الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قائمتـا «العبـادي» و«الصــدر» تتصــدران النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية العراقية

تم نشره في الاثنين 14 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

  بغداد- أفادت وكالة «رويترز» للأنباء، أمس، بأن ائتلاف النصر بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي تتصدر النتائج الاولية للإنتخابات تليها قائمة سائرون بزعامة السيد مقتدى الصدر.
 من جهتها قالت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، إنه من المتوقع إعلان نتائج الانتخابات التشريعية في غضون يومين، بعد تصويت شهد أدنى مشاركة منذ 13 عاما.
 وكان نحو 11 مليون عراقي من أصل 24 مليونا يحق لهم الانتخاب أدلوا بأصواتهم، امس الاول السبت، لاختيار ممثليهم بالبرلمان، في أول انتخابات تشهدها البلاد بعد هزيمة تنظيم داعش الإرهابي، وشهدت أدنى نسبة إقبال.
 وذكرت المفوضية، أن نسبة الإقبال بلغت 44 بالمئة، في حين كانت نسبة الإقبال لا تقل عن 60 بالمئة في الانتخابات التي جرت منذ 2005.
 وأشارت إلى أنه جرى فرز أكثر من 90 بالمئة من أوراق المقترعين حتى الآن.
 وخاض أكثر من 7 آلاف مرشح في 18 محافظة الانتخابات هذا العام من أجل الفوز بمقاعد في البرلمان الذي يضم 329 مقعدا.
 من جانبه دعا «ائتلاف الوطنية» بقيادة رئيس الوزراء العراقي الأسبق، إياد علاوي، ، إلى إلغاء نتائج الانتخابات البرلمانية وإعادة الانتخابات بسبب ما سماه «التزوير والتضليل».
وأكد الائتلاف في بيان على ضرورة «إبقاء الحكومة الحالية لتصريف الأعمال، إلى حين توفير الظروف الملائمة لإجراء انتخابات تعبر عن تطلعات شعبنا الكريم».  وذكر البيان أن هذه الخطوة جاءت «نظرا لعزوف الشعب العراقي عن المشاركة في الانتخابات بشكل واسع، وانتشار أعمال العنف والتزوير والتضليل وشراء الأصوات واستغلال ظروف النازحين والمهجرين».
 كما عزا الائتلاف دعوته لإعادة الانتخابات إلى «ضبابية الإجراءات التي اتخذتها مفوضية الانتخابات في التصويت الإلكتروني بعد أن اعتاد المواطن على إجراءات مختلفة في كل الانتخابات السابقة».
 وأعرب ائتلاف علاوي عن رفضه لـ»مجلس تشريعي يفرض فرضا على المواطن بعيدا عن رغبته، فضلا عن حكومة ضعيفة لا تحظى بالثقة المطلوبة لنجاحها».وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش