الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

« إنجاز» والسفارة الكندية يطلقان مشروع دعم الفرص الاقتصادية للمرأة في الأردن

تم نشره في الاثنين 7 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

 عمان- الدستور
أطلقت مؤسسة إنجاز بالشراكة مع السفارة الكندية في عمان والمكتب الكندي للتعليم الدولي وجامعة رايرسون  (Ryerson) الكندية، مشروع دعم الفرص الاقتصاديّة للمرأة في الأردن الممول من الحكومة الكندية، الذي يهدف إلى تعزيز وتفعيل دور المرأة في عملية التنمية الاقتصادية، ونشر ثقافة تكافؤ الفرص بين الجنسين في مختلف المجالات، والعمل على مواجهة التحديات التي تواجه المرأة في سوق العمل.
وقال السفير الكندي في عمان بيتر ماكدوغال إن مشروع دعم الفرص الاقتصادية للمرأة يهدف إلى زيادة مشاركة المرأة الأردنية في سوق العمل وإحداث فرق واضح في هذا المجال.
وأضاف، بحضور عضو مجلس الأعيان، هيفاء النجار، ورئيس وأعضاء مجلس إدارة إنجاز، أن البرنامج سيحقق نتائج إيجابية على أرض الواقع وذلك لتنفيذه مع إنجاز، التي لها سجل خاف في تعليم المهارات القيادية والريادية للنساء.
وأكد ماكدوغال أن العلاقات الدبلوماسية بين الأردن وكندا تمتد لنحو 50 عاما، وأن بلاده تقدر عاليا للأردن التعامل بجدية مع مشكلة اللاجئين السوريين الذين قدموا إلى المملكة، ولدورها في استقبال موجات أخرى من اللاجئين بدءا من اللجوء الفلسطيني مرورا بالعراقي وأخيرا السوري.
وقال «لا يوجد دولة في العالم تستقبل هذا العدد كنسبة إلى عدد السكان مثل الأردن، وهذا يدل على كرم الضيافة لدى الأردنيين، وكندا تفخر بالعمل مع الأردنيين ومع المنظمات غير الحكومية في هذا العمل الانساني»، مضيفا أن الأردن شريك مهم لنا في هذا المجال.
من جهتها، أكدت الرئيس التنفيذي لمؤسسة إنجاز، ديمة البيبي، على أهمية الشراكة بين المؤسسة والسفارة الكندية والمكتب الكندي للتعليم الدولي وجامعة رايرسون الكندية التي ستعود بالفائدة على الشباب الأردني، وتمنحهم الفرصة ليصبحوا أعضاء فاعلين بمجتمعهم ويساهموا في تنمية الاقتصاد الوطني، وهو الهدف الرئيس الذي تسعى إنجاز لتحقيقه.
وبينت أن المشروع سيعمل من خلال محور تطوير وإثراء مجموعة من برامج مؤسسة إنجاز الريادية في المدارس والجامعات ودمج مفهوم النوع الاجتماعي في محتوى تلك البرامج، حيث تقوم إنجاز من خلال المشروع بتنفيذ مجموعة من برامجها التي تعنى بريادة الأعمال في المدارس والجامعات والتي تراعي النوع الاجتماعي بهدف توعية جيل الشباب وتغيير الصورة النمطية لدور المرأة في التنمية الاقتصادية.
وأوضحت البيبي أن المؤسسة ستتعاون مع مجموعة من الجامعات الأردنية والكندية لتطبيق مواد دراسية ضمن الخطط الدراسية للجامعات المحلية، بهدف تعزيز دور المرأة في بيئة ريادة الأعمال والاستفادة من الخبرة الكندية في هذا المجال.
وأضافت أن المشروع ، سيعمل على تطوير وتعزيز مهارات المتطوعين والمدربين ضمن برامج مؤسسة إنجاز التي يتم تنفيذها في المدارس والجامعات والكليات والمراكز الشبابية لتغيير الصورة النمطية حول دور المرأة في الاقتصاد الأردني، كما يتم مشاركة نماذج من قصص نجاح لرائدات أعمال أردنيات استطعن إحداث فارق إيجابي في حياتهن لتحفيز الفتيات في المدارس والجامعات على الدّخول في عالم الريادة.
 كما توفر الحاضنة مرشدين ومرشدات من أصحاب الخبرة في تأسيس المشروعات الريادية ليعملون كمرشدين متطوعين لمساعدة أصحاب الشركات الناشئة في إطلاق مشاريعهم، إضافة إلى توفير مجموعة من التدريبات المتخصصة في مجال الريادة.
 وعن المحور الثالث في المشروع، قالت البيبي إن المحور يعمل على إطلاق حملة وطنية لدعم دور المرأة في سوق العمل الأردني، حيث سيتم عقد حلقات نقاشية بين مختلف المؤسسات العامة والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني، لتحليل واقع وتحديات عمل المرأة في الأردن من خلال مراجعة الأنظمة والتشريعات في قوانين العمل والخروج بمعايير يتم مشاركتها مع القطاع الخاص لتطبيقها.
  بدوره، قال نائب الشريك الدولي في المكتب الكندي للتعليم الدولي الدكتور باسل العشي، إن الأردن كان مبادرا في نشر الثقافة المالية ودعم الريادة، وذلك بتطوير منهاج خاص بها وتعليمه لطلبة المدارس. وقال إن المشروع الذي يتم تنفيذه حاليا لتعزيز القدرات الاقتصادية للمرأة يعد نموذجا للنجاح في الأردن وكندا وشهادة حية على نجاح برامج بناء القدرة المؤسسية.
 من جانبه، أكد ممثل جامعة رايرسون الدكتور انفر سولاجي، أهمية العدالة في تحقيق الفرص والمساواة بين الجنسين، مستعرضا التجارب التي نفذتها الجامعة في أكثر من دولة في العالم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش