الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إعادة تأهيل سيل الزرقاء.. مطلب متى يتحقق؟؟

تم نشره في الأحد 29 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 6 أيار / مايو 2018. 11:04 مـساءً
كتب: كمال زكارنة


يعد سيل الزرقاء الذي يسمى ايضا نهر الزرقاء مصدرا مائيا مهما يغذي سد الملك طلال بالمياه صيفا وشتاء، كما انه موئل مهم للاحياء المائية وعامل بيئي على امتداد السيل او النهر الذي يمتد من رأس العين في عمان حتى سد الملك طلال في جرش بطول 73 كم؛ وتكثر على جانبي السيل النشاطات التنموية المختلفة الصناعية والتجارية والزراعية بالإضافة إلى التجمعات السكانية.
خلال اليومين الماضيين واثناء تساقط الامطار التي شهدتها المملكة كان سيل الزرقاء احد المعالم البارزة وشاهدا حيا على غزارة الامطار ومياهه المتدفقة بقوة وسرعة هائلة تسحب معها السيارات وكأنها العابا صغيرة تطفو وتتقلب فوق الماء يتبادر للمشاهد بأنها بلا وزن، الى جانب المخاطر التي يشكلها هذا الفيضان العاتي على حياة الناس القريبين من السيل.
موضوع اعادة تأهيل سيل الزرقاء ليس جديدا وهو مطروح منذ سنوات على اجندة الحكومة وخاصة وزارات المياه والري، والبيئة، والاشغال العامة والاسكان،والبلديات، وسبق لمجلس الوزراء ان اقر قبل نحو عامين الموافقة على الدراسة التي قدمتها شركة كندية متخصصة حول تنفيذ مشروع متكامل لإعادة تأهيل حوض وادي الزرقاء ومعالجة الاثار البيئية.
ويعد المشروع ذا ابعاد اقتصادية وبيئية، حيث سيسهم في تطوير منطقة سيل الزرقاء التي تبدأ من منطقة عين غزال في عمان مرورا بالرصيفة والزرقاء والهاشمية وجرش وصولا الى سد الملك طلال وبحجم استثمار يصل الى 75 مليون دينار.
ويستهدف المشروع الذي يغطي مساحة نحو 107 كيلومترات حل المشاكل البيئية في منطقة حوض الزرقاء عبر تنفيذ استراتيجية تنموية شاملة لتطوير المنطقة والمحافظة على البيئة الطبيعية وزيادة الاهتمام بالمشاريع الزراعية المحاذية لسيل الزرقاء وايجاد متنفس ومتنزهات للقاطنين في المناطق المحيطة.
ويتضمن المشروع قنوات اسمنتية وحدائق عامة وتنقية المياه وازالة الانقاض من السيل بحيث يصبح منطقة جذب لأهالي عمان والزرقاء بشكل عام.
ويتدفق عبر سيل الزرقاء حوالي 3 ملايين متر مكعب من المياه شهريا خلال فصل الصيف، وما يقارب 8 ملايين متر مكعب شهريا خلال أشهر الشتاء الماطرة.
ويعد مشروع اعادة تأهيل سيل الزرقاء ابتداء من عين غزال مرورا بالرصيفة والزرقاء وانتهاء بالخربة السمرا من المشاريع الهامة؛ إذ يعالج احدى البؤر البيئية التي تؤثر على سكان المنطقة، وهو مشروع واعد لو يتم تنفيذه فمن شأنه اعادة الالق لوادي الزرقاء وللزراعة بالمنطقة والاستخدام الامثل للمياه وتحسين مياه سد الملك طلال،والوضع البيئي فيها.
ومن بين الخطط التي كانت تدرسها وزارة المياه والري الهادفة الى حماية السيل -مجرى المياه – وضع سقوف اسمنتية لمنع القاء المخلفات من اي نوع في مياهه وتأمين الحماية للسكان القاطنين قريبا منه او الذين يسلكون طرقات على جانبي السيل.
عملية تأهيل السيل لا يجوز ان تكون على شكل فزعة او هبّة تتزامن مع اشتداد الجريان والفيضان عبر مجراه حاملا معه كل ما يعترض طريقه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش