حيفا، صباح أمس الأربعاء، وحضروا إلى المقبرة من أجل التصدي لمحاولة نبش القبور بحجة التحقق من وجودها. واعتبرت اللجنة في بيان أصدرته أن «هذه الخطوة من قبل الجهات الإسرائيلية هي إجرامية مرفوضة من قبلنا كأهالي وعائلات موتى مقبرة القسام وكلجنة شعبية».(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش