الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محطات بيئية ... ومؤتمر إقليمي ... ولجنة وطنية

احمد حمد الحسبان

الثلاثاء 24 نيسان / أبريل 2018.
عدد المقالات: 262


   

محطات عديدة كان التوقف عندها متاحا ضمن اجندة المؤتمر الإقليمي الأول للشراكة الدولية لخدمات النظم البيئية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي ينعقد حاليا في الأردن بتنظيم من الوكالة الألمانية للتنمية وبالتعاون مع وزارة البيئة.
تلك المحطات يصعب التوقف عندها ضمن هذه» العجالة»، ليس بحكم كثرتها وتعددها فحسب، وانما بحكم عمقها وتماسها المباشر مع حياتنا واوضاعنا المعيشية الصعبة نتيجة للاستنزاف غير المسبوق للتوازن البيئي، وما ينتج عنه من خلل ندفع ثمنه غاليا.
في المؤتمر الذي تشرفت بحضور يومه الأول، والذي عقد برعاية سمو الاميرة بسمة بنت علي، وشارك به ممثلون للعديد من الدول والهيئات والمنظمات المحلية والدولية والاقليمية، جرى استعراض للكثير من الإشكاليات البيئية، وتوقفت محطة النقاش عند بعض التجارب الناجحة، حيث استعرضت سمو الاميرة تجربتها الوطنية البارزة في انشاء وتطوير الحديقة النباتية وغيرها من المشاريع البيئية.
فالاميرة بسمة بنت علي، قدمها المشاركون الدوليون على اعتبار انها من ابرز الناشطات البيئيات على مستوى العالم، ولها بصمات واضحة في اعادة الالق البيئي لبعض المواقع، من خلال نظرة تنموية شمولية، تحولت الى نموذج يحتذى في الكثير من الدول والهيئات ، وهي تجربة ساتناولها في مقالة خاصة لاحقا.
من خلال النقاش العلمي والمعمق اثناء جلسات المؤتمر، تم التركيز على الكثير من العناوين، اقتطف منها في هذه العجالة بعضا من التبعات الناجمة عن الإشكاليات السياسية، التي تكون النظم البيئية من ابرز ضحاياها. فالبيئة لا تعترف بالحدود السياسية، وهناك إشكالات عابرة للحدود، يتوجب على الدول التنسيق بخصوصها، كما يتوجب عليها ان تأخذ بعين الاعتبار المصلحة العامة المتمثلة في الحفاظ على النظم البيئية بأقصى قدر ممكن.
من ابرز ما كان لافتا في النقاش مثال حي أوردته خبيرة المانية مشاركة في المؤتمر، حيث اشارت الى إشكالية البحر الميت المهدد بالزوال ما لم تنجح الجهود في ترميم مصادره المائية وتزويده بما يضمن له الاستدامة ، حيث قالت بما مضمونه» عندما تأخذ إسرائيل كل مياه نهر الأردن ... كيف يمكن ان نحافظ على البحر الميت»؟. وهو مثال يفتح الباب على اشكاليات كثيرة وكبيرة عابرة للحدود تكلفنا ثمنا غاليا.
وفي بعد آخر، توقف البحث عند إشكاليات داخلية، ابرزها ضعف التنسيق بين الدوائر المعنية داخل الدولة الواحدة.
على سبيل المثال، هناك وزارات ودوائر عديدة معنية بالبيئة ، غير ان التنسيق بينها يكاد يكون منعدما، الامر الذي يعظم من الخلل البيئي الناجم عن إشكالات إدارية.
النقاش تطرق الى إمكانية تأسيس لجنة وطنية تضم ممثلين عن كافة الجهات من رسمية وشعبية وصولا الى قدر من التنسيق الذي قد يعظم الإنجاز ويرفد الأداء البيئي بعناصر النجاح في مهمات ترميم ما أصاب النظم البيئية من خلل.
باختصار كان مؤتمرا على درجة كبيرة من الأهمية، والقى الضوء على الكثير من الإشكالات البيئية، لكنه في الوقت نفسه اضاء على بعض التجارب الناجحة التي تحتاج الى الكثير من الدعم والرعاية.
[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش