الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال: مسيرات العودة حالة حرب لا تنطبق عليها قوانين حقوق الإنسان

تم نشره في الجمعة 4 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة - أكدت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة أن التحشيد الوطني والشعبي لفعاليات مسيرة العودة ستتصاعد لتبلغ ذروتها يومي 14 15 أيار الجاري.
وأعلنت لجنة المتابعة بغزة في بيان لها حالة الطوارئ القصوى اعتباراً من اليوم في سياق الاستعداد والتحضير لفعاليات يوم الرابع عشر من ايار القادم في مواجهة خطوة الإدارة الأمريكية بنقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة واعتبارها عاصمة للاحتلال الاسرائيلي.
وأعلنت 14 ايار إضراباً وطنياً شاملاً لكافة مرافق الحياة وتعطّيل كافة المؤسسات بما فيها التعليمية باستثناء حركة نقل المشاركين في الفعاليات الوطنية الشعبية الواسعة التي ستعلنها الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار في مواجهة التقليصات الدولية و امتناع الولايات المتحده عن دفع حصتها المقدمه للاونروا للمساهمة في تقديم الخدمات لقطاع اللاجئين الفلسطينيين.
ودعت القوى جماهير الشعب الفلسطيني في الضفة الباسلة وشعبنا الصامد في 48 إلى الانخراط في هذا اليوم الوطني الكبير والنزول للشارع بالآلاف وتصعيد الاشتباك ضد الاحتلال على مواقع التماس تزامناً مع يوم الزحف الكبير في القطاع.
واستشهد شاب فلسطيني صباح أمس الخميس متأثرا بجراح اصيب بها الجمعة الماضية شرق مدينة غزة. وأعلن الدكتور أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة بغزة ان الشاب أنس شوقي اب عصر 19 عاما من سكان حي تل الهوا بغزة استشهد متأثرا بجراحه التي أصيب بها الجمعة الماضية شرق مدينة غزة. وكان الشاب أصيب برأسه وظل في غرف العناية المركزة الى ان اعلن عن استشهاده.
وفي سياق متصل اصيب اثنان من المواطنين احدهما بجراح بالغة باطلاق نار اسرائيلي استهدف شباب الانتفاضة قرب مخيم العودة شرق مدينة غزة. وتوغلت قوات الاحتلال لعشرات الامتار واطلقت النار على الشابين بعد محاصرتهما حيث جرى اعتقالهما.
وتوغلت اربع جرافات عسكرية لعشرات الامتار لاقامة سياج امني داخل حدود غزة تمهيدا لمواجهة الجمعة اليوم. وقد تمكن عدد من الشبان من سحب اجزاء من السياج الامني الذي أقامته قوات الاحتلال داخل حدود قطاع غزة بمحاذاة مخيم العودة بقرية خزاعة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة. وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز تجاه الشبان الذين سحبوا السياج الامني داخل مخيم العودة ما ادى لوقوع حالات اختناق. وأقامت قوات الاحتلال سياجا امنيا ثانيا داخل حدود القطاع بمحاذاة مخيمات العودة الخمس لمنع المتظاهرين من الوصول للسياج الامني.
في السياق، ادعى الاحتلال الإسرائيلي أن فعاليات مسيرات العودة على حدود قطاع غزة هي «جزء من حالة حرب»، ولذلك لا يمكن إحلال قوانين حقوق الإنسان على أوامر إطلاق النار. وردا على التماس تقدمت به منظمات حقوق إنسان ضد أوامر إطلاق النار من قبل جيش الاحتلال على المتظاهرين السلميين، ادعى الاحتلال أن أوامر إطلاق النار تتماشى مع القانون الإسرائيلي والقانون الدولي.
في الضفة الغربية المحتلة، شنت قوات الاحتلال، فجر أمس حملة مداهمات واعتقالات واسعة في مناطق متفرقة، حيث تم اعتقال 14 فلسطينيا، فيما أحرقت مجموعة من المستوطنين، العلم الفلسطيني ضمن ما يسمى احتفالات عيد «الشعلة» اليهودي، ورددوا هتافات عنصرية ضد الفلسطينيين في مدينة الخليل.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش