الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

من ميليا سكاكيني إلى عهد التميمي.. فلسطينيات يُنرن درب النضال

تم نشره في الأربعاء 18 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً


] عبدالحميد الهمشري
لم تتردد المرأة الفلسطينية منذ بدء المأساة الفلسطينية- التي رسم خطوطها العريضة وعد بلفور وسارت على خطاه لتنفيذه الحكومات البريطانية المتعاقبة، منذ ذلك الحين ولحين سطوع نجم الولايات المتحدة حاضنة الصهيونية وهادرة الحق الفلسطيني وراعية الإرهاب.
المرأة الفلسطينية غدت منذ ذلك الحين رمزاً للصمود والدفاع عن الأرض وهذا ما دفع الحاخام الصهيوني اسحق بيرنز للمطالبة بطردها من الأرض المحتلة بقوله : «المرأة الفلسطينية هي مصنع للإرهاب... اطردوا النساء الفلسطينيات من يهودا والسامرة وذلك هو الخلاص».
التاريخ يشهد للمرأة الفلسطينية بمشاركاتها الفاعلة في مقارعة الغاصب المحتل والثورات والانتفاضات الشعبية المتتالية، في ظل ظروفٍ صعبةً تعيشها، من الحصار، والقتل، والاعتقال، وحرمانها من أبسط الحقوق المشروعة للإنسان. فوفق إحصاءات رسمية اعتقل الاحتلال الصهيوني منذ عام 1967 أكثر من 15.000 مواطنة فلسطينية، وما زال رهن الاعتقال منهن في سجون الاحتلال نحو 56 أسيرة، بينهن 16 قاصرات « أعمارهن من 12 - 16 عامًا».
ومن منا لا يتذكر المقدسيتان ميليا سكاكيني وزليخة الشهابي مؤسستا أول اتحاد نسائي في فلسطين بهدف مناهضة الانتداب االبريطاني وخديجة الحسيني وزكية البديري ووحيدة الخالدي مؤسسات «جمعية السيدات العربيات» لتنظيم المشاركة الفلسطينية العامة في حركات النضال وضمان نجاح كل أشكال المقاومة والاحتجاج.
والمناضلات الفلسطينيات خنساء فلسطين أم نضال فرحات وأم رضوان الشيخ خليل التي قدمت عشرة شهداء؛ خمسة من أبنائها وثلاثة من أحفادها إلى جانب شقيقها وصهرها، وكذلك فاطمة غزال، ميمنة عز الدين القسام، طرب عبد الهادي،عقيلة البديري، نبيهة ناصر، الأختين مهيبة وعربية خورشيد، عادلة فطايري، يسرا طوقان، فاطمة أبو الهدى، نجلاء الأسمر، حياة البلبيسي، جوليت زكّا، فاطمة برناوي، شادية أبو غزالة، عبلة طه، لطيفة الحواري، خديجة أبو عرن، ليلى خالد، ريما بلعوشة، زهيرة اندراوس، أمينة دحبور، دعاء الجيوسي، لينا النابلسي , وفاء إدريس، نورا شلهوب، دلال المغربي، دارين أبو عيشة، آيات الآخرس، إيرينا بينسكي، عهد التميمي التي اعتقلت وما زالت تحاكم أمام محاكم التمييز العنصري الصهيونية لتصديها لجنود الاحتلال وصفعهم أمام بيتها وغيرهن الكثير الكثير، ولا يفوتني في الختام من التنويه لما قامت به كل من المناضلة الكركية تيريز هلسة وشهيدة الجنوب اللبناني سناء المحيدلي مساندة لدور المرأة العربية في النضال الفلسطيني.
كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني
[email protected] om

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش