الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أنا عامل.. أنا معطّل

طلعت شناعة

الثلاثاء 1 أيار / مايو 2018.
عدد المقالات: 1989

اليوم «عيد العمّال «...
المشهد لم يتغير منذ دعا الأخ كارل ماركس « أبو الاشتراكية « الى منح العمال في العالم حقوقهم:
كل سنة وفي أول شهر « أيار»/ مايو، يعطل الجميع باستثناء « العُمّال «.
 منذ الصباح الباكر، تجدهم يهرولون في الشوارع نحو باصات هيئة النقل العام لكي يلتحقوا بـ «ورش البناء» و»الباطون» والكراجات واماكن عملهم.
عُمّال الوطن/النظافة، لا يعرفون الراحة ولا الاجازات، ورغم ان اليوم «عيدهم»، لكنهم يشعرون أن «العُرس عند جيرانهم».
 الكل معطّل الاّ هُمّ.
أنا عامل مثلهم.
ليس عندي «سيارة» واعتمد على باصات» الحكومة»/هيئة النقل في تنقلاتي، كي «أشجّع» الحكومة.
كانت عندي سيارة وكان فعل ماض
عندما اشتريتُ سيارتي الأولى وكانت المرة الأولى التي أمتلك فيها سيارة، كنتُ أحب الجلوس عند «الميكانيكية» وكنتُ أفعل ذلك بحكم الرغبة بالإطمئنان على «مركبتي» رغم انها كانت «يا دوب ماشية».
 لكن بالنسبة لي « شفتها/دحّة «.
كنتُ ولا أزال معجبا بالشاي الذي يعده الميكانيكية: شاي بسيط يعد على «بابور كاز» ليست له ملامح، وابريق يغطيه الشُحبار الأسود. وعلى مقربة منه « علبة شاي» وعلبة «سكّر» وكاستين ليس بينهما اي تشابه ولا أي انسجام. طبعا لا داعي لوجود ملعقة. فالرجل يدلق السكر بحفنة يده و»يلقّم» الشاي وينظر الى الابريق الذي عادة ما يكون بدون غطاء ومن ثم يسحب «سطل دهان فارغ» ويقلبه على وجهه وهات لك سيجارة يا محترم.
عُمال البناء هم الاكثر تعباً في العالم. مجهود بدني وطعام قليل غالبا « قلاية بندورة «أو سردين أو لبن وخيار، وعمل شاق وحمل باطون وايدي جافة متشققة من اختلاط الماء بالإسمنت.
أذكر أنني اشتغلتُ عامل بناء أيام الثانوية العامة وكذلك اشتغلتُ «مساعد مسّاح» في مرحلة لاحقة. وفي مصنع «البطاريات» في «ماركا» وكانوا يقدمون لنا «كاسة حليب» إجباري في فترة الاستراحة لأسباب صحية.
ومن يومها وانا اكره الحليب..
أنا في الأصل عامل وما زلتُ أنتمي لفئة العمال وأتشرف بذلك. أحلى «نميمة» أُمارسها مع العمّال وأذهب الى المقاهي الشعبية وأستمع الى همومهم على أرجيلة/نميمة.
ولهذا سوف أصحو مبكرا مثلهم وأخرج الى الشوارع لممارسة رياضة «البرجوازية» : المشي وبيدي قاروة ماء وفي أذني سمّاعة تردد موسيقى «أجنبية».
أنا عامل... غير شكل!!.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش