الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كازاخستان تؤكد مشاركة جميع الأطراف بـ «أستانا 9» غدًا

تم نشره في السبت 12 أيار / مايو 2018. 10:35 مـساءً

عواصم- بدأت صباح امس السبت الإجراءات لإخراج دفعة رابعة من الإرهابيين وعائلاتهم من ريفي حماة الجنوبي وحمص الشمالي باتجاه شمال سورية بعد تسليم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة تمهيدا لإعلان المنطقة خالية من الإرهاب ودخول الجيش العربي السوري إليها وإعادة جميع مؤسسات الدولة إليها.
وذكر مصدر أن عشرات الحافلات دخلت من طريق حمص-تلبيسة إلى الرستن لإخراج عدد من الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية وعائلاتهم ونقلهم إلى جسر الرستن ليصار بعدها إلى نقلهم دفعة واحدة باتجاه ريف إدلب.
ولفت إلى افتتاح ممر ثان عبر قرية الرملية لإخراج مجموعة من الإرهابيين وعائلاتهم من مناطق القنطرة والريف الجنوبي الغربي لسلمية وذلك بهدف تسريع وتيرة عملية إخراج الإرهابيين من المنطقة.
وأفاد بدخول عدد من الحافلات عبر الممر الجديد ووصولها إلى قرية عز الدين حيث تم البدء بتجهيز الحافلات لإخراجها في وقت لاحق بعد تفتيشها بشكل دقيق لمنع الارهابيين من إخراج أي شخص من الأهالي تحت الضغط والتهديد.
وأوضح المصدر أن عملية إخراج الإرهابيين ستستمر خلال الأيام القادمة حتى إنهاء الوجود الإرهابي بشكل كامل من ريفي حمص الشمالي والجنوبي تنفيذا للاتفاق الذي أعلن التوصل إليه مطلع الشهر الجاري والقاضي بإخراج جميع الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية مع عوائلهم بعد تسليم السلاح الثقيل والمتوسط وتسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية ودخول الجيش وعودة جميع مؤسسات ودوائر الدولة إلى المنطقة اضافة الى فتح الطريق الدولى حمص-حماة وتأمينه من قبل وحدات الجيش.
وذكر أن الورشات الفنية والخدمية تواصل عملها في إعادة تأهيل طريق حمص-حماة الدولي لوضعه في الخدمة بعد الانتهاء من إخراج الإرهابيين وعائلاتهم من المنطقة.
وسلم الإرهابيون منذ بدء تنفيذ الاتفاق كميات كبيرة من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة من بينها دبابات وعربات (بي ام بي) وشيلكا وسيارات بعضها مزودة براجمة صواريخ ورشاشات متوسطة ومدافع متنوعة وقذائف دبابات وألغام يدوية وذخائر متنوعة.
من زاوية اخرى أعلنت وزارة الخارجية الكازاخستانية أن جميع أطراف عملية أستانا أكدت مشاركتها في اجتماع أستانا 9 حول سورية الذي سيعقد في العاصمة الكازاخية هذا الأسبوع.
ونقل موقع «روسيا اليوم» عن الوزارة قولها في بيان.. إن «وفود الدول الضامنة روسيا وتركيا وإيران إضافة إلى الحكومة السورية والمعارضة سيشاركون في اجتماع أستانا 9 حول سورية».
وأضاف البيان.. إن «وفد الأمم المتحدة برئاسة المبعوث الأممي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا ووفدا من الأردن سيشاركان في الاجتماع بصفة مراقبين».
وكانت الخارجية الكازاخية أعلنت الأربعاء الماضي أن الجولة الجديدة من محادثات أستانا حول سورية ستعقد يومي الـ 14 و ال 15 من أيار الجاري في العاصمة الكازاخية.
واستضافت العاصمة الكازاخية أستانا ثمانية اجتماعات حول سورية كان آخرها في الـ 21 والـ 22 من كانون الأول الماضي حيث جددت الدول الضامنة
في البيان الختامي للاجتماع تمسكها والتزامها بوحدة الأراضي السورية وإيجاد حل سياسي للأزمة فيها ودعت إلى اتخاذ خطوات دولية عاجلة ونشطة لمساعدة السوريين على تحقيق حل سياسي.
من ناحية اخرى طالب رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس النواب الأمريكي إد رويس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعادة تقديم التمويل والمساعدات المالية إلى جماعة ما يسمى «الخوذ البيضاء» المرتبطة بالتنظيمات الإرهابية في سورية.
وكانت إدارة ترامب أعلنت في وقت سابق هذا الشهر عن وقف تمويلها إلى الخوذ البيضاء وذلك بعد انكشاف حقيقة ما تفعله في سورية فيما أقرت تلك الجماعة بمواصلة تلقيها التمويل من تركيا ومشيخة قطر الضالعتين بدعم الإرهاب في سورية متحدثة عما وصفته بـ «مشاريع جديدة تم توقيعها ولم يعلن عنها».
من زاوية اخرى أكد الخبير التشيكي البارز بالأسلحة الكيميائية الدكتور المهندس لاديسلاف سترشيدا كذب المزاعم والاتهامات التي يطلقها ساسة الغرب بين الفينة والاخرى حول استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية مشيرا إلى أنها ذريعة للعدوان عليها.
ولفت سترشيدا في حديث للتلفزيون التشيكي الجمعة إلى أن العديد من الخبراء الدوليين البارزين يشككون بالاتهامات التي يوجهها بعض السياسيين الغربيين حتى الآن حول امتلاك سورية أسلحة كيميائية مذكرا بأن ممثلين عن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا شاركوا في إطار منظمة حظر الانتشار النووي اثناء عملية إتلاف سورية لأسلحتها بهذا الصدد في العام 2013.
ونقل الخبير التشيكي عن جان باسكال زاندير أحد أبرز المختصين بالسلاح الكيميائي تأكيده أن الحديث عن مخاطر أسلحة كيميائية سورية «يتم فقط من قبل السياسيين الغربيين لتبرير تدخلاتهم العسكرية ضدها».وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش