الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتصال الملك بـــ«روتانا» خارطة طـريق لعمل الإعلاميين ورسالتهم

تم نشره في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 29 نيسان / أبريل 2018. 11:27 مـساءً
كتبت- نيفين عبد الهادي


«واجبنا أن نقف معهم ونساعدهم»، كلمات اعتبرها الشارع الإعلامي برمته أمس خارطة طريق لعملهم ورسالتهم، فعندما يحرص جلالة الملك عبدالله الثاني، على الاستماع لمشاكل المواطنين، ويسارع لمتابعتها والوقوف على تفاصيلها، وجعل تلبية احتياجاتهم «واجبًا» مسألة تضع الإعلام بمساحة المسؤولية، وتعيده بكافة وسائله إلى الصف الأول بأدوات الرقابة والمتابعة وخدمة المواطن.
حرص جلالة الملك أمس بعد أن استمع إلى قضايا عدد من المواطنين التي تناولها برنامج «بصراحة مع روتانا»، على التدخل مباشرة لتقديم العون والمساعدة لهذه الحالات الإنسانية،  وذلك عبر اتصال هاتفي أجراه مع مقدم البرنامج الإعلامي ياسر النسور، تعدّ علامة فارقة في المشهد الإعلامي برمّته، ليعود له الألق بأن ما يطرحه يجب أن يتابع سيما إذا كان يطرح قضايا المواطنين بصورة واقعية وتفصيلية.
جلالة الملك في اتصاله مع الإعلامي ياسر النسور، أعاد التأكيد على أهمية الميدان، والخروج من المكاتب بضيق أفقها للاستماع للمواطنين، والوقوف على حياتهم وأوجاعهم ومشاكلهم بشكل يؤكد حلّها وعلاجها، إذ جاء في إطار استجابة جلالته الفورية لهذه الاحتياجات، أن وجّه المعنيين في الديوان الملكي الهاشمي لمتابعة أوضاع هؤلاء المواطنين، وتقديم المساعدة لهم والتخفيف عنهم، هي إشارات هامة وجوهرية لأهمية الإعلام وما يطرحه من قضايا، اضافة لكونه تكليفًا للمسؤول وكذلك للإعلام في آنٍ واحدٍ للوقوف على احتياجات المواطنين والوقوف على القضايا التي تمس حياتهم.
وكعادة جلالته بإيلاء أدق التفاصيل أهمية كبرى ما دامت تمس المواطنين، أكد جلالته في متابعة لقضية زوجة شهيد كانت قد اتصلت مع البرنامج، على دعم أبناء وبنات الشهداء، وقال جلالته «لهم مني كل الدعم، وهم دائما موضع رعايتنا واهتمامنا»، هي الإنسانية بأعلى درجاتها وبعظمة معانيها بشكل عملي يجدده جلالة الملك باستمرار، بمواقف واقعية تعطي ذوي الشهداء حقوقهم وتضعهم في المكان الذي يليق بتضحية الشهداء.
وفي تكليف من جلالته وتأكيد على أهمية الإعلام، حث العاملين على البرنامج بالاستمرار بمتابعة قضايا المواطنين، مؤكدا أن الدور الصحيح للإعلام المهني هو تسليط الضوء على القضايا التي تمس حياة الناس، وبذلك رسالة هامة جدا من جلالته لما يجب أن تقوم عليه المعلومة والإعلام، في ظل متابعة حثيثة منه، وحرص على علاج أي اشكاليات، في تأكيدات جلالته على أن تفكيره دوما ينصب على المواطنين واحتياجاتهم.
مقدّم البرنامج الإعلامي ياسر النسور اعتبر اتصال جلالة الملك رسالة هامة للإعلام بكافة وسائله، بضرورة الاهتمام بقضايا المواطنين وإيلائهم الأولوية في كافة المتابعات، فيما يعدّ تكليفًا يرفع من مسوؤليته تجاه رسالته المهنية وتجاه خدمة المواطنين وحلّ قضاياهم.
منح جلالة الملك الإعلام حكمة ستقوده لإيجابية تتسم بأعلى درجات المهنية، والمسوؤلية، وتغيّر من شكل الخطاب الإعلامي، لجهة الاهتمام بشكل أوسع بقضايا المواطنين، إعلاء الصوت باحتياجاتهم ومشاكلهم، يقابل ذلك اشارات تكليف واضحة بضرورة تذليل أي عقبات تواجه المواطنين، وحلّ مشاكلهم التي يجب أن تكون دوما تحت مجهر الاهتمام الإعلامي والرسمي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش