الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمر تربوي في جامعة جدارا بعنوان " التعليم العالي في الوطن العربي"

تم نشره في الثلاثاء 24 نيسان / أبريل 2018. 02:21 مـساءً

 

اربد ـ الدستور  - حازم الصياحين

إفتتح وزير التعليم العالي الأسبق الدكتور سعيد التل  في جامعة جدارا المؤتمر التربوي المحكم الأول بعنوان " التعليم العالي في الوطن العربي – الوظائف والأدوار في ضوء الاقتصاد المبني على المعرفة " والذي يستمر ثلاثة ايام  وبمشاركة 95 باحثا من دولة عربية وأجنبية وهذا المؤتمر هوالاول الذي تقيمه كلية العلوم التربوية في الجامعة.

وأكد الدكتور التل على أهمية التعليم في الوطن العربي وجودة مخرجاته للنهوض بالعلم والمعرفة إلى أعلى درجة من التميز، وفي ضوء ما يشهدُه عالمُنا المعاصرُ من ظواهرَ مختلفةٍ وتحولاتٍ وتغيراتٍ متسارعةٍ في ظل الثورةِ المعلوماتيةِ

وقال رئيس هيئة المديرين في الجامعة الدكتور شكري المراشدة  ان الجامعة  تحتضن المؤتمرَ التربوي المحكمَ الأولَ لكليةِ العلومِ التربوية بعنوان " التعليمُ العالي في الوطن العربي- الوظائفُ والأدوارُ في ضوء الاقتصادِ المبني على المعرفة" وفي ضوء ما يشهدُه عالمُنا المعاصرُ من ظواهرَ مختلفةٍ وتحولاتٍ وتغيراتٍ متسارعةٍ في ظل الثورةِ المعلوماتيةِ والتي تفرض على التربيةِ وتطبيقاتِها تحدياتٍ كبيرةً تمتد بين الواقعِ المحلي وهويتِه الوطنيةِ وإرثهِ الثقافي والحضاري، وبينّ التوجهِ نحوَ العالميةِ وآفاقِها المتجددةِ في ظل التعدديةِ الفكرية .

 

وقال رئيس الجامعة الدكتور صالح العقيلي إن التطور المعرفي الذي شهده العالم فرض على مؤسسات التعليم العالي مواجهة مجموعة من المشكلات التعليمية والتعلمية والبحثية التي تؤثر في مسار تنميتها وتطورها، وارتبطت تلك المشكلات بظهور أنماط جديدة، من طرق التدريس والتقويم ، وأنماط الاتصال والتفاعل الإنساني من جهة، وظهور أزمات اقتصادية وسياسية وثقافية من جهة أخرى، حيث لم تعد الوظائف التقليدية لمؤسسات التعليم العالي قادرة على مواجهة تلك التحديات والمشكلات.

وزاد إن الهدف لهذا المؤتمر وللمشاركين هو الاطلاع على أحدث النظريات التربوية وطرق تطبيقها الميداني وتعميق الفهم للاتجاهات الحديثة في التعليم، واقتراح نماذج جديدة لتطويره في العالم العربي، وتبادل الأبحاث والخبرات المتعلقة بالتعليم العالي بين المشاركين، ومناقشة سبل وضعها في خدمة المجتمع.

 

وقال عميد كلية العلوم الدكتور حابس حتاملة  إِن الوطنَ العربيَ سيظلٌ رغمَ كلِ الظروفِ واحةً واحدةً ينظر اليها بِسِمَةِ التكافلِ و التكاملِ واي نظرةٍ دونَ هذه تَعني الانحسارَ و الانحدار، وإن مهمةَ التطويرِ واجبٌ حتميٌ على كلِ قادرٍ على المساهمةِ فهي ليستْ تطوعاً وائما تكليفٌ يهرع إليه المخلصون و المبدعون  ومن هذه النظرةِ وعتْ جامعةُ جدارا وأدركتْ سموً دورِها فسعتْ لهذا بكلِ إصرارٍ إيماناً بدورِها وأنها على ثغرةٍ من ثُغرِ البناءِ فلن تقبلَ يوماً لنفسها ان يؤتى من قَبلها ".

وقال الدكتور الحتاملة لقد استلمنا 280 ورقةً بحثيةً من الدولِ العربيةِ الشقيقةِ تم اختيارُ 60 ورقةً منها ضمنَ اطارِ جُودةِ الأبحاثِ والزمنِ المحددِ للمؤتمرِ إضافةً الى 30 ورقةً بحثيةً لمشاركينَ من داخل الأردن تِلك مجتمعةً تمَّ توزيعُها على محاورِ المؤتمرِ السبعةِ وهي مجتمعةً اوراقٌ جادةٌ ومساهماتٌ سترفدُ التربيةَ والمهتمينَ في وطنِنا العربيِ بأفكارٍ وأراءٍ ومقترحاتٍ تخدمُ فلسفةَ التربيةِ العربيةِ والإسلامية ".

والقى الاستاذ الدكتور عبدالسلام مخلوفي اكد فيها على اهية الاستجابة لحاجات أوطاننا في تعليم عالي يستجيب لأحوج ما تأمله شعوبنا وأوطاننا اللاهثة ألسنتها بأسئلة تمس جوهر وجود جامعاتنا ، وجدوى الإنفاق عليها ، وحقيقة أدوارها ووظائفها ، إن لم تكن خادمة لاقتصادياتها وثقافتها وأمنها وقيمها الوجودية والحضارية ، متسائلة عن سبيل تطويع أدائها ومخرجاتها لخدمة احتياجاتنا التنموية، وتفعيل مشاريعنا النهضوية على امتداد الوطن العربي الذي تتشابه همومه ،وتتكامل تطلعاته وآمال شعوبها".

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش