الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مندوبا عن ولي العهد .. وزير التربية يكرم الفائزين بجائزة الملك عبداللـه الثاني للياقة البدنية

تم نشره في الجمعة 11 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

عمان - مندوبا عن سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، رعى وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز، امس الخميس، حفل تكريم الفائزين بجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية، في دورتها الثالثة عشرة، والتي شارك فيها ما يزيد على 600 ألف طالب وطالبة يمثلون 2704  مدرسة من كل مديريات التربية والتعليم.
وأكد الدكتور الرزاز في كلمته، خلال الاحتفال، الذي جرى في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، بحضور وزير الشباب بشير الرواشدة، أن الجائزة  تظهر الطاقات الابداعية الكامنة لدى شبابنا وشاباتنا، وأهمية استثمار هذه الطاقات التي يحرص جلالة الملك عبدالله الثاني وسمو ولي العهد باستمرار على الاهتمام بها وتشجيعها وتنميتها، مبينا أن الوزارة تسعى للتوسع في الرياضة المدرسية بحيث تصبح اللياقة البدنية وما يرافقها من التزام وانضباط جزءا من ثقافتنا.
وقال إن الرياضة المدرسية ستعود إلى ألقها اعتبارا من العام الدراسي المقبل في كل مدارسنا، مؤكدا أن الوزارة لن تتخلى عن حصة الرياضة في المدارس، لأهمية الرياضة في التربية البدنية والأخلاقية.

وأشاد الدكتور الرزاز بدور الجمعية الملكية للتوعية الصحية، ودورها كشريك اساسي للوزارة في الجائزة في تنفيذها منذ انطلاقتها في الدورة الأولى.
كما قدر عاليا جهود الطلبة والمعلمين والمعلمات لإشرافهم على الجائزة في مدارسهم، مشيرا إلى دور أقسام الرياضة المدرسية في مديريات التربية والتعليم.
بدوره أكد مدير إدارة النشاطات التربوية في وزارة التربية والتعليم الدكتور عبد الكريم اليماني، أن الجائزة التي انطلقت منذ عام 2005 تضاف إلى سلسلة المبادرات الملكية الداعمة والمساندة لأبنائنا وبناتنا الطلبة في مختلف المملكة ، وتعزز دور  وزارة التربية والتعليم وجهودها في بناء جيل متوازن من  النواحي البدنية والتربوية والخلقية والمعرفية والسلوكية، ومعتز بقيادته ووطنه.
وقال إن الجائزة تعكس حرصا ملكيا على  نشر ثقافة ممارسة النشاط الرياضي في المدارس لأهميته في صقل مهارات الطلبة وآثاره الإيجابية على صحتهم وسلوكهم  وتحصيلهم الدراسي، مبينا أنها تجسد كذلك ثقة سمو ولي العهد بالشباب الاردني وقدرتهم  على الإبداع والتميز والعطاء.
وبين أن وزارة التربية والتعليم،  تنظر لهذه الجائزة كجزء اساسي في العملية التربوية، حيث تتيح لطلبتها ما بين (9-17) سنة فرص المشاركة ضمن بيئة مدرسية ورياضية تنافسية آمنة بإشراف معلمين ومعلمات يتمتعون بمهنية عالية ووفق أعلى درجات الحرفية التي تتطلبها معايير الجائزة.
وخلال الحفل، سلم مندوب سمو ولي العهد الميداليات لأربعين طالبا وطالبة، فازوا بالمركزين الأول والثاني على مستوى المملكة ضمن الفئة العمرية من 9 الى17 عاما، بالإضافة الى 4 طلاب وطالبات من الحالات الخاصة والصم.
وسلم الدكتور الرزاز الجوائز لمديري مديريات التربية والتعليم والمدارس الفائزة بالجائزة.
وتضمن الحفل، عرضا لفقرات رياضية متنوعة تحاكي مشروع الجائزة، قدمها عدد من الطلبة المشاركين من مديريات التربية والتعليم لقصبة عمان وقصبة اربد، وقصبة السلط،  إضافة إلى  فقرة مارشات عسكرية لموسيقات قوات الأمن العام.
وكرم الدكتور الرزاز خلال الحفل مديري التربية والتعليم لقصبة عمان وقصبة إربد، ولواء الجامعة  لمساهمة طلبة مدارسها في إنجاح حفل ختام الجائزة لهذه الدورة، فيما كرم مخرج الاحتفال الدكتور زايد هياجنة ومعد اللوحات الخلفية محمود اسعد.
وحضر الاحتفال رئيس مجلس إدارة الجمعية الملكية للتوعية الصحية العميد الدكتور رامي فراج، ومديرها العام حنين عودة وامين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية، رئيس الاتحاد الاردني للرياضة المدرسية محمد العكور، وامين عام وزارة الشباب،  وممثلون عن القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي، والأمن العام وقوات الدرك والدفاع المدني،   وتسعى جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية، إلى تحقيق العديد من الأهداف من أهمها تعزيز ثقة الطلبة بأنفسهم وإثراء حب المنافسة والتحدي مع الذات، ونشر ثقافة صحية رياضية وغذائية، بحيث تصبح ممارسة الرياضة جزءا من حياة الطلبة اليومية، واستثمار أوقات الفراغ وتعزيز فكرة الترويح عن النفس من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية والارتقاء بمستوى اللياقة البدنية والصحية.
كما تهدف الجائزة الى تحفيز الطلبة على ممارسة النشاطات الرياضية المختلفة وصولا لتحقيق رؤى جلالة الملك عبد الثاني في اكسابهم سلوكيات صحية وانماط حياتية من خلال ممارسة الانشطة الرياضية، والكشف المبكر عن القدرات البدنية والفنية لديهم تمهيدا لضمهم إلى صفوف الأندية ومنتخبات الفئات العمرية في الألعاب الجماعية والفردية.«بترا».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش