الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فريحات: احتجاجاتنا ليست ضد البصمة وإنما ضد نظام الخدمة المدنية الجديد

تم نشره في السبت 28 نيسان / أبريل 2018. 12:18 صباحاً

  عمان - الدستور- أجرى الحوار: نسيم عنيزات
 أكد نقيب المعلمين باسل فريحات أنهم ماضون في احتجاجاتهم لحين حصولهم على مطالبهم والمتمثلة في الغاء التعديلات الاخيرة على نظام الخدمة المدنية وتحقيق الامن والحماية للمعلم، اضافة الى حصولهم على نظام خاص بالمعلم والتأمين الصحي، لافتا الى ان التعديلات الاخيرة على نظام الخدمة المدنية ستطرد ما يقارب 4000 موظف من القطاع العام نصفهم من المعلمين، مشيرا الى ان البصمة وموضوعها ليس له علاقة بالاحتجاج لان موقف النقابة واضح بهذا الخصوص وهو تعليق العمل فيها لحين الاتفاق على عدة قضايا تتعلق بها.   واشار في حوار مع «الدستور» الى ان الطلبة في أعين معلميهم ولن يتضرروا من الاحتجاجات ولدينا خطط لتعويضهم اي شيء يفوتهم كتمديد ساعات الدوام والعمل ايام السبت وان المعلمين جاهزون للاجابة عن اية استفسارات من طلبتهم في اي وقت، مؤكدا ان المعلم هو من يرسخ قيم الولاء والانتماء للوطن والقيادة.
 واشار الى ان واجب النقابة هو الدفاع عن منتسبيها ضمن الاطر التشريعية لحين الحصول على مطالبهم، لافتا الى انهم ماضون بذلك، هامسا بان هناك اتصالات ايجابية مع بعض الجهات معربا عن امله في تطويق الازمة قبل بعد غد الاثنين حيث سيكون هناك وقفة احتجاجية على الدوار الرابع.
واشار الى العلاقة التشاركية مع الوزارة وانهم، اي النقابة، ليسوا بحاجة الى وساطات بينهم وبين الحكومة.

   *الدستور: ما هي الاسباب التي دفعتكم للاحتجاجات؟
 - فريحات: تقدمت نقابة المعلمين بعدة مطالب رئيسية الى الحكومة في العام الماضي 2017 وتم عقد لقاء مع رئيس الوزراء، وكان من ابرز المطالب تعديلات نظام الخدمة المدنية لعام 2013 و 2017 التي تعتبرها النقابة قتلا للابداع والتطور لدى الموظف في القطاع العام والمعلمين خاصة، واما التعديلات التي جرت هذا العام 2018 والمنحنى الطبيعي اكبر دليل على ذلك حيث سيتم طرد او الاستغناء عن 4000 موظف سنويا في حال تطبيقه لان كل موظف يحصل على تقدير ضعيف سيتم الاستغناء عنه او طرده، خاصة وان النظام حدد نسبة من يحصل على ممتاز وجيد جدا وجيد وضعيف وهذا يعني طرد 4000 موظف ولو افترضنا ان كل واحد يعيل اسرة مكونة من 5 افراد فهذا يعني تضرر ما يقارب الـ 20 الف مواطن.
ولو تساءلنا اين سيذهب هؤلاء؟ هل ننتظر حتى يتحولون الى دواعش او الى السرقة والسلب والانحراف؟ هذا كله ليس بمصلحة الوطن، واحب ان اشير بانه ضمن هذه التعديلات فانه سيتم طرد 2000 معلم سنويا.

*الدستور: يقال ان السبب الرئيسي للاحتجاج هو البصمة هل هذا صحيح؟

- فريحات: اولا احب ان اوضح واؤكد بان النقابة ليست ضد البصمة، فالمعلم هو من يعلم النظام ويرسخ القيم والعادات والتقاليد كما يرسخ قيم الولاء للوطن وقيادته، ويكفي المعلم فخرا انه « يعطي واقفا « ويحيي العلم والراية واقفا كل صباح وهذا دليل على ولائه وانتمائه لهذا الوطن وهناك من يحاول ان يخفي الحقيقة والمطالب الحقيقية للنقابة والمتمثلة بالتأمين الصحي وصندوق الضمان والمطالبة بنظام خاص للمعلم لان مهنة التعليم مهمة ويجب ان يكون لها نظام خاص كما نطالب بأمن وحماية المعلم.
وفي موضوع البصمة فان قرار مجلس النقابة بهذا الخصوص واضح، فقد طالبنا بتعليق العمل بقرار البصمة لحين الاتفاق على بعض الملاحظات السلبية على هذا الموضوع والتي وردتنا من المعلمين في الميدان، فلا يعقل ان يمضي المعلم او المعلمة ما يزيد عن 5 ساعات يوميا واقفا وماذا نستفيد منه بعد ان ينهي برنامجه المدرسي يوميا خاصة في ظل عدم توفر اي مكان او سبل الراحة له في المدرسة.

*الدستور: ألا تعتقدون ان هذه الاحتجاجات ستضر بمصالح الطلبة؟

- فريحات: اؤكد بأن الطالب لن يكون درعا لمطالبنا وهو في عين كل معلم، لكن السؤال من الذي اوصل المعلم الى هذه الخطوات؟ والجواب:
 هو عدم استجابة الحكومة لمطالبنا التي تقدمنا بها منذ عامين، حيث كنا وما زلنا منفتحين على مؤسسات الدولة كلها واعلنا عن التشاركية مع الجميع التي لم تفض الى شيء لغاية الان، الا ان واجب النقابة هو الدفاع عن منتسبيها ولا بد من ايصال رسالتها ضمن الوسائل التي اتاحها القانون والدستور والتي بدأت بالاضراب الجزئي يوم الخميس الماضي وفي حال عدم الاستجابة سيتم اتخاذ عدة خطوات ضمن الوسائل التي كفلها الدستور الاردني والتي تتضمن حق المواطن في التعبير، محملين الحكومة مسؤولية الاجراءات التي تمت او التي ستتم لاحقا لسياسة التسويف التي اتخذتها منذ عامين.
واؤكد ان المعلم الاردني صاحب رسالة، وهو ايضا ولي امر والاقرب لطلبته، لذلك لا خوف عليهم، وفي حال الاتفاق وتحقيق المطالب سيتم تعويضهم، ولدينا خطة بذلك ولو اضطررنا للدوام يوم السبت او زيادة ساعات الدوام، كما انه بامكان اي طالب الان او غيره التواصل مع معلميهم في اي وقت، وفي حال حاجتهم لذلك.
لكن السؤال الذي يجب ان يطرح: ما الذي دفعنا لذلك؟ وماذا قدمت الحكومة للمعلم وهو الاداة الرئيسية لتطوير مهنة التعليم.

* الدستور: ألم تكونوا شركاء في التعديلات الأخيرة التي جرت على نظام الخدمة المدنية؟

- فريحات: لم يتم اشراكنا، حيث طالب المجلس بعقد لقاء مع اللجنة التي شكلها رئيس الوزراء من وزراء التربية وتطوير القطاع العام ورئيس ديوان الخدمة المدنية ولم يتم اي لقاء مما اضطر النقابة الى رفع التعديلات المطلوبة خطيا الى وزارة التربية وتمت المناقشة وتم رفعها الى ديوان الخدمة المدنية التي لم يؤخذ بها.

* الدستور: هل هناك وساطات أو حوارات أو اشارات معينة لتطويق الأزمة؟

- فريحات: نحن لا نحتاج لاي وسطات بيننا وبين الحكومة وان العلاقة بيننا وبين الوزارة تشاركية تقوم على المصلحة الوطنية العليا للوطن وابواب الحوار مفتوحة مع الحكومة وهناك بوادر ايجابية لهذا الموضوع حيث جرت بعض الاتصالات ونأمل ان يتم حل الموضوع قبل يوم الاثنين لانه في حال اصرار الحكومة على رأيها سيكون هناك وقفة لجميع المعلمين على الدوار الرابع يوم الاثنين القادم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش