الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصر تنفي نيتها اللجوء للخيار العسكري في أزمة «سد النهضة»

تم نشره في الجمعة 13 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً


القاهرة -أديس أبابا  أكد طارق الخولي، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب المصري، أن السياسة العامة للخارجية المصرية متجهة لوجود حلول دبلوماسية وسياسية.
وطالب الخولي، خلال مداخلة هاتفية أجراها ببرنامج «صح النوم»، المذاع على فضائية»ltc»، الخارجية المصرية تغير هذه الاستراتيجية إلى الدبلوماسية الخشنة، ووقف الدبلوماسية الناعمة، وتصعيد هذه المسألة في المحافل والمنظمات الدولية، والقدرة على حماية الحقوق المصرية، متابعا أننا لن نصل لمرحلة العطش، وأن هذه المسألة غير قابلة للتأجيل، أو المعاملة معها بالدبلوماسية، حتى ظن البعض أننا غير قادرين وليست لدينا أدوات أخرى.
ونفى أمين سر لجنة العلاقات الخارجية لجوء مصر للتدخل العسكري، مؤكدا استبعاد مصر لهذا الحل، بجانب أن حقوق مصر غير قابلة للتفاوض.
وحملت الحكومة الإثيوبية مصر المسؤولية عن فشل اجتماع الخرطوم الثلاثي، الذي عقد الأسبوع الماضي حول ملف سد النهضة.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية، ملس ألم، في مؤتمر صحفي أسبوعي عقد أمس الخميس، إن اجتماع الخطوم «جاء لخلق روح التعاون» بين إثيوبيا ومصر والسودان، وأضاف، حسب ما نقلته وكالة «إينا» الإثيوبية الرسمية: «بحثنا كل الموضوعات المتعلقة بالسد وكيفية تنفيذ التوجيهات الصادرة  عن اجتماع الرؤساء الثلاثة في أديس أبابا». وتابع ألم: «حققنا شوطا كبيرا في مجال تعزيز العلاقات في البينة التحتية والاستثمار والتجارة بين البلدان الثلاثة».
وأشار المسؤول الإثيوبي مع ذلك، خلال تطرقه إلى انتهاء الاجتماع الثلاثي في الخرطوم دون أي توافق، إلى أن الجانب المصري أصر على اتفاقية عام 1959. وقال: «سبب فشل مفاوضات الخرطوم هو عدم جدية وعدم تعاون الجانب المصري وطرحه لاتفاقية 1959 في المشاورات، ولم يقدم تعاون ولا رغبه في أن يأتي هذا الاجتماع بنتيجة عقلانية... وبلغناهم بأن هذه الاتفاقية لن ولم نقبل بها لأننا لسنا طرفا في الاتفاقية المبرمة آنذاك». وشدد ألم على أن «السد يمثل للإثيوبيين مشروعا قوميا وخطا أحمر».
وتمنح هذه الاتفاقية الموقعة بين القاهرة والخرطوم، الجانب المصري 55.5 مليار متر مكعب سنويا من مياه نهر النيل، فيما يحصل السودان بموجبها على 18.5 مليار متر مكعب. وفشلت اللجنة الثلاثية المعنية بتسوية قضية سد النهضة الإثيوبي في التوصل إلى اتفاق في ختام مفاوضات استمرت في الخرطوم لأكثر من 15 ساعة، قبل أيام، وفقا لما أعلنه وزير خارجية السودان، إبراهيم غندور، ونظيره المصري، سامح شكري. وكان هذا الاجتماع هو الأول منذ إعلان القاهرة في نوفمبر 2017 تجميد المفاوضات، لرفضها تعديلات تريد أديس أبابا والخرطوم إدخالها على دراسات المكتب الاستشاري الفرنسي حول أعمال ملء السد وتشغيله.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش