الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قضية نقل طلبة "ال البيت" تعود للواجهة من جديد

تم نشره في الأربعاء 2 أيار / مايو 2018. 09:35 صباحاً
أئتلافات النقل تتوقف عن تقاضي نصف الاجور احتجاجا على عدم صرف مستحقاتهم

المفرق- الدستور- محمد الفاعوري :

اعلنت أئتلافات نقل طلبة جامعة ال البيت من المحافظات عن توقفها عن تقاضي نصف اجور المواصلات على الجامعة المدعومة من وزارة النقل ضمن قرار دعم الطالب الجامعي والعودة الى التعرفة العادية اعتبارا من اليوم .

وأكدوا " للدستور " ان هذا الاجراء يأتي كأجراء تصعيدي اولي نتيجة توقف وزارة النقل عن صرف المستحقات المترتبة للمشغلين على الوزارة ضمن صندوق دعم الطالب والتي ناهزت 400 الف دينار تقريبا مشيرين الى توقفهم عن النقل بالكامل في حال واصلت الوزارة امتناعها عن صرف حقوقهم المترصدة لديهم . 

وقال عضو نقابة اصحاب الحافلات مدير أئتلاف باصات اربد – المفرق عبد الله البدارين أن هيئة تنظيم قطاع النقل البري في محافظة المفرق بدأت مطلع العام الماضي  بتطبيق قرار دعم الطالب الجامعي لطلبة جامعة آل البيت من خلال تقاضي نصف الأجرة للقادمين الى الجامعة من كافة محافظات المملكة .

وبين أن هذا القرار دفع باتجاه توفير الوقت والجهد والمال على الطالب، وبما يشكل رافعة اقتصادية تساهم في مساعدة الطالب على تحمل نفقات تنقله ضمن الحافلات المشمولة بالقرار والعاملة على خطوط المحافظة.

وقال البدارين انه ترصد لهم بذمة وزارة النقل مبلغ 195 الف دينار حتى الان ورغم المطالبات المتكررة للحصول على نسبة 20 % اقلها من مجموع المستحقات الا انها باءت بالفشل وأن توقف دعم الطالب في اجور النقل سينعكس على الطالب واسرته ويهدد بأختلال منظومة الانتظام الدراسي للطالب .

واوضح ان هذه المستحقات تتوزع بين كلف تشغيل التي يتحملها اصحاب الحافلات وعددها 49 حافلة وبين اجور سائقين ومايعود على المشغلين غير القادرين اصلا على تحمل اعباء كلف التشغيل في ظل الظروف المعيشية الصعبة .

وأكد البدارين مساهمة المشغلين وسائقو الباصات بمقدار (20) قرشا من قيمة الاجرة الفعلية للراكب بين المفرق – اربد وتقاضي مقدار دينار واحد من الطالب بدلا من تقاضي دينار وعشرون قرشا وهي التعرفة الفعلية للراكب كمساهمة منهم في دعم الطالب واسرهم .

وبين مدير ائتلاف باصات عمان – المفرق خيرالله الخزاعلة ان خطورة عدم صرف المطالبات المالية المترتبة لنقل الطلبة وغيرهم يتجاوز حدود المال ليصل الى تهديد الارواح من خلال عجز الكثير من المشغلين واصحاب الباصات عن ترخيص باصاتهم وتأمينها مشير الى وجود 13 حافلة على جميع خطوط المفرق الخارجية غير مؤمنة ومرخصة بسبب عجز اصحابها عن توفير الرسوم المطلوبة لذلك . 

وبين ان أئتلافات خطوط النقل وصلت الى طريق مسدود مع وزارة النقل واستنفذت كل محاولات التواصل والحوار معها للوصول الى نتيجة واضحة حول مصير المطالبات المالية المستحقة كأجور نقل مدعومة  مؤكدا العودة الى الاجرة الفعلية للراكب والتوقف عن تأمين الطلبة الى بوابة الجامعة والذي كان شرطا تلزيميا ضمن اتفاقية دعم نقل الطالب . 

وأوضح محمد الحرفوشي احد المشغلين على خط المفرق- عمان ان المبلغ المترصد لهم في ذمة الوزارة بلغ 180 الف دينار حتى الان للحافلات وعددها 29 حافلة الامر الذي ساهم في عجز بعض المشغلين عن الاستمرار في تقاضي الاجرة المدعومة في ظل ارتفاع كلف التشغيل والالتزامات المترتبة على المشغلين .

وأكد مدير أئتلاف باصات الزرقاء فارس المساعيد ان توقف الحكومة عن صرف المستحقات ينعكس على اصحاب الباصات والمشغلين وايضا على الطلبة واسرهم في ظل ظروف معيشية صعبة مؤكدا ان العديد من المشغلين واصحاب الباصات ليست لهم مصادر دخل سوى الباصات وتعتاش منها اسر كثيرة .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش